الأربعاء, 19 ديسمبر 2018 - 13:23
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 38 دقيقة
نصرة القدس رياضيا ؟!
    جواد عوض الله
    الخميس, 28 فبراير 2013 - 18:07 ( منذ 5 سنوات و 9 شهور و أسبوعين و 5 أيام و 14 ساعة و 45 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. ليلة الأولمبياد...
  2. رسائل الماراثون .. كرات متدحرجة ومتجددة ؟!
  3. زيدان ..... زدنا من زادك ؟!
  4. الكرة في ملعب مكة ، لا المملكة .. ؟؟
  5. الكرت اصفر....مهم .. ، فالقادم .. أهم ؟!
  6. دبلوماسية الرياضة


من مسلمات مناهضة ماراثون اورشليم الدولي ،المضي قدما في عقد ماراثون القدس الدولي الرابع ،وعدم اسقاطه من اجندتنا الرياضية ،او استبداله باي مسمى ونشاط رياضي آخر،نعم بنفس المسمى حيث يكنى باسم العاصمة اسوة بماراثونات العواصم في كثير من الدول العربية والأوروبية ،باعتباره النشاط العملي الرياضي الأبرز الذي انتصر للقدس العربية اسما، وكان سابقا في عقدة باسم القدس حيث انطلقت النسخة الأولى منه بتاريخ 26-5-2010 في حين عقد ماراثون اورشليم الدولي الأول بتاريخ 26-3 -2011 ،نعم هذا الماراثون الرياضي كان قولا وفعلا لا رد فعل على ماراثون اسرائيلي ،وكان الفلسطينيون سابقين في تنظيم هكذا ماراثون باسم مدينة القدس مما حذى الجانب الأسرائيلي ممثلا ببلدية الأحتلال الى رد فعل وتنظيم ماراثون باسم (اورشليم) الدولي ،

نعم ماراثون القدس الدولي جاء بعد دراسة مقترح مقدم من فلسطين واقره مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب ،بجامعة الدول العربية ،على ان يعقد في فلسطين وفي كافة العواصم العربية سباقا ماراثونيا باسم القدس بشكل سنوي ومنتظم ،وقد نفذ في فلسطين في الأعوام الثلاثة الماضية2010،2011،2012.برعاية الأخ السيد الرئيس محمود عباس ،وكانت نسخه السنوية الثلاثة تشهد مشاركة على الصعيد السياسي ،وممثلا عن السيد الرئيس حيث شارك في النسخة الأولى د سلام فياض ،والنسخة الثانية الأخ عباس زكي ، وكانت نسخة العام الماضي منه مميزة ونوعية بمشاركة فلسطينية وعربية اعلامية واسعة ،حيث شارك في هذا الماراثون الى جانب الأخ جبريل الرجوب امين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة ،مفتي القدس الشيخ محمد حسين ومحافظها ووزير شؤونها السيد عدنان الحسيني وعددا من الآعلاميات والأعلامين العرب الذين حرص الأخ الأمين العام جبريل الرجوب على مشاركتهم في خط سير الماراثون (الرمزي) الى مشارف بيت المقدس ،

نعم كنا في النسخ الماضية من ماراثون القدس الدولي ،بنسخه الثلاثة الأول والثاني والثالث ، نعقده وننظمه بمسافة رمزية لا تتعدى 4كم ، حيث ينطلق السباق من امام المجلس التشريعي في بلدة ابو ديس مرورا بشوارعها وبمحاذاة جدار الفصل العنصري الذي اقامه الآحتلال وصولا الى حرم جامعة القدس،وكان المعظم يرى في العمق اسوار البلدة القديمة باماكنها الدينية الأسلامية والمسيحية،ويمني النفس بمواصلة المسير لها .

نعم كان الجدارعاليا ،وعائقا امام المشاركين ومانعا لهم من ترجمة مشاعرهم ورغباتهم في المضي قدما نحو البلدة القديمة بالقدس ،نحو ازقتها وحواريها وترابها وارضها ،ومع ذلك كانت معنوياتهم وارادتهم اعلى وايمانهم اقوى بان القدس لنا ما فوق التراب وما تحت التراب لنا ،الكنيسة والمسجد والبوابات لنا ،القدس بماضيها وحاضريها ومستقبلها لنا ،واننا اذ نستحضر كل الوسائل في نصرة القدس لنستحضر الرياضة اول هذه الرسائل ،باعتبارها من اقوى اللغات واحدث الوسائل واكثرها حضارية ومتابعة في تمرير الرسائل ،نعم انتصرنا للقدس بلغة الرياضة ،وبماراثون رمزي في المسافة في الأعوام السابقة ،وهنا نقول رمزي، حيث نسعى لأيصال رسالة للعالم ان مناطق السلطة الفلسطينية والمسماة مناطق "A" لا يتوفر فيها مسافة الماراثون القانونية الكاملة والبالغة 42.195كم في خط مستقيم لو اردنا تنظيم ماراثون كامل ،اما هذا العام فهناك قرار جوهري اممي سياسي صدر بحق الدولة الفلسطينية المستقلة مؤخرا،واجمعت دول العالم على حق فلسطين بدولة مستقلة بحدود هذة الدولة واراضيها المحتلة عام 1967،بما فيها القدس.

من هنا ،دعونا نرى ترجمة السيادة وبسطها على اراضي هذة الدولة في مختلف المجالات ومنها الرياضية ،واننا نامل من عقد ماراثون القدس الدولي الرابع ،ويدمخ مراسلاته بطابع وترويسة الدولة ،بعد قرار الأعتراف بالدولة الفلسطينية في الأمم المتحدة وان نضع العالم امام مسؤلياته في نصرة هذا القرار واختبارهم به حيث مناطق ال 67 تحت الأحتلال ولا شرعية للأحتلال عليها ولاعلى مقدساتها ولا ارضها ...وان ننظم ماراثون القدس الدولي الرابع بمسافة قانونية كاملة ،بل من الممكن ادخال وربط القداسة(مدينة القدس) بالتاريخ (الذي تمثله مدينة اريحا ) في ارض كنعان بان ينطلق الماراثون العربي القادم هذا العام ماراثون القدس الدولي الرابع ليصل لمسافة القانونية تبلغ42.195 ،من القدس واكنافها الى مدينة اريحا اقدم مدن التاريخ ،ونحن اهل لوضع تصورات لمسارات هذا الماراثون بان نطلقه من قلب العاصمة ومن امام باب العامود باي اعداد رمزية من الشاب والشابات المقدسيين ومن يستطيعون المشاركة في الماراثون منذ بدايته ،ليصلوا الى حيث يمكن متابعة المسار من قبل كافة المشاركين ،وعلينا ان نتجاوز ما نتجاوز من الحواجز بعد ذلك مرورا بقلنديا ورام الله الى دورا وما يتبعها من قرى فلسطينية باتجاه اريحا ،نعم سنتجاوز حاجز الطيبة وعبر مسار قرية الطيبة نزولا لجبال اريحا مطلين على الأغوار وغيرها من جغرافيا ونحن ننتصر للقدس رياضيا ،من خلال هذا الماراثون ،ولنبسط سيادتنا على مساحة دولتنا القابعة تحت الأحتلال .

نعم اعتراضنا على ماراثون (اورشليم) يتجاوز خط سير الماراثون الذي تنفذه بلدية الأحتلال بالقدس غدا الجمعة 1-3-2013 ،ويصل للأعتراض عل كافة الرسائل التهويدية التي يحويها موقع الماراثون وبرامج وخطط البلدية المنعقدة على هامش الماراثون ،والذي ياتي برعاية من شركة المقامرات الرياضية( لوتو)بشعارها WINNERوكذلك شركة)(NEW PALANCE) ( الأمريكية للأدوات الرياضية( وعدد آخر كبير من الشركات معظمها أسرائيلية ،ويمرر على خلفية هذا الماراثون ما يمرر من رسائل تهويدية تلمودية حيث يعقد على هامش الماراثون الأسرائيلي اسبوع من النشاطات والمحاضرات والمعارض الرياضية والأدوات التكنولوجية والملتقيات التسويقية في مختلف حقول التجارة والثقافة الأسرائيلية التلمودية وغيرها ،نعم في الأسبوع الأخير من هذا الشهر (شباط) انطلق اسبوعهم الترويجي على هامش هذا الماراثون ممررا ما يخطط له الأحتلال من رسائل تهويدية مستخدما كافة الوسائل لترويج اسرائيل ولتاريخها المزعوم ولثقافتها العنصرية وحضارتها غير الحضارية وتقديمها للعالم على هامش ومن خلال هذا الماراثون (الرياضي )‘على انها دولة (حضارية).؟!

ان برنامج (ماراثون اورشليم الدولي ) الذي يمرر ما يمرر في ملتقيات اسبوعهم ، والمنعقد على هامش هذا الماراثون تحت اشرف بلدية اورشليم وما يقدمه للعالم وللمشاركين والرياضيين ،اسرائيليين كانوا ام من جنسيات اوربية واجنبية وخاصة حملة الجنسيات الأمريكية ،ليس اقل خطورة من خط سير المراثون ،فهناك مجموعة رسائل سياسية مسمومة تهويدية يبثها الموقع وبلبرنامج المقام على هامشه ،و تستحوذ على تاريخ القدس وحاضرها ومستقبلها وجغرافيتها ،ويزور ويناكف واقعها، فكما على الصعيد الجغرافي يمر خط سير الماراثون بمناطق فلسطينية بوادي الجوز والبلدة القديمة والشيخ جراح وشعفاط ، وغيرها من مناطق في "هذه المدينة العربية الفلسطينية المحتلة في عام "67"وينطبق عليها ما ينطبق من قرارات دولية على باقي الأراضي المحتلة ،ويقدم هذة المنظومة العربية الفلسطينية بامكانها الدينية المقدسة الأسلامية والمسيحية بانها اسرائيلية المكان والجغرافيا والتاريخ، اضافة لذلك يشير الفيديو التسويقي الى ثلاثة الالاف عام قبل الميلاد ،في اشارة الى السنة العبرية والتاريخ العبري في هذا المكان ،ولو تتبع احدنا خارطة سير المارثون التوضيحية التي يقدمها ( الموقع تحت اشراف رئيس بلدية القدس نير بركات ) لوجد ان لا وجود للمسجد الأقصى وقبة الصخة في مكانها بل ما يظهر هو مجسم لجبل الهيكل (TEMPLE MOUNT)بنفس الموقع ،وبنفس جغرافيا مساحة المسجد الأقصى ،هذا بعض ما يمرر من تزوير للحقائق وغيرها من رسائل كثيرة يسعى الأحتلال الى تمريرها ،ومع ذلك يدعي الأحتلال ممثلا برئيس بلدية اورشليم ان هذا النشاط يحمل رسائل تواصل ومحبة وسلام ؟

نقول :لا يمكن ان يلتقي هذا النشاط الخبيث المقدم في قالب رياضي (ماراثون اورشليم )سواء على صعيد خط سير الماراثون او على صعيد اسبوع ملتقيات الماراثون وبرامجه ومحاضراته التلمودية التهويدية ،الهادفة والرامية الى تهويد القدس ...ومحاصرتها والأستحواذ عليها ،مع رسائل الرياضة القائمة على السلام والمحبة والتعارف والصداقة وجمع الشعوب واقامة السلام والعلاقات بين الأمم ،وغيرها من اهداف حضارية يجب ان تؤديها الرياضة ، نعم لا يلتقيان معا؟؟؟!

نعم لنناهض خط سير ماراثون اورشليم الدولي الذي يمر في القدس الشرقية ،ولتصل أبعد من ذلك بكثير مناهضتنا ،ونقدر جهود القائمين على برنامج اسبوع القدس عاصمة الدولة الفلسطينية والذي ينظم برعاية المجلس الأعلى للشباب والرياضة ،وما يتضمنه من فعاليات ونشاطات مناهضة لماراثون اورشليم ،بتوجيهات الأخ جبريل الرجوب ،امين عام المجلس ،وليصل الى مناهضتنا لرسائل واهداف ماراثون اورشليم التهويدي الذي سينطلق الجمعة الموافق الأول من آذار1 -3-2013،و يروج ويقدم القدس العربية بمقدساتها الأسلامية والمسيحية اعلاميا للعالم ولكافة الرياضيين الأجانب والمشاركين على انها اسرائيلية التاريخ والحاضر والمستقبل.

نعم لنواصل الأنتصار للقدس رياضيا ،على صعيد المنشات والملاعب والأندية ، وتطوير طواقمها الأدارية والفنية الشبابية ،وغيرها من احتياجات ،وهذا عهدنا بالأخ جبريل الرجوب امين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة الذي يسعى لوضع الرياضة الفلسطينية عامة والمقدسية خاصة على قائمة اهتماماته ،باعتباره مرجعية الرياضة في القدس وغزة والضفة والشتات ،ولنعقد العزم على الأستمرار بالأنتصار للقدس رياضيا بتنظيم ماراثون القدس الدولي الرابع ،وليكن بطابع الدولة ،وبمسافة قانونية ننطلق من اقدس مدن الأرض في فلسطين والعالم مدينة القدس الى اقدمها على سطح البشرية مدينة اريحا .

Jkhater100@hotmail.com

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر