الجمعة, 21 سبتمبر 2018 - 04:51
آخر تحديث: منذ 6 ساعات و 35 دقيقة
ليث الجاسر يحقق بطولة الناشئين 2013 بلعبة كمال الأجسام
الإثنين, 13 مايو 2013 - 18:52 ( منذ 5 سنوات و 4 شهور و أسبوع و يوم و 9 ساعات و 59 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. أسود القوات تتألق في بطولة فلسطين لكمال الاجسام
  2. بطل بناء الاجسام ليث عمر الجاسر ..نأمل من اللواء رجوب ان يأخذ بيد ابطالنا الى منصات التتويج الدولية
  3. محمد مرار يخطف الأنظار وينتزع بطولة فلسطين للناشئين بإقتدار
  4. تحديد موعد إقامة بطولة فلسطين لكمال الأجسام للعام 2013
  5. اتحاد كمال الأجسام ينظم بطولة الراحل د.رمزي جابر للناشئين
  6. بطولة "الشهداء" لكمال الاجسام للناشئين في العاشر من مايو

قلقيلية – تقرير - خالد عرباس

حقق ابن مدينة قلقيلية وابن صالة الإياد لكمال الأجسام اللاعب البطل ليث عمر محمد الجاسر بطولة فلسطين للناشئين للعام 2013 ( بطولة الشهداء ) والتي اشرف عليها الإتحاد الفلسطيني لكمال الأجسام واللياقة البدنية والتي أقيمت على صالة مركز شباب عسكر / نابلس يوم الجمعة الماضي بحضور الدكتور نزيه نعيرات رئيس الإتحاد وأعضاء الإتحاد وعدد من الشخصيات الرياضية والرسمية وجمهور كبير أم صالة مركز عسكر.
وكان لقلقيلية في هذه البطولة النصيب الأكبر منها وذلك بظهور نجم جديد في هذه اللعبة اسمه اللاعب ليث الجاسر والذي كان لنا معه هذا اللقاء.
الاسم: ليث عمر محمد ذرة / الجاسر
العمر: 19 سنة
اللعبة: كمال الأجسام
النادي: صالة الإياد / قلقيلية


السيرة الذاتية للبطل ليث :

بدأ البطل ليث الجاسر ممارسة هذه الرياضة منذ ثلاث سنوات ونصف وذلك للرغبة الكبيرة وحيه الشديد لهذه اللعبة وكذلك التشجيع من الوالدين والعائلة والأصدقاء ، والشيء الأهم أن البنية الجسدية ساعدت اللاعب على ممارسة هذه الرياضة.
ليث الجاسر طالب جامعي يدرس في جامعة النجاح الوطنية بنابلس في السنة الأولى من كلية القانون له طموحات كبيرة من اجل الوصول لمبتغاة وهو تمثيل دولة فلسطين في هذه الرياضة المميزة.



وبالرغم من ضغط الدراسة وبدء الامتحانات إلا انه أصر على المشاركة في هذه البطولة الهامة والمركزية فكان للمدرب والخبير قصي تيم له الدور الكبير والداعم الأساسي في وصول ليث الى هذه المرحلة من البطولة والتميز لها ، فقام المدرب تيم بتكثيف التدريبات اليومية للاعب ليث الجاسر ووضع برنامج غذائي ملائم بالرغم من التكلفة المادية العالية لهذه الرياضة ن إلا أن التشجيع المستمر من قبل الوالدين والعائلة للاعب أتت أكلها في تحقيق حلم هذا البطل والوصول الى منصات التتويج والتي نحن بصدد الحديث عنها حاليا وهي بطولة فلسطين للناشئين 2013.

عن البطولة وأجوائها:

وعن أجواء البطولة أكد لنا البطل ليث الجاسر بأن هذه المشاركة هي الأولى له وبالرغم من الأجواء المهيبة للبطولة قبيل المراسم النهائية إلا انه أصر المشاركة وأن يحقق حلمه ويدخلها بكل إرادة وتصميم مدعوما من أصدقائه ورفاقه وعائلته وكان له ما أراد بالتتويج ولقب البطولة الغالي له في حياته.

وأضاف الجاسر أن تنظيم البطولة كان رائعا ومنظما ومرتبا وشكر كافة القائمين على هذا التنظيم وخص بالذكر الإتحاد الفلسطيني لكمال الأجسام واللياقة البدنية ممثلا برئيسه والأعضاء وكافة من ساهم بإنجاحها .

ما المطلوب من الإتحاد:

طالب اللاعب البطل ليث الجاسر من الإتحاد الفلسطيني لكمال الأجسام واللياقة البدنية العمل على الاهتمام باللاعبين ومتابعتهم وتكريمهم والتواصل معهم وتشجيعهم وزيادة الحوافز لهم ، وكذلك طالب بأن يكون اختيار لاعبي المنتخب الوطني الفلسطيني ضمن الأسس والمعايير وما تفرزه مثل هذه البطولات المركزية. وتمنى البطل الجاسر أن يمثل دولة فلسطين ضمن هذه الفئة والوزن متمنيا أن تكون له الفرصة في هذا التمثيل في البطولة القادمة سوء على المستوى العربي أو الدولي.



المدرب والخبير قصي تيم:

وعن تفوقه وعن النتيجة التي حصل عليها ابرز البطل ليث الجاسر دور مدربه القدير قصي تيم الذي واكب اللاعب منذ أن بدأ ممارسة هذه اللعبة في صالة الإياد بقلقيلية ، وقال انه لولا تشجيع المدرب تيم له لما وصل الى هذه المرحلة من التفوق والإبداع والنتيجة المبهرة له . وشكر الجاسر المدرب تيم على جهوده وعنائه وتعبه معه من اجل الوصول الى لقب بطولة فلسطين للناشئين وزن 80 كغم.

رسالة الى جامعة النجاح الوطنية:

البطل ليث الجاسر أراد من خلال هذا اللقاء أن يبعث برسالة الى جامعته ( النجاح الوطنية ) التي يدرس فيها متمنيا من قسم النشاط الرياضي في الجامعة الاهتمام بهذه اللعبة والتي يمارسها عدد لا بأس به من الطلبة والعمل على نشرها بين طلاب الجامعة وتشجيعهم وتكريمهم.

الشكر للجميع:

وفي نهاية اللقاء تقدم اللاعب البطل ليث الجاسر بالشكر والتقدير الى الأهل وخاصة الشقيق الأكبر طارق الذي لازمه وشجعه واهتم به بشكل شخصي وكان الدافع الرئيسي له للوصول الى هذه النتيجة سواء ما قبل البطولة وما بعدها ، ولم ينسى الوالد والوالدة لتشجيعهم المستمر له بالرغم أن هذه الرياضة لها خصوصيتها وصعوبتها.
وقدم شكره الى أصدقائه في النادي الذين كانوا بجانبه طوال التدريبات ويوم البطولة حيث التشجيع المستمر من قبلهم وشكر أخير الى أهالي مدينة قلقيلية الذين استقبل عدد كبير منهم البطل على مدخل المدينة الشرقي وهو يحمل كأس البطولة وجابوا به الشوارع الرئيسية في المدينة.

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر