الثلاثاء, 20 أغسطس 2019 - 05:00
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 32 دقيقة
بسيسو: الأصالة و العراقة الفلسطينية تجلت بالدورة العربية بقطر
الأربعاء, 21 ديسمبر 2011 - 15:57 ( منذ 7 سنوات و 7 شهور و 4 أسابيع و 17 ساعة و 33 دقيقة )

الأستاذ معمر بسيسو

    روابط ذات صلة

  1. بسيسو : قيادة العميد الحكيمة نجحت في تثبيت القدرة على النجاح
  2. معمر بسيسو .. الجميع موحد تحت راية ومظلة غزة الرياضي
  3. معمر بسيسو ... تجسيد السادس من إبريل عيدا وطنيا يحدد البوصلة نحو القدس العاصمة
  4. معمر بسيسو : من لا يحفظ ماضيه لن يحفظ مستقبله
  5. انجازات فردية .. منافسة وندية .. إخفاقات مدوية
  6. قشطة : راضون عن الأداء الفلسطيني.. وعدد الميداليات مقبول

في حديث خاص من القلب الأستاذ: معمر بسيسو :
الأصالة و العراقة الفلسطينية تجلت بالدورة العربية بقطر
لابد من ضرورة تقيم شامل للمشاركة ورصد الإخفاقات
مطلوب بناء خطة استراتجيه وطنية و الاعتماد علي قطاعات الناشئين
اعتماد المعسكرات طويلة الأمد لتحقيق الأهداف


غزة -كتب / أسامة محمد حافظ فلفل
بكلمات مفعمة بالمحبة الكبيرة للوطن و الرياضة الفلسطينية وبشعور دافئ و بمشاعر جياشة وفرحة كبيرة و خصوصا بعد تأهل منتخبنا الوطني لكرة القدم ألي المربع الذهبي، أكد الأستاذ معمر بسيسو ابرز قيادات العمل الرياضي و احد النجوم المخضرمين الذين شاركوا في العديد من الدورات العربية و الأسيوية ضمن منتخب فلسطين لكرة القدم.

وقال أن الشعب العربي الفلسطيني صاحب تاريخ طويل و ارث رياضي عظيم ويضيف هذه المشاركة الفلسطينية بدورة الألعاب الرياضية الثانية عشر بدوحة قطر هي امتداد طبيعي لمسيرة طويلة لفلسطين بالدورات العربية.

وأضاف نحن اليوم فخورين بهذه المشاركة لأنها وضعت فلسطين في بؤرة الحدث و سلطت الضوء علي قوة و إرادة و تصميم شعبنا بمختلف شرائحه علي مواصلة شق طريقة نحو الدولة العتيدة.

ويستطرد قائلا لقد تجلت الأصالة و العراقة الفلسطينية بهذه الدورة بالأداء المميز و الروح القتالية العالية و المنافسة القوية رغم الفارق الكبير في الإمكانيات و الدعم اللوجستي و الخبرة.

وأضاف أن وصول منتخبنا إلى المربع الذهبي هو مؤشر ايجابي و انتصار لكرة القدم الفلسطينية و تأكيد علي علو كعبها و أن مسيرة المنتخب ناجحة ومطمئنة.

ويضيف أن هذا النجاح و بكل تأكيد لم يكون وليد الصدفة بل هو ثمرة جهد وعرق و تضحية و كفاح و إصرار كبير لبلوغ الأهداف و الظهور بمظهر مشرف وهذا ما دفع الكثيرين للإشادة بالمشاركة الفلسطينية و بالمنتخب الذي خاض مبارياته بروح قتالية عالية و أضاف مازالت الآمال معقودة علي منتخبنا في الحصول علي الميدالية البرونزية لتعزيز الانجازات الفلسطينية و تثبيت كرة القدم علي الخارطة العربية و الاحتفاظ بانجاز الميدالية البرونزية للدورة العربية التاسعة التي أقيمت بالأردن عام 1999م.

وتحدث بإيجاز عن المشاركة الفلسطينية بشكل عام قائلا أن هناك بعض المشاركات و الاتحادات لم ترتقي ألي مستوي التمثيل و تحقيق أي انجاز و علية لابد من تقيم أوضاع هذه الاتحادات تقيم شامل ومدروس و الاستفادة من الأخطاء و العمل علي عدم تكرارها.

و أضاف مطلوب اليوم تشكيل لجنة خاصة من ذوي الخبرة و الكفاءة و المتخصصين من الكوادر العلمية و من الاكادمين و الفنيين لتقيم المشاركة وتحديد ورصد الإخفاقات و أسبابها بشكل جلي ووضع العلاج الناجع لآليات التطوير.

وفي ذات السياق أكد أن الرياضة أصبحت تمثل الوجه الحضاري للأمم و الشعوب ونحن مطالبين بمواكبة التطور من خلال بناء خطة استراتجيه وطنية و الاعتماد علي قطاعات الناشئين و الأعداد الجيد و تطبيق الأسلوب العلمي و الفني في عملية البناء و أتباع سياسة المعسكرات طويلة الأمد لتحقيق الأهداف ووضع المعاير اللازمة و توفير الإمكانيات و الموارد لتحقيق و أنجاح المشروع الرياضي الوطني و الوصول للطموحات في أمد قريب مع ضرورة التركيز علي الألعاب الفردية و الاهتمام بها حيث وعلي مدار التاريخ كانت هذه الألعاب سباقة في حصد الذهب و الفضة و البرونز.

و أضاف نحن أمام استحقاقات كثيرة تتطلب منا الشروع الفوري في تصويب الأداء و العمل علي تحقيق المصلحة العليا للوطن و الرياضة الفلسطينية.

متمنيا التوفيق و النجاح في المستقبل لكل المشاركات الرياضية الفلسطينية لتظل فلسطين موجودة ومثبتة علي الخارطة العربية و الدولية.

  • الموضوع التالي

    سحب قرعة دوري الدرجة الممتازة لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر