الأربعاء, 19 يونيو 2019 - 07:42
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 51 دقيقة
كيف عاشت عائلة "أبو غرقود" ليلة انتصار "شباب الخليل"؟
السبت, 25 مايو 2013 - 18:08 ( منذ 6 سنوات و 3 أسابيع و 3 أيام و ساعة و 34 دقيقة )

إياد أبو غرقود يحمل الكأس

    روابط ذات صلة

  1. هلال القدس يحافظ على الصدارة والشباب يخطف الوصافة مؤقتًا
  2. أحداث الشغب توقف مباراة بلاطة والثقافي ودربي الخليل ينتهي سلبيا
  3. تأهل شباب الخليل على حساب دورا وجبل الزيتون يطيح بالقوات من كأس فلسطين
  4. دوري القدس للمحترفين:انتصارات لشباب الخليل ومركز بلاطة والترجي والأمعري
  5. انتصاران لشباب الخليل والترجي على مركز طولكرم والأهلي
  6. ديربي الخليل ينتهي بالتعادل وديربي رام الله بفوز "الأمعري" و "بلاطة" يعود للصدارة
  7. أهداف شباب الخليل 3-0 شباب الظاهرية (الأسبوع 6)
  8. هدف معن جمال القاتل لهلال القدس في مرمى شباب الخليل (دوري المحترفين)
  9. ثلاثية شباب الخليل في إسلامي قلقيلية بنهائي كأس فلسطين
  10. احتضن قاعة شباب الخليل الجديدة بابو رمان عصر الخميس حفل ختام فعاليات
  11. عدسة قدري سلامة .. العميد الخليلي يستعيد نغمة الانتصارات
  12. عدسة اشرف عابد .. ثلاثية شباب الخليل في الثقافي

غزة – خاص - بال جول

لم تكن ليلة تتويج شباب الخليل بلقب كأس فلسطين بالمحافظات الشمالية ليلة عادية بالنسبة لعائلة المهاجم الفذ إياد أبو غرقود في مخيم البريج للاجئين وسط قطاع غزة، حيث عاشت العائلة الحدث بتفاصيله منذ البداية وحتى النهاية، واحتفلت بتتويج ابنها باللقب الغالي .

وحرص جميع أفراد عائلة أبو غرقود على التجمع لحضور المباراة داخل المنزل، لمشاهدة ابنهم اياد، الذي كان عريس اللقاء بتسجيل هدفين من أصل ثلاثة فاز بها شباب الخليل على اسلامي قليقلية ليزرع الفرحة في قلوب أنصار النادي العريق .

يقول عبد المعطي أبو غرقود والد إياد لـ"PalGoal.com" إن الفرحة كانت طاغية داخل المنزل منذ بداية المباراة بعدما تمكن ابنه من تسجيل الهدف الأول بعد مرور دقيقة واحدة على بداية اللقاء، قبل أن بتبعه بهدف ثان خلال نفس الشوط.

وأضاف إنه وزوجته وبناته وشقيقاته وغيرهم من أفراد العائلة، تسمّروا أمام شاشة التلفاز وشجعوا شباب الخليل بحرارة، وهتفوا للفريق ولإياد الذي كان نجم المباراة، وأصبح مصدر فخر بالنسبة له ولجميع أبناء العائلة بتألقه الكبير مع فريقه .

وأشار "أبو إياد" إلى أن سعادته كانت مضاعفة لأسباب عديدة منها أن المباراة كانت مهمة جدا لشباب الخليل والفوز فيها يعني الحصول على لقب انتظرته الجماهير منذ سنوات طويلة، وكذلك لكون المباراة هي الأخيرة لإياد قبل مغادرة النادي والالتحاق بالبقعة الأردني .

وأكد أنه كان يتمنى أن ينجح ابنه اياد بترك بصمة قوية والمساهمة في التتويج لكي يبقى اسمه راسخاً في ذاكرة الجماهير الخليلية، وبالتالي مغادرة النادي وبدء رحلة الاحتراف بقلب مطمئن، وبذكريات جميلة.

  • الموضوع التالي

    العكاوي : اتشرف بالدفاع عن رايات أهلي الخليل
      غزة
  • الموضوع السابق

    "جعرون" يواصل استفزازه بـ"غزل متبادل" مع لاعب إسرائيلي
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر