الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018 - 04:24
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 57 دقيقة
فالأولى الحفاظ على هيبة الحق !
المصلحة العليا تلبس قميص عثمان ..
    سفيان صيام
    الجمعة, 17 مايو 2013 - 01:26 ( منذ 5 سنوات و 4 شهور و أسبوع و يومين و ساعتين و 58 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. فنعم القرار الانسحاب ولتذهب النقاط !
  2. عملية فدائية في الأعماق المالديفية!
  3. الارتداد يهزم الاستحواذ
  4. متلازمة النجم الأوحد
  5. لهذا خسرت الشجاعية !
  6. امتحان الكأس.. ناجحون وراسبون!

بال جول - بقلم / سفيان صيام

حذرنا بعض حكماء الإعلام الرياضي ، قائلين بالمصطلح العامي المشهور( ما تحطش حالك في بوز المدفع )، ( ولا تكن ملكيا أكثر من الملك ) ،، جاء ذلك بعد موقفنا الواضح بخصوص مسلسل مباراة خدمات رفح والجمعية الإسلامية ، والتي خالف فيها الاتحاد كل قواعد المنطق والعدالة والقانون ، قال البعض أن هذه المشكلة ستحل بعد توجه الجاهات الرياضية لإدارة خدمات رفح لإقناعهم بقبول القرار الباطل ، وأن السلم الذي تصعد عليه إدارة خدمات رفح لن تلبث أن تنزل عنه إكراما لهذه الجاهات تحت شعار المصلحة العليا للرياضة الغزية .

في البداية أود القول أن إدارة خدمات رفح والتي وجهت لي الشكر على مقالي السابق حين وقفت إلى جانب الحق ، تنازلت عن هذا الحق ، ولعلها الآن ستهاجمني لأني انتقد قرار الموافقة على قرار لجنة الاستئناف الجديدة ، وأعود لأؤكد أنه كان الأجدر والأولى بإدارة خدمات رفح أن تصر على موقفها خصوصا وأن الحق معها في وجه إدارة الاتحاد العشوائية ، وليحدث ما يحدث ، فالبطولات تأتي وتذهب ، ولكن مواقف الحق إن ذهبت لا تعود .

أريد أن أوجه رسالة لكل الجاهات التي ضغطت على خدمات رفح للقبول بالقرار ، لقد توجهتم في الاتجاه الخاطئ تماما ، كان المفروض أن تنصر أخاك ظالما أو مظلوما ، قيل وكيف ننصره ظالما ؟ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أن ترده عن ظلمه ، فكان الأولى أن تردوا الاتحاد عن ظلمه ، وبدلا من تضغطوا على نادي خدمات رفح للقبول بهذا القرار الباطل ، كان عليكم أن تضغطوا على إدارة الاتحاد لكي تعود عن ظلمها ، كيف لا ؟؟ وهي الجهة التي من المفروض أنها تدير كرة القدم في غزة وفق اللوائح والقوانين المعدة مسبقا ، وتعاقب كل المخالفين من أعضاء المنظومة الكروية ، فمن يعاقبها إن هي أخطأت ؟ لا سيما وأن المفروض أن إدارة الاتحاد تقف على مسافة واحدة من جميع الأندية ، ولكن ما حدث يثبت أن هذا الأمر فقط في المؤتمرات الصحفية والجلسات الجهوية لا أكثر .

طالب البعض إدارة خدمات رفح بقبول قرار لجنة الاستئناف ، حتى وان كان قرارها خاطئ حفاظا على هيبة اتحاد كرة القدم ، وحقا لقد استغربت ذلك فالأولى الحفاظ على هيبة الحق ذاته ، لا تمرير الباطل لحفظ ماء وجه الاتحاد فإن هذا ظلم بين وخطأ فاحش ، كنت حريصا على الحفاظ على هيبة الحق لا على هيبة الاتحاد ، كما كنت حريصا على إحياء سنة الرجوع عن الخطأ ، فما بالنا ننسى أن الرجوع عن الخطأ فضيلة ؟؟ ومن زاوية أخرى أريد أن أسأل أيهما أحق بالهيبة هيبة اتحاد كرة قدم للهواة أم هيبة الخلافة ؟ فما قولنا حين قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه : أصابت امرأة وأخطأ عمر ، لماذا لم تذهب الجاهات لتطلب من المرأة أن تسكت حفاظا على هيبة الخلافة ؟؟؟

الجواب واضح وصريح ، هيبة الحق أولى من كل هيبة . والمصلحة العليا تتمثل في إتباع الحق لا ابتداع الحلول الالتفافية القائمة على الجاهات ، و الخواطر نصرة لقرار باطل جائر .

إن انحيازنا للموقف الحق في هذه القضية نابع من إيماننا أن المصلحة العليا التي يلبسونها الآن قميص عثمان ، لا يمكن أن تتحقق أبدا وفق هذا المنطق الذي تدار فيه كرة القدم في غزة ، فأي مصلحة عليا تلك التي يمكن أن تتحقق بمواراة الحق والمنطق الثرى، ودفنهما لحساب تنفيذ قرارات يعلم الجميع مدى عوارها وبطلانها ؟؟ ثم لماذا لم تضع إدارة الاتحاد المصلحة العليا نصب عينيها وهي تلغي قرار لجنة الاستئناف الأولى، وتشكل لجنة أخرى وتصر على اعتماد قرارها غير العادل ؟ لماذا يطلب مراعاة المصلحة العليا من نادي خدمات رفح دون إدارة الإتحاد ؟

على جميع رؤساء الأندية الذي شاركوا في الضغط على إدارة خدمات رفح لإقناعها بقبول هذا القرار رغم ظلمه ، أن يفتحوا مكاتبهم وإداراتهم لاستقبال مثل هذه الوفود والجاهات في المستقبل القريب ، حين يصدر الاتحاد ذات القرارات بحق أنديتهم ، وعليهم حينها ألا يعضوا أصابع الندم على ما فعلوه بحق نادي خدمات رفح .

إن مصلحة الكرة الغزية لن تتحقق إلا بإحقاق الحق وإدراك المعنى الحقيقي للمصلحة العليا للكرة الغزية ، والتي لن تكون بأي حال في هذه الطريقة التي تدار بها كرة القدم في غزة .

في الختام أدعو بكل حرص وحب لعقد مؤتمر للرياضة في غزة يكون أحد أهم أهدافه النظر في حال الرياضة في غزة ، خصوصا كرة القدم ، والنظر بكل جدية في اللوائح التي تحكم هذه المنظومة وتلافي جوانب النقص والقصور والتوافق على نظام كامل للعقوبات قائم على العدل والمنطق يحكم كرة القدم في غزة بمختلف عناصرها .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر