الخميس, 14 نوفمبر 2019 - 02:57
آخر تحديث: منذ 35 ساعة و 56 دقيقة
افتتاح الأسبوع "6" من دوري جوال لكرة السلة
السرية يثبت علو كعبه ويحسم الديربي وبيرزيت يجتاز قلنديا
الجمعة, 17 مايو 2013 - 15:06 ( منذ 6 سنوات و 5 شهور و 3 أسابيع و 6 أيام و 19 ساعة و 20 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. هبوط رسمي لبيت جالا لدوري الاولى
  2. سرية رام الله يجدد فوزه على دلاسال وعيبال يتغلب على بيت جالا
  3. دلاسال يقسو على بيت لحم
  4. سرية رام الله وبيت ساحور يقصان شريط افتتاح دوري جوال للدرجة الممتازة
  5. اتحاد السلة يحسب قرعة دوري "جوال" الممتاز
  6. دلاسال القدس يعبر ارثوذكسي رام الله بدوري جوال السلوي



رام الله – عمرو حنون

حسم سرية رام الله ديربي المدينة مع جاره الأورثوذكسي في افتتاح منافسات الأسبوع السادس من دوري جوال للدرجة الممتازة لكرة السلة ، بفوزه الكبير والساحق بواقع 108 نقاط مقابل 80 نقطة ، في مباراة جماهيرية من الطراز الرفيع ملأت مدرجات صالة سرية رام الله التي احتضنت اللقاء .

ويدين السرية بهذا الفوز لنجميه عمر اكريم وسني سكاكيني اللذان قاد الفريق للفوز في الجانبين الدفاعي والهجومي على حد سواء .

وبعد ربع أول متكافئ نوعاً ما ، بدأ اكريم وسكاكيني في بسط سيطرتهما وقدما لوحات فنية ثنائية لم يستطع لاعبو الأورثوذكسي مجاراتها .

في المقابل كان اللاعب ياسين الزيتاوي الأفضل في فريقه ، دون أن يقدم الأورثوذكسي الأداء المتوقع لفارق الطول تحت السلة والدفاع المحكم من السرية .

وفي مباراة ثانية ضمن ذات الأسبوع استطاع بيرزيت تسجيل فوز مستحق على قلنديا ب76 نقطة مقابل 54 ، في مباراة جاء مستواها الفني دون المتوسط .
ولم يجد لاعبو بيرزيت أدنى صعوبة في تحقيق الفوز بفضل أحمد ياسر وإينار عودة ، أما قلنديا فقد عانى الأمرين ولم ينجح في تفادي الهزيمة .



سرية رام الله – أورثوذكسي رام الله

(First 5)
سرية رام الله : عمر اكريم – تامر حبش – إبراهيم حبش – حمزة عبدالله – سني سكاكيني
أورثوذكسي رام الله : أمين سلمان – عمار جلايطة – ياسين الزيتاوي – قصي عناني – وسيم مسك

الربع الأول

اختار مدرب سرية رام الله غي ارنولد اللعب بدفاع رجل لرجل (Man to Man) ، فيما لعب مدرب أورثوذكسي رام الله حسام الحصري بدفاع المنطقة (Zone ) ، واستهل عمار التسجيل جلايطة باختراق من تحت السلة ، ورد اكريم بثلاثية ، قبل أن يعود وسيم مسك ويسجل سلة للأورثوذكسي من ريباوند هجومي مميز( (Off-Rebound، لكن السرية رد مرة أخرى بثلاثية أيضا ولكن هذه المرة بواسطة تامر حبش ، أمين سلمان قاد هجمات الأورثوذكسي وكان صانع اللعب ومرر تمريرة حاسمة (Assist) لوسيم مسك ، لكن سني سكاكيني ظهر بعدها مسجلا رميتين حرتين ، قبل أن يمتع الجمهور بتبادل للكرة مع اكريم وأنهاه بدنك في سلة الأورثوذكسي ، ودفع الحصري بأدهم جمزاوي بعد تأثر سلمان بإصابة طفيفة في عينه اليسرى، فيما كان سلاح الهجمات المرتدة Fast Break)) للسرية عاملاً في اتساع الفارق ل8 نقاط عن طريق اكريم وتامر حبش ، في المقابل تسرع لاعبو الأورثوذكسي وحاولوا تقليص الفارق بواسطة الرميات الثلاثية التي لم تنجح ، فاختار ياسين الزيتاوي الحل الفردي وسجل 4 نقاط ، لكن إبراهيم حبش رد عليها وزاد بنقطة بعد تسجيله لثلاثية واستغلاله تمريرة حاسمة من سكاكيني ، وكان للدفاع الضاغط من قبل السرية سبباً في خسارة الأورثوذكسي للكثير من الكرات ، ولم يستغل السرية هذا الأمر بل جرب الفريق 3 رميات ثلاثية لم تنجح أي منها ، ودفع آرنولد بإبراهيم الحصري وأوكل إليه مهمة مراقبة الزيتاوي ، وانتهى الربع الأول 25-17 .

سجل سكاكيني السلة الافتتاحية في هذا الربع ، ليرد جلايطة عليه سريعاً ، وتعملق قصي عناني وسجل من تحت سلة السرية ، ليرد حمزة عبدالله بالمثل ، وعانى لاعبو الأورثوذكسي تحت السلة لوجود سكاكيني ، ولم يستطيعوا إيجاد حل لإيقاف اكريم والحد من خطورته ، فسجل ومد زملاءه بالتمريرات الحاسمة ، واتضح غياب التركيز لدى لاعبي الأورثوذكسي بهجمة للسرية قادها إبراهيم الحصري وارتدت الكرة لإبراهيم حبش الذي تحصل على ريباوند هجومي دون أي متابعة من لاعبي الأورثوذكسي ، ليتسع الفارق ل14 نقطة ، ومرة أخرى ظهر الزيتاوي بذات الشكل مسجلاً نقطتين ، لكن السكاكيني كانت له اليد العليا والأفضلية باستحواذ شبه كامل على الريباوند الدفاعي وفي بعض الأحيان الهجومي ، إضافة لعدم معاناته وغياب الند الحقيقي في الجهة المقابلة ، كما ينطبق الأمر على اكريم الذي أضاف ثلاثية أخرى ، ودفع الحصري بلاعبه المخضرم أحمد ديب الذي يشارك للمرة الأول منذ انطلاق الدوري ، الذي سجل Basket &1 بمجرد دخوله ، لكن طنوس وسكاكيني واكريم واصلوا التسجيل للسرية ، قبل أن يرد جلايطة بثلاثية ، لكن سكاكيني اختتم الربع بسلة من المنطقة المتوسطة ، لينتهي للسرية 33- 22 .

بداية قوية من السرية (Run 9-0)عن طريق سكاكيني وحبش وحمزة عبدالله قبل أن يسجل جلايطة ثلاثية ، لكن الفارق اتسع ل25 نقطة ، الدفاع المحكم من السرية والمراقبة اللصيقة وتفوق لاعبيه بالمهارة الفردية عوامل أرّقت لاعبي الأورثوذكسي ، وفي الوقت الذي حاول فيه الزيتاوي الاختراق والتسجيل ، كانت الهجمات المرتدة من سكاكيني واكريم وحبش صعبت من مهمة الأورثوذكسي ، ورغم إراحة المدرب أرنولد للاعبه اكريم ، لكن أداء الفريق لم يتأثر واستلم طنوس صناعة اللعب وكان على قدر المسؤولية ، ومد زملاءه بالتمريرات الحاسمة التي أنهاها حبش وسكاكيني ، لينتهي الربع 28-14 .

دخل الفريقان الربع الأخير والنتيجة شبه محسومة بفارق 28 نقطة للسرية ، مما خفف من حدة التنافس ، وبدأ حبش الربع برميتين حرتين ، قبل أن يضيف اكريم نقطتين ، ورد الأورثوذكسي بثلاثيتين من سلمان وجلايطة ، ولكن قلة التركيز كانت أبرز ملامح الأورثوذكسي ، ليتسع الفارق حتى تعدى السرية حاجز المئة نقطة بسلة من حمزة عبدالله ، وحاول الزيتاوي جاهداً وأضاف ثلاثيتين لفريقه ، ونجح جلايطة في تسجيل 5 نقاط ، وخرج أمين سلمان قبل النهاية اللقاء ب3 دقائق بعد ارتكابه الخطأ الخامس ، وركز زملاؤه على الرميات الثلاثية لتقليص الفارق أكثر ، ورغم نجاحهم في بعض الأحيان لكن المباراة حسمت بنتيجتها النهائية للسرية بواقع 108 مقابل 80 .

أفضل المسجلين :
سني سكاكيني 29 نقطة – عمر اكريم 22 نقطة
عمار جلايطة 23 نقطة - ياسين الزيتاوي 20 نقطة

طاقم التحكيم
مفلح عقل – إبراهيم عثمان – مفيد عبدالله
بسام أبوالثابت (مسجل) – محمد عواد (ميقاتي ) – هيثم حوشية (24ث)
المراقب الفني : عزيز طينة .

بيرزيت - قلنديا

مع بداية اللقاء لعب بيرزيت بخطة دفاعية رجل لرجل ، فيما لعب قلنديا بدفاع المنطقة ، وشارك للمرة الأولى اللاعب المخضرم غسان عليان مع قلنديا ، ونجح بيرزيت في بسط قوته منذ البداية ، فتقدم بعد دقيقتين ب7 نقاط كان منها ثلاثية لنزار شحادة ، وحرم دفاع بيرزيت لاعبي قلنديا من التسجيل ، وعانوا قبل تسجيل سلة وحيدة عن طريق مؤيد متخ ، بيرزيت اعتمد على الخطط المنظمة وإيصال الكرة لأحمد ياسر وإينار عودة ، فيما كانت الارتجالية السمة الغالبة على أداء قلنديا ، وسمحت سيطرة بيرزيت على الريباوند بفضل ياسر وعودة في توسيع التقدم ل9 نقاط ، لكن ثلاثية خالد خميس قلصت الفارق ل6 ، وبالغ لاعبو قلنديا في المحاولة بالرميات الثلاثية ، لينتهي الربع الأول 14-8 لبيرزيت .

ارتفع ايقاع اللعب في الربع الثاني ، مع تدني في المستوى الفني بشكل كبير ، وارتجالية من كلا الفريقين ، وسلة لقلنديا عن طريق خميس وواحدة لبيرزيت عن طريق عودة ، ورغم التغييرات في صفوف الفريقين ، لم يتحسن المستوى ، ونجح قلنديا في تقليص الفارق عن طريق نادر يوسف ، وشارك اللاعب الناشئ محمد حمدان في صفوف قلنديا وأوكلت إليه مهمة صناعة اللعب، ليعيد الأخوين ياسر الفارق لما هو عليه بتسجيلهما ل7 نقاط متتالية ، وكثرت الأخطاء المرتكبة من قبل قلنديا ، ليتسغلها بيرزيت بالرميات الحرة عن طريق ياسر وعودة ويوسع الفارق ل22 نقطة ، وحاول قلنديا مجدداً عن طريق الرميات الثلاثية ونجح في اثنتين بواسطة متخ ويوسف ، لينتهي الربع 18-10 .

رفع بيرزيت من مستواه بالربع الثالث ، واستطاع تالتسجيل بواسطة أحمد ياسر ب7 نقاط وأضاف إينار عودة نقطتين ، ورد قلنديا ب 5 نقاط بواسطة اللاعب الناشئ حمدان ، واستغل حمدان أيضاً غياب الرقابة عليه ليسجل ثلاثية لقلنديا ، لكن ثلاثيتي ياسر وسعتا الفارق ل24 نقطة ، قبل أن يتسع الفارق أكثر بثلاثيتين من فؤاد وشحة ، وهو ما أثر على معنويات قلنديا الذي تسرع لاعبوه ، ما سمح لبيرزيت بإنهاء الربع 33-22 .

لم يتغير الحال في الربع الأخير ، محاولات من قلنديا لتدارك الموقف ، وانخفاض في المستوى الفني من كلا الفريقين ، تسرع وارتجالية وعدم استغلال قلنديا لكافة الفرص ، ومحاولة لتقليص الفارق بالثلاثيات التي لم تنجح في معظمها سوى عن طريق خميس ، في المقابل ثلاثيات من ياسر نديم عودة ناجحة ، لينتهي اللقاء بفوز بيرزيت 76-54 .

طاقم التحكيم
مفلح عقل – بسام أبوالثابت – إبراهيم عثمان
مفيد عبدالله (مسجل) – هيثم حوشية (ميقاتي) – خالد السمحان (24 ث) .



  • الموضوع التالي

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    تحديد موعد نهائي كأس فلسطين
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر