الثلاثاء, 10 ديسمبر 2019 - 01:43
آخر تحديث: منذ ساعة و45 دقيقة
النادي المعني يقيم بطولة فلسطين في المصارعة في الذكرى الـ48
الإثنين, 28 يناير 2013 - 23:31 ( منذ 6 سنوات و 10 شهور و أسبوع و 3 أيام و 5 ساعات و 12 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. المصارعة الفلسطينية تفقد احد ابطالها بفرنسا
  2. مصارعة طارق بن زياد تَحصد الميدالية الذهبية في اليوم الاول في باريس
  3. بعثة نادي طارق بن زياد للمصارعة تزور روما وتعود الاربعاء للوطن
  4. بعثة نادي طارق بن زياد للمصارعة تُكرم الفدرالية الفرنسية ونادي أولناه وتواصل تدريباتها استعداداً للبطولة السبت
  5. مصـــارعو طارق بن زياد يُتوجون بالذهب والبرونز في بطولة الاندية الأوروبية بباريس
  6. مصارعو طارق بن زياد يَختتمون معسكرهم التدريبي في باريس وتبدأ المنافسات غداً

جرت عصر اليوم على ارض نادي المعني في مدينة صيدا القديمة بطولة فلسطين في المصارعة الرومانية في ذكرى انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" بحضور جمهور من محبي المصارعة، وممثلين لكافة الأندية الرياضية الفلسطينية واللبنانية تقدمهم عضو لجنة إقليم لبنان مسؤول الشباب والرياضة في الساحة اللبنانية أبو احمد زيداني، والأستاذ يوسف ارقدان رئيس نادي شباب صيدا، والأستاذ نزار ألرواس، ومديرمجمع الحريري الرياضي، والصحافي الأستاذ إسماعيل الأسمر، والصحافي الأستاذ عبد الباسط الترجمان مدير موقع بوابة صيدا، والإعلامية زينة عبد الصمد مراسلة تلفزيون فلسطين، والمهندس محمد الجنب، ومتطوعي فوج إطفاء مدينة صيدا القديمة السيد محمد صالح.

بدأت البطولة بالوقوف دقيقة صمت وتلاوة الفاتحة على أرواح شهداء فلسطين ولبنان، ثم عزف النشيدين الوطنيين اللبناني والفلسطيني، ثم كرمت مؤسسة الشباب والرياضة الفلسطينية في دولة فلسطين العديد من الرياضيين ومديري الأندية والعديد من الإعلاميين على دعمهم وجهودهم في تطوير هذه الألعاب الرياضية وتمتين أسس الصداقة بين الشعبين الشقيقين، وتقديم كأس الاتحاد الفلسطيني للمصارعة للبطل الدولي رئيس الاتحاد صلاح الأغا، وكأس خاص لأمين سر الإعلام المركزي في منطقة صيدا السيد إبراهيم الشايب، تقديراً لجهوده وعطائه .

ومن ثم ألقيت عدة كلمات من قبل السيد رئيس النادي المعني والسيد زيداني أكدت على ما تعنيه الرياضة بكافة أشكالها من رقي حضاري وإنساني، وعلى الأخوة الفلسطينية واللبنانية التي تجلت في أكثر من صعيد ومكان عبر سنوات انطلاقة الثورة الفلسطينية وصولاً إلى الذكرى الثامنة والأربعون، التي ذكرها زيداني متحدثاً بأن رجال "فتح" كان لهم شرف طلقتها الأولى وشهيدها الأول، وأسيرها وأسيراتها الأوائل، وأول من عاد إلى الوطن محرراً، وتلك الحركة التي قدمت خيرة رجالاتها على مذبح العودة والحرية وإقامة دوله ظنها الجميع حلماً، فأضحت اليوم حقيقة كما رسمها القائد الرمز ياسر عرفات وخليفته الأمين المؤتمن محمود عباس رئيس دولة فلسطين، فهنيئاً لنا الذكرى الثامنة والأربعون، وهنيئاً لنا بشعب وقيادة صانت دماء الشهداء وأدارت بصبر وعزم صراع مرير مع محتل عنصري فاشي، وهنيئاً لنا بهذا الفلسطيني الذي سيج حركتنا بالالتفاف حول ثوابتها وجعلها تتقدم في كل ميدان.

ثم ختم موجها التحية والسلام إلى أسرانا العظماء بصمودهم الأسطوري بأمعائهم الخاوية، الذين يقفون بخط الدفاع الأول عن كرامة الجميع، وصمام الأمان لوحدتنا الوطنية، متمنياً الشفاء العاجل للجرحى البواسل، والى كل رجل وامرأة في مليونية غزة، قائلاً بورك فيكم صدق الانتماء، وبورك فيكم عطائكم ووفائكم لحركة لم ولن تغادر عقولكم، فنحن معك أبا مازن سر على بركة الله، محصنا بإرادة الشعب الذي اختارك أباً وأخاً وقائداً ورئيساً لدولة فلسطين.

ثم تتالت جولات ألمصارعة بين مجموعات من الفتية والشباب والأبطال المحترفين في مختلف الأوزان، والتي فاز بها كل من: أشرف عساف، مصطفى السقا، براء حماد، فكري عساف، حسني توتنجي، ماهر الدهني، أمين يبلاني، حين الملاح، محمد السقا، محمود يبلاني، على حنينه، وكان حكم الفرشة البطل العالمي صلاح الأغا، وحكم الوقت البطل الدولي شادي زيداني، وفي الختام قام أبو احمد زيداني، وأبو غسان العجوري، ورئيس النادي المعني بتقديم الميداليات على الفائزين.

  • الموضوع التالي

    ذكور جيت الثانوية بطلة لألعاب قوى مدارس قلقيلية
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر