الأحد, 24 يونيو 2018 - 06:03
آخر تحديث: منذ 6 ساعات و 4 دقائق
عنانيات
أهلاً بلاتر في فلسطين
    منتصر العنانى
    الثلاثاء, 11 يونيو 2013 - 12:46 ( منذ 5 سنوات و أسبوع و 5 أيام و 11 ساعة و 16 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. إِتحَادْ رِياضةَ مَدرسيهِ وقَفزهَ نَوعيهَ
  2. أولمبي المدرسي والعهد والوفاء للأسرى العظام
  3. إدانة أنديتها هل تتوقف؟!!
  4. عورتاني شارة دولية ... مفخرة فلسطينية
  5. عتيل زاحفة وبالنصر قادمة
  6. لِلرجوبْ مَبروكْ وتَحيةَ لِمن إنِتخبوكْ ..



هناك من يكون في هذا العالم معك وهناك من يكون عليك وضدك وبما ان القدرة الفلسطينية والإرادة تلاصق هذا الشعب العظيم وهناك إيمان راسخ وثابت بأن الحق لن يضيع ونحنُ له مطالبون حتى النهاية وتحقيق ما نرنو له من الحُلم الأكبر إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف وهذا لا يتأتى من خلال الرؤيا والمشاهدة دون أن تكون هناك أفعال وضم الآخرين في هذا العالم لنا وربطهم فينا للدفاع عن حقوقنا ضد محُتل غاصب ويمارس إرهابه في كل مكان وللرياضة الفلسطينية أيضاً مكانة عند هؤلاء المجرمين الذين يحاولون أن يمسحوا ذاكرة الأجيال وينغصوا علينا بالمنع والمصادرة والقتل والإعتقال والتدمير وغيرها .

الرجل الكبير والشخصية العالمية المؤثرة جوزيف سيب بلاتر رجل يقف معنا بكل كبيرة وصغيرة ويجد من خلال موقعه رسالة هامة للشعب الفلسطيني عندما حضر وشاهد ما تمارسه إسرائيل بحق أرضنا وكذلك بحق رياضيينا ومنشآتنا الرياضية والبنية التحتيه من تدمير مقصود وعمد مباشر عدا عن المعيقات التي يٌمارسها بحق رياضيينا من منع وكذلك التعذيب للفرق القادمة للعب في فلسطين .

حضور بلاتر مطلع الشهر المقبل إلى فلسطين هي زيارة هامة تحمل في طياتها الكثير من الرسائل الهامة لأبناء الشعب الفلسطيني ولها مدلولات هامة على ارض الواقع ورد على الإسرائيليين وعلى ممارساتهم وتأكيد بحقنا كما الإتحادات والرياضيين في الطرف الآخر يمارسون رياضتتهم ليكون لنا كما لهم بفرض الواقع عليهم وإجبارهم من خلال قرارات دولية تلزم وتلجم إسرائيل على حرية التحرك واللعب والبناء .

لهذا ومن أجل إنجاح هذه الزيارة ولأهميتها ووقعها على فلسطين وتأثيرها البالغ على الإسرائليين وجب علينا ان نحضر لزيارته جيدا وأن نكثف من رسائلنا الإعلامية بهذا الإتجاه كما قلنا لمَ لها من مدلولات إيجابية لدولة فلسطين ومردود سيئ على إسرائيل وهي وقف جادة نحو رفعة رياضتتنا وإيجاد موقع وقانوينة دولية بحماية الفيفا للضغط على إسرائيل بوقف ممارساتها ضد الرياضة الفلسطينية التي فرضت ذاتها دوليا وعالميا نحو رياضة فلسطينية تحت مظلة دولة فلسطينية كأي دولة في هذا العالم الحُر الذي يعي أهمية فلسطين على الخارطة والمنظومة العالمية رياضيا .

وللسيد بلاتر نقول لك ابناء فلسطين أهلاً بك في فلسطين وتفتح لك ذراعيها لإستقبالك العظيم لنقول ما أتيت له نحن أيضا تواقون لأن يكون لنا كما للغير وانت يا بلاتر تحمل معك الكثير لفلسطين ونحييك بتحية الكوفية الفلسطينية العرفاتية حللت سهلا ً ووطأت أهلاً فلسطين تنتظر منك الكثير بمعنى الدولة لا السلطة الوطنية .

moonanani@hotmail.com
anani.montaser@gmail.com

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر