الخميس, 28 مايو 2020 - 07:51
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 18 دقيقة
كلمة حق
عصام عبد المنعم يكتب : فراغ في أوقات الفراغ
الإثنين, 14 يناير 2013 - 01:52 ( منذ 7 سنوات و 4 شهور و أسبوع و 5 أيام و 17 ساعة و 58 دقيقة )

عصام عبد المنعم

    روابط ذات صلة

  1. عاجل.. إلغاء الدوري المصري
  2. المصري البورسعيدي: بيراميدز يسعى لضم محمود وادي
  3. بلال عساف يتحدث عن مستقبله بعد العودة لغزة
  4. راتب معلول يتسبب برحيل فتحي عن الأهلي
  5. محمود وادي : الحياة بدون كرة قدم قاسية.. لكن الاستهتار سيؤدي إلى كوارث
  6. الاتحاد المصري يمدد تعليق الدوري
  7. أهداف مباراة إنبي والأهلي (0-2)

كتب : عصام عبد المنعم " الأهرام المصري "

حدث توقف النشاط الكروي فراغا كبيرا‏-‏ وربما مشكلة‏-‏ لدي غالبية من المصريين العاشقين لهذه الرياضة والذين تعودوا علي متابعتها في اوقات الفراغ من خلال التليفزيون‏,‏

ربما نجحت برامج ال توك شو السياسية الساخنة في ملئه أحيانا كما استطاعت متابعة الأحداث الدموية في الشارع ان تسده أحيانا أخري, لكنهم في كل الأحوال لم ولن ينسوها أو يستغنوا عنها, شأن أغلب شعوب الأرض, ولهذا أقبلوا جميعا علي متابعة الدوريات الأوروبية, خاصة أن استقبال البث الفضائي المشفر, اصبح في متناول الجميع, إلي أن يقضي الله أمرا كان مفعولا في شأن دورينا!!

ويمكن القول ان الدوري الأسباني يتصدر حاليا قائمة الأعلي مشاهدة في مصر, بما يجتذب من أفضل اللاعبين, حتي انه في حفل فيفا السنوي قبل يومين, أعلنت جمعية اللاعبين العالمية التشكيل الأمثل لمنتخب العالم عام2012 ويضم11 لاعبا كلهم من الدوري الأسباني, منهم5 من برشلونة( ألفيش و بيكيه وأنيستاو تشافي و ميسي) و5 من ريال مدريد( كاسياس ومارسيلو وراموس والونسو ورونالدو) وواحد من أتليتكو مدريد( فالكاو) ومن هؤلاء6 إسبان وبرازيليان وبرتغالي وكولومبي وارجنتيني, اي ان منتخب العالم لا يضم أيضا أي لاعب أوروبي غير أسباني باستثناء رونالدو!!

إلا ان ما يهمني التركيز عليه أكثر هو فوز المحترم فيسنتي دل بوسكي المدير الفني الأسباني الكبير الذي قاد منتخب بلاده للفوز بكأسي أوروبا والعالم, بجائزة افضل مدرب و كذا احتفاظ نجم النجوم وهداف كل العصور, ليونيل ميسي بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم للعام الرابع علي التوالي, واتوقف هنا لأشيد بالرجلين, الشيخ دل بوسكي والشاب ميسي, فكلاهما النموذج والقدوة في المظهر والخلق والسلوك الرياضي المثالي, الذي يصون الموهبة بالتواضع واحترام المنافس, ويحمي التفوق بالهدوء ولين الجانب, مع التركيز علي العمل الجاد في صمت, وترك الحكم للمستطيل الأخضر, وهي القيم التي أرجو أن أهديها لأخواننا المدربين ولأبنائنا اللاعبين المصريين.

وأختم مهاذرا الأعزاء مشجعي النادي الملكي الأبيض( ريال مدريد) مقدما لهم خالص العزاء والمواساة في فقيدهم الغالي, دوري الموسم الحالي, الذي حسمه الوحش الكتالوني الرهيب قبل انتهاء الدور الأول بجولة واحدة, بفارق11 نقطة أمام اتليتكو مدريد( الثاني) و16 نقطة عن الريال( الثالث). وإن كنت أخشي أنني بهذه المزحة قد كشفت عن انتمائي.. بالأسباني!!

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر