الثلاثاء, 19 يونيو 2018 - 15:08
آخر تحديث: منذ 15 ساعة و 35 دقيقة
كم أنت رائع يا توريه !!!
    سفيان صيام
    الإثنين, 07 مايو 2012 - 23:28 ( منذ 6 سنوات و شهر و أسبوع و 4 أيام و 17 ساعة و 9 دقائق )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. فنعم القرار الانسحاب ولتذهب النقاط !
  2. عملية فدائية في الأعماق المالديفية!
  3. الارتداد يهزم الاستحواذ
  4. متلازمة النجم الأوحد
  5. لهذا خسرت الشجاعية !
  6. امتحان الكأس.. ناجحون وراسبون!



I don’t drink , I am Muslim) ) أنا لا أشرب أنا مسلم ، كانت هذه هي الكلمات التي رد بها الرائع يحيى توريه على من أراد أن يهديه زجاجة من الخمر احتفالا باختياره رجل المباراة في مباراة فريقه مانشستر سيتي الأخيرة ، والتي فاز فيها على فريق نيوكاسل بهدفين دون رد ،

ينبغي التوقف طويلا أمام هذا اللاعب المسلم الظاهرة ، وينبغي التوقف أمام هذا التصرف الذي يشعرنا فعلا بمدى العزة التي يغرسها الدين الإسلامي في قلوب أبنائه ، و يذكرنا بالقول الخالد للفاروق عمر بن الخطاب نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فان ابتغينا العزة في غيره أذلنا الله .

يحيى توريه لم يفكر ولم يتردد في رفض الهدية بل كان رفضه لها تلقائيا إلى أبعد الحدود وهذا يؤكد على مدى تأثير الدين الإسلامي في شخصية الرجل ، بل وربما يعطي مؤشرا على مدى التزامه بكل التكاليف التي يفرضها عليه الإسلام .

في ظل مجتمعات يسود فيها الانحلال الأخلاقي ، لدرجة أن الاحتفال فيها يكون بزجاجات الخمر ، وترى فيها صديقات اللاعبين من كل لون وطيف في مدرجات الملاعب وتسمع عن فضائح لا حصر لها ، يكون الثبات على الدين من لاعب مثل يحي توريه اصدق تطبيق عملي لمقولة القابضين على الجمر ، فمن يطيق أن يقاوم كل فتن أوروبا المادية والأخلاقية من إباحية وخمور وشذوذ ولا دينية وغير ذلك يستحق بكل تأكيد أن يكون مثالا يحتذي وقدوة يقتدى بها ، لا سيما وان كثير من اللاعبين المسلمين العرب وغير العرب قد سقطوا في كل هذه الفخاخ أو بعضها ، ومما يزيد صفحة توريه إشراقا وتنويرا انه لم يأت من دولة إسلامية عريقة لنقول انه مؤسس ومحصن إيمانيا منذ صغره فهذا اللاعب يلعب في منتخب كوت ديفوار فهو ليس سعوديا ولا مصريا ولا غيرهما من الدول الاسلامية العريقة التي يمكن الحديث فيها عن ارث اسلامي تاريخي كبير قد يكون له الفضل في صقل إيمان اللاعب لهذه الدرجة .

ينبغي أن نتوقف أيضا عند ما فعله توريه باعتباره أسلوبا من أساليب الدعوة إلى الإسلام ، فكم من مشاهد لهذا المشهد قد سأل لماذا يرفض هذا اللاعب اخذ زجاجة الخمر ؟ وما سر هذا الدين الذي يمنعه من شربها ؟ وكيف يؤثر هذا الدين في نفوس من يعتنقوه ؟ ولست اشك للحظة أن هناك من بحث عن الإسلام ، هذا الدين الذي يحرم على أبنائه شرب الخمر ولربما كان هذا التصرف سببا في هداية بعض من غير المسلمين ، وعلى اقل تقدير سيكون سببا في البحث عن حقيقة الإسلام ، لقد كان هذا التصرف بحق دعوة إلى الإسلام بشكل غير مباشر بدون فضائيات ولا مشايخ ولا علماء ، دعوة بتصرف يحكمه التزام لاعب بتعاليم دينه واعتزازه برفضه تناول ما يحرمه هذا الدين .

ينبغي أن نتوقف أيضا عند ما فعله توريه لنوجه رسالة للاعبين المسلمين - عربا وعجما- الذين يحترفون في أوروبا ، والذين ربما يخجلون من هويتهم الإسلامية ، _ ويحضرني مشهد احتفال احدهم مع فريقه السابق بالفوز ببطولة الدوري في بلد ما بسكب زجاجات من الخمر عليه بينما يكاد هو يغرق في الضحك والفرح ، ذات اللاعب قد أنجب من فتاة لا نعرف حتى الآن إن كانت صديقته أم زوجته _ ، أن خذوا من يحيى قدوة ونموذج فاحتذوا به واقتدوا بتصرفه واعتزوا بدينكم فأنكم مهما ابتغيتم العزة في غيره لن تجدوها أبدا وقد رأيتم كيف كانت عزة وإباء يحي توريه وهو يمثل دينه أمام ملايين المشاهدين ويضرب بعرض الحائط لقواعد المجاملة التي رأى فيها مخالفة واضحة لعقيدته الإسلامية ، ولكم أن تختاروا أن تكونوا دعاة للإسلام أو نماذج مسيئة لدين عظيم ورائع .

ينبغي أن نتوقف عند ما فعله يحيى توريه باعتباره رسالة لنا هنا أيضا ، بأن يكون الإسلام هو هادينا وعنوان تصرفاتنا في مجال الرياضة وغيره ، وينبغي في هذا السياق أن ننظر للرياضة التي نتابع ونشجع نظرة موضوعية لا تميل إلى التعصب والهوى ، وان نعلي من شان الروح الرياضية وتقبل الآخر بمباركته وتهنئته في الفوز ومؤازرته في الخسارة .

في الختام أود بكل صدق أن أرسل ليحيى توريه قبلة على جبينه ، تحمل فيها كل ما أكنه لتصرفه وسلوكه من احترام وتقدير ، أود أن أقول له كم جعلتني اشعر بعزة نفسي وعزة ديني ، أود أن أقول له أن قلبي ومعه قلوب ملايين المسلمين لتقدر عاليا التزامك وسلوكك ، أود أن أقول له سلام عليك يا يحيى سلام عليك سلام عليك .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر