الأربعاء, 19 سبتمبر 2018 - 13:57
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 30 دقيقة
الاعلام الرياضي
احتج . اعترض . ولا تسكت
    عبد الرحيم أبو حديد
    الخميس, 21 فبراير 2013 - 07:16 ( منذ 5 سنوات و 6 شهور و 3 أسابيع و 6 أيام و 9 ساعات و 40 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الظاهرية نموذج لمعاناة الظلم الآسيوي
  2. التــحدي بعد التــحدي !
  3. الرياضة ليست رجسا
  4. لو فرضنا .... شو راح يصير
  5. فرخ البط مش دائما عوام
  6. الرغبة في السقوط


ان الاعلام في اي بلد هو انعكاس لما يدور من احداث ومن فعاليات ، و على مر تاريخ الامم فان الاعلام هو اهم الاسلحة التي تُخاض بها المعارك ، وحتى الحرب الباردة لعب الاعلام دورا كبيرا في تحديد مسارها، وفي نقل مضامينها حتى ولو بشكل مبطن ونحن كفلسطينيين خبرتنا طويلة في الاعلام وكان له دور كبير في تحديد سياسات دولية وعالمية اتجاه قضيتنا .

اما الاعلام الرياضي فهو الذي جعل الفيفا من اغنى مؤسسات العالم الاعلام الرياضي هو الذي يرفع سعر لاعب ، الاعلام الرياضي هو الذي يعطي دول شرف الاستضافة للبطولات الكبرى ، الاعلام الرياضي هو الذي يكشف عن خفايا الرياضة ، الاعلام الرياضي هو الذي ينقل كل كبيرة وكل صغيرة .

اما اعلامنا الرياضي الفلسطيني وصل الى حالة يُرثى لها ، اعلامنا الرياضي يفتقد الى اهميته ، وكانه شيئ زائد على الرياضة الفلسطينية ، ففي مباراة الظاهرية والشباب والتي جرت احداثها على ستاد دورا الدولي ، لم يعطى الاعلام ادنى اهمية في دوره المحوري لتغطية احداث هذه المباراة للمواطن الفلسطيني، فأجلسوا اصحاب الاقلام على مدرجات الجماهير في مكان لا يرى فيه الملعب بشكل واضح ، اجلسوهم دون توفير ادنى خدمة لوجستية حتى وصلة الكهرباء لم تتوفر ، وبعد الاحتجاج بعدم تغطية المباراة من قبل مراسلي الصحف الثلاث تم نقل الاعلامين بعد بداية المباراة بخمس دقائق الى غرفة الاعلام ، وطبعا لا كرسي ولا طاولة نجلس عليها ، وحقيقة كان هناك غصة كبيرة في قلوب الاعلاميين على هذه المعاملة التي لم نتوقعها .


دائما ما نسمع عن الاهتمام بالاعلام الرياضي واهميته وضرورته في فضح ممارسات الاحتلال وفي ايصال رسالة عن المعاناة الفلسطينية بنكهة رياضية ، ولكن لا احد يحترم من يعمل اكثر من اربع ساعات لتغطية مباراة ، لا يحترمون من يتحمل قساوة البرد وشدة الحر ، لا يحترمون من يسافر من مدينة الى اخرى من اجل تغطية هذه الاحداث ، لا يحترمون من يظهرون الرياضة الفلسطينية بابهى الصور .

اه عليك ايها الاعلامي ، اه على الاستخفاف بك ، اه على ما انت عليه ، اه على (شحططتك) في الملاعب ، اه على جهودك التي لا تجد من يقدرها ،اه عليك عندما تتوه بك السبل للوصول الى منزلك .

ولكن انت من تمتلك القرار انت عليك ان تحتج ان تعترض ان تُعرف الناس من انت وماذا تقدم انت عليك ان تقول نحن لنا الدور الكبير .

وللاسف نفتقد الى جسم نقابي يعطي لنا قيمة حقيقية ، يحمي الاعلامي من الاساءة ومن اللامبالاة التي تمارس ضده .

وعلى المسؤولين ان يقفوا مطولا امام الاعلام الرياضي وتوفير ما يريده ، اذا ارادوا نقلا مشرقا للرياضية الفلسطينية .


خلاصة القول انه ليس لاحد الحق ان يقوم بالاساءة الى الاعلاميين سواء كانو مصورين ام كاتبين ام معلقين . فكل التحية لهم وكل التحية لجهودهم .
ومن هنا اشكر زملائي في الصحف الثلاث والذين كان لهم موقف حازم وموقف رجولي في مباراة شباب الخليل والظاهرية .

اقول هذا واجري على الله .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر