الأربعاء, 13 نوفمبر 2019 - 12:18
آخر تحديث: منذ 21 ساعة و 18 دقيقة
أهلي الخليل و إسلامي قلقيلية أبرز الرابحين و هزائم مدوية لفرق القاع !!
دوري الأولى : ميزان الربح و الخسارة في الجولة السادسة عشرة
الأربعاء, 14 مارس 2012 - 12:55 ( منذ 7 سنوات و 7 شهور و 4 أسابيع و يومين و 3 ساعات و 53 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. أبرز لقاءات السبت في دورينا المحلي
  2. اتحاد الكرة يصادق على قرارات لجنة الانضباط
  3. موعد جديد لمباريات الدوري العام بداية الجولة القادمة
  4. أبرز مباريات السبت في دورينا المحلي
  5. جدول مباريات مرحلة الذهاب من دوري الدرجة الأولى في غزة
  6. "صفعة" قوية للمطالبين بإلغاء الهبوط في غزة

سلطان عدوان - أيام الملاعب

انتهت مواجهات الجولة السادسة عشرة بانتصارين و أربعة تعادلات وهي تحمل في طياتها ملامح الدوري بشكل كبير ،وكما كشفت نتائج الجولة عن هوية بعض الفرق التي تقترب بقوة للتأهل إلى المحترفين ،فإنها تدون بحروف من ألم أسماء الفرق التي تدنو من الدرجة الثانية .

أهلي الخليل .. نقطة ثمينة تضع له قدماً في القمة
النقطة الغالية التي حصدها أهلي الخليل في الدقائق الأخيرة أمام هلال أريحا كفيلة أن تضع له قدماً في دوري المحترفين بعد أن قلص الفارق مع ملاحقيه إلى ست نقاط ، وعاش في معنويات مرتفعة من المفترض أن تقوده لتحقيق الانتصارات المتتالية وتثبت أقدامه في الصدارة .
وقد جاء التعادل بمثابة خسارة واضحة للهلاليين الذين فرطوا في المركز الثاني و تراجعوا للمركز الثالث بفارق الأهداف عن إسلامي قلقيلية ، وكذلك الحال بالنسبة لفريق جنين الذي تأخر مركزاً بعد تعادله مع فريق عسكر رغم أن البحث عن مراكز القمة هدفاً واضحاً ووحيداً لهم إلا أن الجميع بحاجة إلى حصد النقاط القادرة على حجز بطاقة التأهل مع اقتراب الفرق المنافسة الأخرى التي تزاحم من أجل اقتحام المربع الذهبي المؤهل للمحترفين .

إسلامي قلقيلية ضرب عصفورين بحجر واحد
أكثر الرابحين في الجولة السادسة عشرة كان إسلامي قلقيلية الذي حقق انتصاراً بجدارة على منافسه وتقدم مركزين متتاليين في ترجمة واضحة للمثل القائل ضرب عصفورين بحجر واحد أحدهما الفوز والآخر التقدم .
وقد كان الإصرار واضحاً في تصريحات لاعبيه قبل المواجهة وليعزز ذلك فهو مطالب بتحقيق الفوز عندما يواجه المتصدر في الجولة المقبلة ،كيف لا وهو يتصدر قائمة أكثر الفرق تهديفاً بفضل أقدام مهاجمه لؤي نصار صاحب الهواية المفضلة في هز شباك الخصوم والتي تدفعه لقيادة فريقه إلى القمة .
وينضم إلى الرابحين فريق الخضر الذي حقق الانتصار الثاني خلال الجولة واستفاد من نتائجها واقترب من فرق المقدمة و ينتظر أن يدق طبول الانتصار على أمل تعثر منافسيه ومن حقه أن يحاول ويجتهد وينتظر حينما يخوض مواجهته المقبلة أمام العبيدية الجريح .

فرق الوسط .. مهمة شاقة
أما عسكر الذي يواجه مهاماً صعبة خلال الجولات المقبلة لتعزيز فرصة التأهل فقد خسر نقطتين غاليتين بتعادله مع فريق جنين و كذلك الحال فريق يطا الذي تعرض لخسارة أمام الخضر أرجعته خطوة للوراء ، ولم يقدم التعادل الذي حققه فريقا سلوان وبيت لقيا ما يستحق الثناء .
وبات الجميع مطالباً بتحقيق الانتصارات على أمل تعثر المنافسين ، مهمة شاقة ولكنها غير مستحيلة ، لا سيما وأن هناك مواجهات نارية ستجمع أصحاب القمة ونزيف النقاط سيصب في مصلحة فرق الوسط وعليها استثمارها جدياً للدخول بقوة إلى حلبة المنافسة .

هزائم مدوية لفرق القاع
الخسارة المعنوية المدوية كانت من نصيب فرق العبيدية و أبو ديس وبيتللو التي فشلت في حصد ثلاث نقاط غالية تؤمن بقاءها وأصبحت مهددة بالهبوط بعد نتائجها المخيبة للآمال واتساع الفارق مع صاحب المركز التاسع وعليها انتظار معجزة كروية لا يعتقد بأنها متاحة ،خاصة وأن فرق الوسط تبحث عن البقاء فقط ولديها في خزينة النقاط ما يكفيها .

  • الموضوع التالي

    اعتقال الصحافي "سلامة" انتهاك لحقوق الصحافيين جميعاً
      غزة
  • الموضوع السابق

    سحب قرعة دوري الدرجة الممتازة لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر