الأربعاء, 25 مايو 2016 - 06:08
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 13 دقيقة
اتحادنا الموقّر "اتقوا مواضع الشبهات"
    أحمد سلامة
    الأربعاء, 12 ديسمبر 2012 - 23:57 ( منذ 3 سنوات و 5 شهور و أسبوع و 4 أيام و 7 ساعات و 41 دقيقة )

كتب - أحمد سلامة

قال رسول الله (ص) "اتقوا مواضع الشبهات "
والشبهات هي ما تعارضت فيها النصوص، فلا يُدرى هل هي حلال أو حرام؟ أو التي لم يرد نص فيها، فلا يعلم الإنسان هل هي حلال أو حرام؟ فإذا اشتبهت على المسلم ولم يعرف فيها نصاً، ولم يفته فيها عالم، فالورع كل الورع أن يتركها، ليتقي ويستبرئ لعرضه ودينه.

ما دفعني أن أبدأ حديثي هذا بنصٍ على لسان رسولنا الحبيب هو القرار الذي اتخذته لجنة الانضباط باتحاد كرة القدم بنقل مباريتين رسميتين متتاليتين لنادي شباب خان يونس ودفع غرامه مالية قدرها (500) دينار، وكذلك إيقاف مدرب شباب خان يونس للناشئين محمد خليفة سنة ميلادية من تاريخه وعدم مرافقة أي فرق رياضية لقيامه بالاعتداء على مساعد الحكم حسام الحرازين بدفعه في وجهه بعد نهاية المباراة والسب والشتم على الحكم وهم خارجين من الملعب ودفع غرامه مالية قدرها (500) دينار أردني حسب المادة (27) بند (5).

حقيقةً أستغرب من هذا القرار غير المبرر وغير المنصف أيضاً بصفتي حاضراً للمباراة منذ بدايتها وحتى نهايتها، فلم يحدث أن تلفظت جماهير شباب خان يونس بأي لفظ اتجاه طاقم التحكيم طوال شوطي المباراة بالرغم من الأخطاء الواضحة التي وقع فيها حكم الساحة ومساعديه، بدليل أن المباراة بدأت وانتهت بشكل طبيعي، كما أن حكم الساحة "سامح القصاص" لم يُوقف المباراة بالمطلق لأي سبب من الأسباب، فإذا كانت المباراة لم تتوقف بحجة السب والشتائم من قبل الجماهير، فكيف يُتخذ قرار العقوبة بحق النادي علماً بأن الحكم القصاص لم يكتب في تقريره أي شيء بهذا الخصوص، إضافة إلى أن مساعد الحكم "حسام الحرازين" لم يكتب في تقريره أن تلقى شتائم من الجماهير، بل كتب عن حادثة الاعتداء عليه من قِبل مدرب الناشئين في النادي "محمد خليفة" الذي يستحق العقاب المفروض عليه نتيجةً لما صدر منه من سوء سلوك وتعدٍ صارخ تجاه المساعد الحرازين..

والسؤال أيضاً: "من الذي قام بفتح أبواب الملعب مباشرة بمجرد إطلاق صافرة حكم اللقاء ليسمح لـ خليفة أو غيره بالاعتداء الحكام؟ هل شباب خان يونس هو المسئول عن النظام داخل الملعب أم الشرطة وموظفي البلدية؟!

وإذا لم يكتب الحكم في التقرير عن حالات سب وشتائم استدعت إيقاف المباراة، فهل يؤخذ بتقرير مراقب المباراة فوق تقرير حكم اللقاء؟!

وإذا أصبح تقرير مراقب المباراة فوق تقرير الحكم فلماذا لم يُؤخذ بتقرير مراقب مباراة شباب رفح والجمعية الإسلامية "نبيل عواجة" الذي طال عدداً كبيراً من إداريي ولاعبي شباب رفح؟!
فهل من المنطق أن تصدر هذه العقوبة بحق نادي شباب خان يونس علماً بأن جماهيره لم تخطئ، أما أن هناك تقرير كيدي ضد النادي لمصلحة آخرين؟!
وإذا لم يكن أو ذاك.. فليفتنا اتحاد الكرة ولجنة الانضباط!!

وليعذرني اتحاد الكرة فلست مهاجماً لهم أو لأشخاصهم.. بل أحترم الجميع فيهم، ولا ناقة لي ولا جمل فيما أكتب سوى التبيان!!

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر