الجمعة, 26 إبريل 2019 - 04:51
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 30 دقيقة
البقاء في الدوري و وصافة الكأس
إسلامي قلقيلية .. فريق يستحق الاشادة
الثلاثاء, 28 مايو 2013 - 15:14 ( منذ 5 سنوات و 10 شهور و 3 أسابيع و 6 أيام و 22 ساعة و 36 دقيقة )

اسلامي قلقيلية

    روابط ذات صلة

  1. نهائي كأس فلسطين بين أهلي وشباب الخليل السبت القادم
  2. جدول المباريات المتُبقية من بطولة كأس فلسطين لكرة القدم
  3. جدول مباريات الأسبوعين الـ 18 من دوري الوطنية للمحترفين والـ 20 من دوري الأولى وتكملة مباريات الكأس
  4. الإعلان عن موعد إقامة أربع مباريات من دور الـ 16 من بطولة كأس فلسطين
  5. بلاطة يقسو على الإسلامي ويتأهل للدور الثاني
  6. فتح الباب أمام أندية الثانية والثالثة للمشاركة بكأس فلسطين بالضفة

كتب : سلطان عدوان " أيام الملاعب "

البقاء في الدوري و وصافة الكأس يكتبان سطور الإشادة بإسلامي قلقيلية

قدم فريق إسلامي قلقيلية موسماً استثنائياً و أثبت بأنه من طينة الكبار ، بعد أن حافظ على تواجده في دوري المحترفين متسلحاً بعزيمة وإصرار لاعبيه ، و اجتهد كذلك بوصوله لنهائي كأس فلسطين للمرة الأولى في تاريخه عن جدارة واستحقاق .

و لنعود إلى بداية الموسم المنصرم و لنتذكر جيداً أن إسلامي قلقيلية كان عازم النية على تحقيق نتائج ايجابية خلال مشاركته في دوري الأضواء و نجح في تحقيق ذلك نسبياً بعد أن اختتم مشواره في المركز التاسع على لائحة الترتيب ، رغم انه عانى الأمرين متنقلاً بين أحضان المنطقة الدافئة ونيران منطقة الهبوط .

التصريحات التي أدلى بها لاعبوه على فترات متفاوتة تشير إلى انتماء غير مسبوق و نية صادقة لتفادي الهبوط الذي كان سيفاً مسلطاُ على رقابهم نتيجة سوء التوفيق الذي لازمهم في العديد من المواجهات بشهادة الجميع ، إلى جانب قلة الإمكانيات التي أثرت على نتائجهم و إشكالية الملعب البيتي .

طموح الإسلامي حسم المسألة و فرض بقاءه مع الكبار لتتضاعف حجم المسؤوليات في المواسم المقبلة ، و يتوجب على إدارة الفريق أن تضع الحلول للأخطاء التي وقع فيها أسود الشمال و أن تعزز الايجابيات وصولاً لمستوى أكثر تقدماً ، لأن الفريق يمتلك المقومات التي تصنع منه يصنع بطلاً .

المدير الفني للفريق مؤيد شريم كان على يقين بتجاوز الأزمة و البقاء في دوري المحترفين ، ذلك أنه أشار بلغة واثقة في حديث سابق لأيام الملاعب بأن الإسلامي لا يستحق أن يكون في ذيل الترتيب و صدق عندما أكد بأنه لن يهبط ، كما قال سامح مراعبة أن الفريق يقدم كل شئ في كرة القدم ومكانه الطبيعي في المقدمة .

هذا الطموح قاد الفريق إلى نهائي كأس فلسطين بعد أن تجاوز من محطات صعبة بدأت من بوابات ثقافي طولكرم و بيت أمر و أهلي الخليل و انتهت بالانقضاض على يطا ، إلا انه اصطدم بعنفوان العميد الخليلي الذي حسم المواجهة بفارق الخبرة و أخطاء الدفاع كما جاء على لسان مهاجمه لؤي الذي اعتبر تفادي الهبوط و إنهاء الموسم المنصرم في المركز التاسع و الوصول إلى النهائي انجاز بكل المقاييس لمحافظة قلقيلية و لإدارة ولاعبي الفريق في ظل الظروف الصعبة التي ألقت بظلالها على مسيرة الفريق .

و بكل تأكيد من يتسلح بقيادة حكيمة و جماهير وفية و يمتلك نخبة شابة تتميز بالحيوية و المثابرة والاجتهاد و الانضباط ، أمثال لؤي نصار هداف بطولة الكأس و صالح برانسي وكامل بدر و فادى ضحى و الشقيقين مراعبة و غيرهم قادر على الوصول إلى مكانة أفضل خلال مشاركته في بطولات المواسم المقبل .




  • الموضوع التالي

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول الاسبوع الخامس لدوري جوال لكرة السلة
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر