الإثنين, 28 سبتمبر 2020 - 10:46
آخر تحديث: منذ 10 ساعات و 16 دقيقة
فريق شباب الخضر ... السقوط الكبير
الأحد, 10 مارس 2013 - 17:58 ( منذ 7 سنوات و 6 شهور و أسبوعين و 5 أيام و 7 ساعات و 48 دقيقة )

شباب الخضر

    روابط ذات صلة

  1. مسالمة : مواجهة الخضر والسموع لا تقبل القسمة
  2. أبو الطاهر مديرا فنيا للخضر خلفا لفراس ابو رضوان
  3. شباب الخضر ينهي صفقاته بضم الثلاثي حجازى وحساسنة وصدوق
  4. عدوي يقود الخضر لحسم ديربي بيت لحم مع واد النيص
  5. اسرة نادي شباب الخضر تبارك للاعب رامي مسالمة دخوله القفص الفضي
  6. لجنة تحكيم للبت في مباراة الأمعري والخضر
  7. عدسة قدري سلامة .. العميد الخليلي يستعيد نغمة الانتصارات
  8. عدسة .. محمد غيث : الخضر وهلال العاصمة

بقلم مؤيد عيسى

قدم فريق شباب الخضر لكرة القدم عروضا جيدة في دوري الدرجة الأولى رغم أن الحظ كان يعانده أحيانا و استطاع المحافظة على وضعه بين الفرق وإحتلال مركز الوصافة ويحسب للفريق ومديره الفني الكابتن خير التطور الفني للفريق والفوز في غالبية المباريات حيث لم ينل إلا خسارتين من المتصدر . وكما يقال والعهدة على الراوي أن المدير الفني الكابتن خير قدم إستقالته والشارع يتساءل كيف يقدم المدير الفني إستقالته بعد هذا المشوار الطويل والنجاح الكبير وقبل الوصول إلى خط النهاية وتكلل الرحلة بالصعود إلى دوري المحترفين ؟ إذن للإستقالة أسبابها ومهما تكن فالإدارة ما كان لها الموافقة خاصة وأن الرحلة في الربع الأخير والفريق يحتل مركز الوصافة بوضع مريح نوعا ما عند الإستقالة ! وما أراه من متابعة فإن الفريق تحسن بشكل ملحوظ واستطاع المحافظة على مركز الوصافة وبفارق ثلاث نقاط عن مركز طولكرم واصبحت قضية صعوده لدوري المحترفين قاب قوسين ولكن بإستقالة المدير الفني وسلبية الإدارة وتعادل الفريق مع عسكر وتقليص الفارق إلى نقطة واحدة أرى أن فريق شباب الخضر انتقل من مرحلة إلى أخرى ودخل مرحلة الخطر رغم حصوله الإداري على ثلاث نقاط من مباراته الأخيرة مع سلوان إذ لا بد من الإشارة ومن خلال مشاهدتي للمباراة في الملعب أن فريق الخضر كان في مستوى لا يحسد عليه وأحداث المباراة الإستثنائية أنقذته!

إن تعامل الإدارة وفي الوقت غير المناسب مع قضية المدير الفني الكابتن خير قبل الإستقالة وما بعدها لم يكن تصرفا مسؤولا وابتعد عن واقع الأحداث والتطورات وهذا يؤكد لي شخصيا أن إدارة الفريق تحديدا لم تحسن التعامل والتصرف مع الأحداث وركوبها للموجة لن يفلح وستنقلب عليهم وسيبدأ معه السقوط الكبير الذي أتوقع لا سمح الله إلى بلوغ المرحلة النهاية ليس بالتتويج والإنطلاق للأمام وإنما بالتراجع والإندثار لفريق كان يمكن له أن ينطلق إنطلاقة كروية فنية رائعة ولكن واأسفاه فقد فات القطار وأسقط صاحب الدار المعبد على من فيه.!

أخيرا وجب القول أنه ما كان للمدير الفني أن يستقيل مهما كانت الأسباب وتحسب نقطة ضده وكان عليه أن يحدد نوع إعتراضه وما كان للإدارة قبول الإستقالة والتعامل مع الموضوع وكأن النادي مزرعة ملك خاص والأجدر بها أن تتعلم وسائل وطرق المعالجة الإدارية بدلا من التفكير في إنتزاع إنجازات الآخرين وسرقة النجاح الذي قد لا يحدث بعد أن حققت بعض الأطراف أهدافها في إبعاد المدير الفني! وأما خفايا الأمور فلا تخفى على أحد وفي حالة خسارة الفريق وإبتعاده عن الوصافة فسأضطر اسفا لكشف الحقائق ولن أرحم أحد من مسؤولية هذا السقوط القادم الكبير الذي سيؤدي إلى نهاية فريق كان شجاع وإلى الأبد .

ملاحظة: شراء المباريات جريمة تستحق العقاب في حال ثبتت أركانها وتبادل المصالح الكروية على حساب فرق مكافحة وطموحة ستؤدي إلى الهاوية والرياضة بشكل عام لن تنجح بالمال وحده ! وسلمتها أم حسن.

  • الموضوع التالي

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    رضوان اليازجى: سعيد بـ المشاركة الاولى والفوز هديتى للجماهير
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر