الأحد, 27 سبتمبر 2020 - 13:24
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 5 دقائق
لحين البت في القضايا الخلافية
الاولمبية تعلق كاس السلة و لقاءين لتحديد بطل اليد
الأحد, 09 أكتوبر 2011 - 15:02 ( منذ 8 سنوات و 11 شهر و أسبوعين و 5 أيام و ساعتين و 52 دقيقة )

وليد ايوب نائب رئيس اللجنة الاولمبية

    روابط ذات صلة

  1. انتخاب الرجوب رئيسا للجنة الأولمبية الفلسطينية لولاية جديدة
  2. اللجنة الأولمبية تعقد سلسلة اجتماعات مع الاتحادات الرياضية الجماعية
  3. اللجنة الاولمبية تهنئ الاسير حسن الراعي بمناسبة الافراج عنه من سجون الاحتلال
  4. المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية يدعم جهود اتحاد الكرة ويشيد بدوره في إنجاح النشاط الرياضي
  5. الاولمبية والاتحادات الرياضية يقدمان واجب العزاء لعائلة ابو سليم
  6. الاولمبية توزع 70 حقيبة طبية على الاتحادات الرياضية

غزة/دائرة الإعلام باللجنة الاولمبية

أصدرت اللجنة الاولمبية الفلسطينية صباح الأحد قراريها فيما يتعلق بما ألت إليه الأمور في اتحادي كرة السلة وكرة اليد في محافظات غزة ؛ وما ترتب عليه من حالة التشويش والقضايا الخلافية لجهة انطلاق بطولة كاس كرة السلة وتحديد بطل الدوري العام لكرة اليد .

وفيما يتعلق بكرة السلة قررت الاولمبية تعليق بطولة مسابقة الكأس الجارية لحين البت في كافة القضايا الخلافية التي أدت إلى ما آلت إليه أحداث المباراة الافتتاحية للبطولة .

وفيما يختص باليد فقد قررت اللجنة إقامة مباراتين بنظام الذهاب والإياب بين الفريقين الشقيقين خدمات النصيرات وجمعية الصلاح وبدون جمهور لتحديد بطل بطولة الدوري العام .

وبررت الاولمبية إصدار القرار بكرة السلة بسبب " ما آل إليه حال أعضاء مجلس إدارتكم من عدم انسجام وتعاون بين أعضائه وما نتج عن ذلك من اتخاذ قرار بفصل عضو عامل في الاتحاد دون استيفاء الشروط والإجراءات المتبعة وفق النظام وكذلك توجه بعض الأندية الأعضاء في شكاوى رفعت لنا حول قضايا خلافية مع الاتحاد" . وتابعت أن "الاتحاد لم يعمل بما تم الاتفاق علية في الاجتماع الذي عقد يوم 26-9 باللجنة وأصر على موقفه باعتماد بطل السوبر وانطلاق بطولة الكأس التي نصحنا وطلبنا بإرجائها لحين تصفية الجو الرياضي حرصاً على السلامة والأمن العام وتحسباً من تفاقم الأمور ومضاعفات وانعكاسات لها قد تؤثر سلباً على مسيرتنا الرياضية بشكل عام ولعبة كرة السلة بشكل خاص" .

وبعد ما حدث في مباراة الافتتاح بين خدمات خانيونس وخدمات البريج فقد استدعي الأمر منا وبحكم مسئولياتنا اتخاذ الإجراءات التالية :

أولاً : تعليق بطولة مسابقة الكأس الجارية لحين البت في كافة القضايا الخلافية التي أدت إلى ما آلت إليه أحداث مباراة الأمس .

ثانياً : تحسباً من تفاقم الأمور ومن باب تحمل المسئولية على الاتحاد أن يدعو جمعيته العمومية للانعقاد لجلسة غير عادية خلال أسبوع من تاريخه يطرح على جدول أعمالها كافة القضايا الخلافية ذات العلاقة بالتوتر القائم للخروج بتوصيات وقرارات تؤمن مسيرة الاتحاد الرياضية بالشكل المطلوب .

ثالثاً : المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية الفلسطينية على استعداد تام لمساعدتكم في تصويب الأوضاع القائمة على أساس من المرجعيات القانونية وبما يؤمن أهدافنا المرجوة .

رابعاً : نأمل الالتزام بما جاء أعلاه وإلا سنضطر آسفين لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق الاتحاد وفق الصلاحيات المخولة للمكتب التنفيذي للجنة الأولمبية وحسب ما جاء في المادة (25) من النظام الداخلي .

القرار الخاص بكرة اليد

وحول القرار الخاص باليد قالت اللجنة انه "وبعد دراسة مستفيضة واللقاء مع مندوبي الأندية ذات العلاقة وتحليل وتقييم الأمور من كافة أبعادها القانونية والإدارية بما يحقق تتويج الأفضل للبطولة على قاعدة من التنافس الشريف وتكافؤ الفرص لفرقنا الرياضية فقد قررت اللجنة ما يلي:

أولاً : تقام مباريتان بنظام الذهاب والإياب بين الفريقين بدون جمهور .
ثانياً : يصدر الاتحاد عدد عشرين بطاقة للإداريين والفنيين والطاقم المعالج لكل فريق .
ثالثاً : يعتمد ملعب صالة أبو يوسف النجار لإقامة اللقاءين .
رابعاً : يقام لقاء الذهاب يوم الأحد 16/10/2011 ولقاء الإياب يوم الخميس 20/10/2011 وتقام اللقاءات ذهاباً وإياباً الساعة السادسة مساءاً .
خامساً : في حال تعادل الفريقين في المباريتين يتم اعتماد فارق الأهداف في المباراتين لتتويج البطل .
سادساً : في حال تساوي الأهداف حصيلة المباريتين يتوج البطل على قاعدة الفريق الأعلى تهديفاً .
سابعاً : في حال التساوي على قاعدة التهديف الأعلى يتم الاحتكام لضربات الجزاء الترجيحية حتى يتم تنصيب البطل .

  • الموضوع التالي

    سحب قرعة دوري الدرجة الممتازة لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر