الأربعاء, 12 أغسطس 2020 - 18:32
آخر تحديث: منذ 18 ساعة و 4 دقائق
أقدام برشلونة وريال مدريد في كامب نو وعقولهم في أوروبا
الأحد, 24 فبراير 2013 - 21:09 ( منذ 7 سنوات و 5 شهور و أسبوعين و يومين و 22 ساعة و 53 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. فاران الكارثي برقم سلبي تاريخي
  2. السيتي يطيح بريال مدريد في الأبطال
  3. هل ينجح ميليتاو في تعويض راموس أمام السيتي
  4. فالفيردي ومودريتش مهددان بالإيقاف في ربع نهائي دوري الابطال
  5. تشكيلة ريال مدريد المتوقعه امام مانشستر في الابطال هذا المساء
  6. مفاجأة في ميركاتو ريال مدريد
  7. أهداف ميسي الـ202 مع برشلونة في 12 دقيقة
  8. جميع أهداف نيمار من 2009 الى 2013
  9. بيكيه "يُبكي" مشجع برشلوني
  10. زيارة نادى برشلونة الى فلسطين
  11. صور برشلونة يحسم الكلاسيكو
  12. شاهد تجمعات رابطة مشحعي ريال مدريد في محافظات الوطن

مدريد (رويترز) - مع اقتراب موعد مباراتين هامتين في دوري أبطال أوروبا كان من الممكن إلا ينشغل برشلونة وريال مدريد بمواجهة أحدهما الأخر مرتين في خمسة أيام بداية من الإياب قبل نهائي كأس ملك إسبانيا لكرة القدم الثلاثاء.

وستمثل مباراتا القمة بين الفريقين متعة كبيرة للجماهير لكن قد يختلف الأمر عند المقارنة بما ينتظره عملاقا إسبانيا في أوروبا الشهر القادم.

وبعد لقاء القمة في الدوري المحلي على ملعب ريال مدريد السبت المقبل سيتقابل برشلونة مع ضيفه ميلان الإيطالي في إياب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا يوم 12 مارس/آذار القادم.

لكن يجب على ريال مدريد تحويل أنظاره سريعا لمهمته الأوروبية عندما يحل ضيفا على مانشستر يونايتد الإنكليزي الأسبوع المقبل.

ولم يمثل الفوز بكأس ملك إسبانيا من قبل أولوية للعملاقين في ظل استمرارهما في دوري الأبطال والدوري المحلي الذي تقلصت آمال ريال مدريد في الاحتفاظ بلقبه مع ابتعاده بفارق 16 نقطة عن برشلونة المتصدر مع تبقي 13 جولة على نهاية المسابقة.

وخسر برشلونة 2-صفر على ملعب ميلان الأربعاء الماضي لكنه استعاد توازنه ليحول تأخره إلى الفوز 2-1 على ضيفه اشبيلية في الدوري الإسباني السبت.

وتعادل ريال مدريد 1-1 مع ضيفه يونايتد يوم 13 فبراير/شباط الجاري وحول هو الأخر تأخره بهدف إلى الفوز 2-1 على مضيفه ديبورتيفو كورونيا متذيل الترتيب في الدوري المحلي السبت بفضل البديل البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي صنع هدف الفوز للأرجنتيني غونزالو هيغواين.

وأشاد خوردي رورا مساعد مدرب برشلونة بلاعبيه بعدما وضعوا هزيمة ميلان جانبا بسرعة.

وقال رورا الذي يتولى مسؤولية الفريق حتى شفاء المدرب تيتو فيلانوفا من أثار جراحة في الحلق "من الممكنأن نخسر مباراة لكن الشيء المهم للغاية هو رد الفعل."

وأضاف في مؤتمر صحفي بعد مباراة اشبيلية "كانت مباراة صعبة للغاية وسجل المنافس هدفا بينما كنا الأكثر سيطرة."

وتابع "لكن مرة أخرى ارتقى الفريق لمستوى الحدث وأظهر الكبرياء اللازم لضمان فوز مهم للغاية في مشوارنا بالدوري، هذا رد فعل رائع."

ويملك برشلونة بطل الكأس أفضلية ضئيلة على ريال مدريد بعدما تعادل معه 1-1 في العاصمة الإسبانية بمباراة الذهاب الشهر الماضي.

وأحرز ريال مدريد لقب الكأس في 2011 عندما فاز 1-صفر في النهائي على برشلونة الذي أطاح بغريمه التقليدي من دور الثمانية للمسابقة العام الماضي.

وسيتقابل الفائز من مواجهة ريال مدريد وبرشلونة في نهائي الكأس مع اتليتيكو مدريد أو اشبيلية.

وتبدو فرص اتليتيكو أفضل في التأهل بعد فوزه 2-1 خارج أرضه على اشبيلية في لقاء الذهاب قبل استضافة منافسه في مدريد الأربعاء القادم.

وواجه برشلونة صعوبات في صنع فرص أمام ميلان واشبيلية رغم الاستحواذ على الكرة لفترات طويلة كالمعتاد مما زاد التساؤلات حول خطط الفريق البديلة لتخطي عقبة الطرق الدفاعية للمنافسين.

كما يعاني برشلونة في الحفاظ على شباكه نظيفة في الفترة الأخيرة وأكد رورا ان هذا يحتاج لتعديل اذا اراد الفريق الحصول على ثلاثة القاب في الموسم الحالي.

وقال رورا "نعاني بالفعل من مشكلة بخصوص هذا الأمر ويجب أن نتحسن، وفوق كل هذا يأتي تمركزنا في المواقف الدفاعية، بالطبع هذا يثير قلقنا ونريد تحسين هذا وأشياء أخرى."

ويستطيع الأرجنتيني ليونيل ميسي مهاجم برشلونة معادلة الرقم القياسي للتهديف في مباريات القمة البالغ 18 هدفا والمسجل باسم الفريدو دي ستيفانو اللاعب السابق لريال مدريد إذا هز الشباك مرة واحدة الثلاثاء.

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر