الثلاثاء, 24 إبريل 2018 - 21:02
آخر تحديث: منذ 32 دقيقة
كونتي باقٍ مع "السيدة العجوز" سعياً لتحقيق الألقاب
الخميس, 16 مايو 2013 - 10:52 ( منذ 4 سنوات و 11 شهر و أسبوع و يوم و 14 ساعة و 39 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. ريال مدريد يخطف التأهل من يوفنتوس بالدقائق الاخيرة في دوري أبطال أوروبا
  2. هاتريك ديبالا يحبط محاولة بينفينتو لاحراج يوفنتوس
  3. ريال مدريد يضع قدمًا في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا بفوز كبير يوفنتوس
  4. يوفنتوس يستغل هدية نابولي بثلاثية في شباك ميلان
  5. مانشستر يونايتد يسعى لخطف دوجلاس كوستا من يوفنتوس
  6. خضيرة يطمئن يوفنتوس على إصابته قبل مواجهة ريال مدريد

يبدو أن مخاوف أنطونيو كونتي، مدرّب نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، حول استمراره في منصبه مع بطل إيطاليا قد تبدّدت الآن، بعدما أعلن النادي التزامه ببذل مجهودات جادة في سوق انتقالات اللاعبين خلال الصيف لتدعيم صفوفه.

وكان كونتي، الذي يتوقّع أن يحصل على زيادة كبيرة في راتبه السنوي الذي يبلغ حالياً ثلاثة ملايين يورو، رفض التحدّث عن مستقبله بعد قيادته يوفنتوس لإحراز لقبه الثاني على التوالي في مسابقة الدوري الإيطالي في الخامس من أيار/مايو الجاري، قبل ثلاث جولات على نهاية الموسم.

ولكن أندريا أنييللي، رئيس يوفنتوس، طمأن الجماهير القلقة على بقاء كونتي عندما أكّد في مقابلة مع شبكة "سكاي" التليفزيونية هذا الأسبوع أنه أجرى محادثات مطمئنة مع المدرّب الإيطالي.

وقال أنييللي: "كلّ ما كان يحتاجه هو طمأنته، والتأكيد على استمرار برنامجنا. وما دمت أنا في يوفنتوس، لن يهدأ شغف النادي لتحقيق الانتصارات".

وأضاف: "سنكون جميعاً فريق عمل واحد. وسنعمل معاً على تقييم الإضافات التي يمكنها أن تنفع الفريق ليواصل انتصاراته".

ويشتهر كونتي (43 عاماً) بتحفّزه الشديد الذي ظهر بوضوح سواء كلاعب مع يوفنتوس، حيث أحرز خمسة ألقاب في مسابقة الدوري الإيطالي ولقب بطولة دوري أبطال أوروبا مرّة واحدة خلال 13 موسماً له مع الفريق، أو خلال مشواره التدريبي الذي بدأ عام 2005.

وقاد كونتي فريقي باري وسيينا للتأهّل إلى دوري الأضواء في إيطاليا قبل انتقاله لتدريب ناديه السابق في عام 2011، حيث قاده لإحراز لقب الدوري مرّتين متتاليتين بعدما اكتفى يوفنتوس بتحقيق المركز السابع في الموسمين السابقين لذلك.

وفي آب/أغسطس الماضي، بدأ كونتي الموسم الجديد بتنفيذ عقوبة الاستبعاد لمدّة أربعة أشهر لعدم إبلاغه بمحاولة للتلاعب في نتائج المباريات عندما كان مدرّباً في سيينا الذي بدأ الموسم هو الآخر بعقوبة خصم ست نقاط مسبقة من رصيده مما ساهم في هبوطه لدوري الدرجة الثانية مطلع هذا الأسبوع.

ورغم غياب مدرّبه أثناء المباريات، بدأ يوفنتوس الموسم الحالي بقوّة ليصل إلى المرحلة الأخيرة من الموسم متقدّماً بفارق 11 نقطة أمام أقرب منافسيه نابولي مما ساعده على تأمين لقبه الـ29 في الدوري الإيطالي مبكّراً.

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر