الثلاثاء, 10 ديسمبر 2019 - 01:21
آخر تحديث: منذ ساعة و23 دقيقة
"بالأردن بنكبر"
بلدية الخليل تختتم مشاركتها في المخيم الدولي التاسع للأطفال
الجمعة, 20 يوليو 2012 - 02:06 ( منذ 7 سنوات و 4 شهور و أسبوعين و 6 أيام و 11 ساعة و 14 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الأنصار المقدسي يختتم مخيمه الصيفي
  2. المتميزون أبطال بطولة العودة بخماسيات كرة القدم
  3. صالة بلدية الخليل الرياضية تجري قرعة بطولة العودة الرمضانية
  4. اسعاد الطفولة في الخليل يطلق برنامج تدريبات الشطرنج
  5. رئيس بلدية الخليل يُكرم فريق "بالستينيو" التشيلي
  6. تسع مخيمات صيفية لدائرة شؤون اللاجئين

الخليل- غيث غيث

اختتمت بلدية الخليل مشاركتها في المخيم الدولي التاسع للأطفال "بالأردن بنكبر" الذي تنظمه وترعاه أمانة عمان الكبرى في ديارها، وقد شاركت البلدية بكوكبة من الأطفال المُبدعين، الذين تم إختيارهم بعد مشاركتهم في المخيم المحلي "بحبك يا بلادي" التي نظمته دائرة المراكز والأنشطة في بلدية الخليل، حيث حظيت البلدية بالمشاركة بالثلاث مخيمات التي أقيمت بالأردن وذلك بإشراف ومرافقة شادية الشريف، غيث غيث وعمر الرجبي، وذلك بمشاركة دول عربية وأجنبية وهم : الأردن، فلسطين، البحرين، عُمان، ألمانيا، نيجيريا، الإمارات، باكستان والعراق.
احتوى المخيم على تقديم العديد من الفقرات والزيارات السياحية والأماكن الأثرية مثل البتراء، وادي رم، البحر الميت، وكذلك جولة سياحية داخل العاصمة الأردنية الهاشمية عمان، إضافة إلى الفقرات الرياضية، والألعاب الفكرية الجسدية، أولمبياد ومسابقات وتحديات، ومسير ليلي في الصحراء، زراعة وفلاحة، جلسات توعوية ثقافية إضافة إلى الأكلات الشعبية بالأردن العمانيات والمناسف، حيث يقوم المخيم "بالأردن بنكبر" على فلسفة اظهار صور الاردن بعادته وتقاليده وقيمه الأصيلة، وكذلك دمج أطفال الأردن بأطفال الدول المشاركة خلق بيئة صحية خصبة وتقبل الآخربن والعمل ضمن الجماعة بروح الفريق الواحد.
ويرتكز المخيم على ثلاث عناصر رئيسية تتمحور حول الطفل نفسه وعملية بناء القدرات وإكساب المهارات والخبرات اللازمة بقالب من الترفيه الممتع والهادف لتحقيق الهدف والفلسفة المرجوة، وكذلك تعريف الأطفال على الهوية الأردنية، خلق بيئة تعليمية ترفيهية هادفة، معرفة ما يزخر به الأردن من مواقع سياحية، ترسيخ مفاهيم العمل التطوعي وأهمية عمل الفرد لخدمة مجتمعه ومحيطة، إضافة إلى بناء قدرات الأطفال بما يعزز من سلوكياتهم الايجابية وتعديل السلوك السلبي الذي يؤكد على أهمية ثقة الطفل بنفسه ليكون محور التغيير في حياته وحياة الآخرين الذي يصب في خدمة المجتمع، كما يركز على التعلم من خلال اللعب والتطبيق المباشر بشكل تفاعلي لتحقيق الاهداف المرجوه من خلال البرامج التي يتم تنفيذها لزرع المفاهيم التالية: حدد أولوياتك وخطط لحياتك، العمل التطوعي وخدمة المجتمع، الوعي الذاتي والتفكير الايجابي، ديناميكيات الفريق ومهارة الاتصال والتواصل وادارة الوقت وحل المشكلات، روح التنافس الايجابي والغذاء الصحي السليم .
ويهدف المخيم إلى تعديل السلوك وتغير الاتجاهات نحو سلوكيات صحية، ممارسات ايجابية مميزة، صقل الشخصية وتنمية المهارات الفكرية والجسدية الرياضية المتنوعة، ربط الطفل بقيمه وعاداته وتقاليده الأصيلة، اظهار الاردن بصورة مشرفة إجتماعياً وثقافياً وسياحياً.
ومن جانبها عبرت مديرة دائرة البرامج الاجتماعية في أمانة عمان الكبرى المهندسة نانسي أبو حيانه عن كامل سعادتها للمشاركة الفلسطينية المميزة ومشاركة الدول الأخرى، مؤكدة أن امانة عمان توفر كافة الإمكانيات والتسهيلات من أجل رسم البسمة على شفاه الأطفال والاستفادة الحقيقة من محطات وفعاليات المخيم، شاكرةً بلدية الخليل على مشاركتها الجميلة.
وأكد مدير المراكز والأنشطة في بلدية الخليل محمود أبو صبيح أن هذا المشاركات تأتي ضمن العلاقة والتوأمة المستدامة ما بين بلدية الخليل وامانة عمان الكبرى، معرباً عن سعادته بالمشاركة المميزة لأطفال فلسطين، شاكراً رئيس بلدية الخليل خالد العسيلي الذي يقدم كافة التسهيلات من أجل هذه المشاركات، كما قدم شكره إلى أمانة عمان الكبرى لاستضافتها للوفود الفلسطينية.
ومن ناحية أخرى أشاد المشرفين والأطفال المشاركين في المخيم، بالطاقم الإداري والتدريبي والمشرفين على المخيم، الذين لم يبخلوا إطلاقاً في تقديم أفضل الخدمات والبرامج المميزة، كما إعتبر الأطفال أن هذه المشاركة فريدة من نوعها ومميزة. متمنين المشاركة بها لكل عام.

  • الموضوع التالي

    اعتقال الصحافي "سلامة" انتهاك لحقوق الصحافيين جميعاً
      غزة
  • الموضوع السابق

    سحب قرعة دوري الدرجة الممتازة لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر