الأحد, 23 سبتمبر 2018 - 07:59
آخر تحديث: منذ 8 ساعات و 6 دقائق
الاعلام الرياضي وصاحب الحكايا الابداعية اللواء جبريل الرجوب
    خالد القواسمي
    الأحد, 27 يناير 2013 - 18:50 ( منذ 5 سنوات و 7 شهور و 3 أسابيع و 4 أيام و 5 ساعات و 39 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الاهلي الخليلي صاحب فكرة نموذجيه
  2. ادارات اندية ع باب الله
  3. الاعلام الرياضي مطية لمن هب ودب
  4. آلية التعاقدات وضعف النظر
  5. الاعلام الرياضي ليس جنازة لتشبعوها لطما
  6. الخميني والخطاب الرياضي المتزن


حكايا وصور متعدده ترسمها ريشة المبدعين والمتميزين وتزيدني عشقا لهذا الوطن الاغلى والاجمل على وجه هذه البسيطة حيث ينفرد انسانه بما لا يوجد في الشعوب الاخرى .
وكما قالها قائد ثورتنا ورمزها الراحل الشهيد ياسر عرفات انه شعب الجبارين صدق شهيدنا فهاهم من حملوا الراية بعد رحيلك على نهجك سائرون يستمدون من وهج عطائك الأخاذ شعاع الابداع والتميز يسابقون الزمن لعكس حضارة الوطن وتضحيات أبنائه في كافة الميادين .

وهاهي رياضتنا تشمخ في الاعالي تقارع نظيراتها هنا وهناك وترسم الوانا من الاعجاب رغم قساوة الظروف المحيطة بها والمنغصات الاحتلاليه الا انها وبفضل قيادة محنكة حكيمة استطاعت ارجاع الحق المسلوب واعادة التاريخ الى جادة الصواب فاضحة الزيف والاختلاق لطمس الهوية الرياضية الفلسطينية صاحبة الجذور المتجذره حيث كانت فلسطين من اولى الدول المشاركة في بطولة كأس العالم .

وما زالت الجهود قائمة في ارساء قواعد التنمية الرياضية التي تشهد حراكا رغم كل المعوقات الظالمة والحصار الرهيب لكنها قبلت التحدي واظهرت وجهها الجميل وتسامت باناقتها ورفعت من قدرها حيث نتفاخر بها ولم يكن يتأتى ذلك مصادفة او طفرة عفويه بل نتيجة جهد وتفكير عميق وتخطيط ودراسة علمية واستراتيجية ليست عبثية وضع لبناتها ولا زال يخوض معارك متوالية من اجل رفعة ورقي مكانتها فاللواء العرفاتي الكريزمي جبريل الرجوب من حمل على عاتقة قيادة المعركة باسلوب حضاري اذهل العالم وكشف الوجه القبيح للاحتلاليين وأرق مضاجعهم ليركنوا في زاوية حرجه شلت تفكيرهم واصبحوا تائهين فيما سيصنعون امام عظمة الابداع الفلسطيني .

بهية أنت يا فلسطين تسر الناظرين تجودين بعبقرية الانسان الفلسطيني الذي يكابد المستحيل لتنبض شراينك بالحياة وتلبس ثوبا غاية في الروعة والاناقة والجمال زينته اياد فلسطينية وحاكته امهات الشهداء والاسرى والمعتقلين ليشكل لوحة ابداعية ومن حملت وغرست قيم الانتماء والعطاء والكفاح والنضال والتضحية وعلمت فلذة كبدها أصول الانتماء للوطن والدة اللواء جبريل الرجوب هي احداهن فهي الاصل كما هن امهاتنا الفلسطينيات يصنعن التاريخ كذلك .

من هنا كانت ابداعيات اللواء جبريل الرجوب التي تشربها منذ نشأته وعمل بها لتكون نبراسا متوهجا من المواعين المتوهجة التي تزخر بها عقليته الابداعية والتي اضحت محط انظار العالم وأوصلته لنيل جائزة الابداع والتميز الاداري الرياضي العربي وبهذا شرف للرياضيين الفلسطينيين ولفلسطين أجمعها .

فكل التحية للرجوب ولمسيرته الرياضية والنضالية ولكل متنتمى لهذا الوطن ولهامته التي تطاول عنان السماء بالانجازات والابداعيات التي ترمز للوطن بكل تنوعاته وتبسط الوانا زاهية لابراز قيمنا ومثلنا الجميله فكأس الوفاء لمن يعطي ويقدم الغالي والنفيس يزدحم بالاطياف من محبي الرياضة والثقافة والابداع الذي اذهل وحير كل الشعوب .

وكما يقف صاحب الانجاز والابداع على راس هرم التألق تقف اليوم الاسرة الاعلامية والرياضية والمؤسسات الحكومية والاهلية بجميع مسمياتها وافرادها في محافظة الخليل لتشكل لوحة ابداعية في تكريم من يستحق ومن صنع علامة فارقة ومضيئة للرياضة الفلسطينية فمحافظة الخليل على موعد مع تكريم قائد المسيرة الرياضية الفلسطينية وصاحب الحكاية الابداعية.

في الخاطر الكثير الكثير وسلمت يا وطني

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر