الإثنين, 25 يناير 2021 - 19:58
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 28 دقيقة
قفزة إعلامية بالبطولة الرمضانية
    أسامة فلفل
    الإثنين, 10 سبتمبر 2012 - 13:43 ( منذ 8 سنوات و 4 شهور و أسبوعين و يوم و 12 ساعة و 14 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الرياضة الفلسطينية عام حافل بالإنجازات والنجاحات
  2. بطل معركة التحدي والجائحة
  3. التكامل بين الوطن والشتات عنوان
  4. القيادة الرياضية: حولت التحدي لفرص للصمود ومحفز للبناء
  5. الرياضة جزء مهم وأصيل من الهوية الفلسطينية
  6. أحمد أبو السعيد منصة أكاديمية وموسوعة فلسطينية خالدة


غزة / كتب / أسامة محمد حافظ فلفل

لقد أكد الإعلام الرياضي الفلسطيني قوته و حضوره عبر كل المحطات ورغم حجم التحديات و المصاعب ، حمل الإعلاميون الرياضيون بيارق الأمل و ثقافة التميز و الإبداع و العطاء و النضال و الكفاح مع الحرص علي التمسك بهذه الخيارات لأنها طريق النجاح و التفوق

فمع انطلاقة البطولة الرمضانية علي ملعب اليرموك انطلق ركب الإعلاميين لتغطية فعالياتها بصورة مميزة و رائعة

حيث تميزت هذه التغطية للمباريات بالحياد و النزاهة و الموضوعية و المهنية العالية و لا أغالي إذا قلت إن من أهم أسباب نجاح البطولة اهو الإعلام الرياضي القوي و المؤثر و الفعال ، الذي نجح أيضا في توصيل رسالة قوية إلي المسؤلين في دفة القيادة لضرورة التحرك العاجل لانطلاق البطولات و المسابقات الرسمية وتحديد أجندة النشاط

لاشك إن التغطية الإعلامية للبطولة فاقت الوصف حيث نقلت الجماهير و القراء إلي عالم المتعة و الإثارة و الرقي وقدمت لهم وجبات إعلامية دسمة نالت استحسان الجميع دون استثناء

و كانت هذه التغطية شمولية بكل الاتجاهات و المضامين و سمتها الحياد و التجرد و الدقة و الموضوعية و الشفافية في التعاطي مع الوقائع الرياضية علي الأرض مما أعطي انطباعا عاما علي إن الرياضة الفلسطينية بدأت تستعيد عافيتها رغم حالة الجمود و التحديات الكبيرة للرياضة و الإعلام الرياضي

المدهش في البطولة و اللافت للنظر جيش الإعلاميين الرياضيين الذين جاءوا من كل فج عميق ليواكبوا إحداث البطولة و ينقلوا وقائعها بدقة و بأسلوب علمي ومنهي راقي و متطور غلفه أدبيات و أخلاقيات العمل و المهنة .


حقيقي لقد نجح الإعلام الرياضي الفلسطيني في إعطاء صورة جميلة علي القدرة الفلسطينية في التخطيط و الإعداد و التنظيم و النجاح في توصيل رسالة شعبنا للعالم وإظهار قوة العزيمة و الإرادة و إبراز الوجه المشرق للرياضة الفلسطينية .

من جانب أخر برز العديد من الإعلاميين الرياضيين كمحترفين في نشر إخبار البطولة و إظهار القدرة الفلسطينية العالية علي التنظيم الجيد مع الإبداع في إظهار التقارير اليومية في إطارات هندسية رائعة و مميزة تضاهي في العرض و الوصف و التحليل الموضوعي و المهنية مواقع و صحف عربية .

أن سرعة تعميم إخبار البطولة في الصحف و المواقع و الإذاعات و التلفاز أعطي البطولة دعاية إعلامية قوية و كبيرة و ساهم في تعاظم الحضور الجماهيري

ختاما ..
أن هذه التغطية المتميزة عززت الحيوية للرياضة الفلسطينية و أعطت المسؤلين حافزا علي العمل لإطلاق قطار الأنشطة و المسابقات الرياضية

و برز حرص الإعلاميين في قطاعنا المثابر علي تطويع مهاراتهم و خبراتهم و إبداعاتهم للمشاركة و المساهمة في الحراك الرياضي الطموح الذي رسمته رابطة الصحفيين لنفسها من خلال تنظيمها لهذه البطولة

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر