الأربعاء, 26 سبتمبر 2018 - 02:08
آخر تحديث: منذ 4 ساعات و 33 دقيقة
مذكرات مشجع ليلة المباراة .. !!
    سفيان صيام
    الثلاثاء, 30 يوليو 2013 - 03:49 ( منذ 5 سنوات و شهر و 3 أسابيع و 6 أيام و 5 ساعات و 49 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. فنعم القرار الانسحاب ولتذهب النقاط !
  2. عملية فدائية في الأعماق المالديفية!
  3. الارتداد يهزم الاستحواذ
  4. متلازمة النجم الأوحد
  5. لهذا خسرت الشجاعية !
  6. امتحان الكأس.. ناجحون وراسبون!



على وقع ما نراه ونسمعه من أحداث رياضية جدا ، في مباريات الكأس المستمرة على الأضواء الكاشفة في ملعب اليرموك ، فقد تخيلت نفسي مشجعا من هؤلاء الذين لا يفقهون شيئا في كرة القدم أصلا ولا يعرفون معنى الرياضة ، والذين يحتاجون صدقا لدورات محو الأمية الرياضية لعل وعسى أن نتمكن من إنقاذ ما يمكن إنقاذه .

وقد تصورت مذكراتي ليلة المباراة علما أن الأسماء الواردة هي أسماء افتراضية خيالية لا تمت للواقع بصلة .. ليلة المباراة أتصل مع الشباب جميعا ، نجتمع عند فلان منهم ، نطمئن على الحضور ، وطريقة الذهاب أقترح أن نذهب قبل المباراة بساعتين أو ثلاثة أو خمسة لا مشكلة ،،، نشتري المفرقعات والليزر وزجاجات الماء الفارغة . نراجع سويا قائمة الشتائم ( عفوا الهتافات فنحن نشجع كرة القدم ويجب أن تكون هتافاتنا حماسية لكي تبث الحماس في صفوف فريقنا وتضعف الروح المعنوية للفريق المنافس ) مثل .... يا ابن .... ك .... ش ... أمك ....... ، وطبعا لا ننسى الحكم إن صفر مجرد صافرة ضد فريقنا الحكم ........ رجله ..... مكسورة ....... الحكم ابن ........... ، نطمئن على الرايات والأصباغ والألوان ، والألعاب النارية ، كل شيء تمام ، أنا ومحمود في المقدمة ومحمد وحسن وعلي في الوسط وعلى اليمين عبد الله وعلى اليسار سالم وحسين ، ستكون معركة!!!! عفوا أقصد مباراة رائعة .

محمد سيكون لديه الليزر وسيقوم بمهمته جيدا في توجيه الليزر لعيون الخصوم ، علينا جميعا أن نساعد فريقنا على الفوز بتشتيت انتباه خصومنا خصوصا حارس المرمى وخير وسيلة يمكن أن نفعل بها ذلك الليزر ، اللهم وفق من اخترعه ، ولكن ما الحل لو كانت جماهير الفريق الخصم لديها ليزر أيضا ووجهوه للاعبينا ؟؟؟ لا مشكلة سنحاول أن نجعل عدد الليزر معنا يفوق ما معهم كثيرا ، وسنقوم بتوجيه الليزر للجماهير واللاعبين والحكام والإداريين والمعلقين وأفراد الشرطة و الصحافيين والمتابعين لا أريد أحدا مبصرا إلا لاعبينا ليتمكنوا من تسجيل الأهداف بسهولة .

أما محمود فله مهمة أخرى هو ملك الشعارات والهتافات سيقوم بدوره على أكمل وجه بعدما راجعنا الليلة قائمة الشتائم ، التي سنوجهها لجمهور الفريق الخصم ، نحن لا نسعى لتحويل المباراة إلى معركة جانبية مع الجماهير ، كل ما نريده فقط أن نجعل المباراة حماسية ولذلك لا مانع من بعض الهتافات الحماسية ، ولا مانع من الشتائم غير الرياضية ( أصلا قاموسنا من هذه الشتائم يفوق قاموس أكسفورد لتعليم اللغة الانجليزية ) ، كرة القدم لعبة حماسية ، ولذلك علينا أن نتحمس نحن أيضا وذلك لن يحدث إلا بالشتائم والاتهامات العنصرية والألفاظ الخارجة ، هكذا يكون التشجيع وإلا فلا .

أيضا التشجيع لا يحلو إلا بخلع الملابس العلوية ، كل من لا يخلع ملابسه العلوية سأتهمه بعدم الانتماء للنادي وعدم حب الرياضة من الأساس ، كلو لازم يكون بالشبّاح ( الفانلة الداخلية ) على الأقل ، غير هيك ما بيكون مشجع منتمي وأصيل .

أحمد له هواية جميلة فهو يحب الاحتفال بأهدافنا بطريقة النزول عاري الصدر للملعب ، لا يمنعه حاجز ولا سلك شائك ولا رجل أمن ولا إداري من النزول ، هينزل يعني هينزل ، وسنقدم له الدعم اللازم من التشجيع والتصفيق والتهليل ، ونبارك له نجاحه في المهمة بعد عودته سالما للمدرجات،سنوصل للعالم رسالة أن ملعب الكامب نو والبرنابيو ليسا بأحسن من ملعب اليرموك . بقية الشباب سيكون لهم دور كبير إذا ما تعقدت الأمور وازدادت سخونة الأحداث أو كانت النتيجة في غير صالحنا ، ستكون مهمتهم جمع ما يستطيعون من حجارة أو زجاجات فارغة ، علب كولا بيبسي ، كل شيء يصلح للمعركة ، ينبغي علينا أن نكون جاهزين لكل الاحتمالات ، القائد الناجح يفرض الأسوأ وينطلق ، هكذا قال نابليون ونحن ينبغي علينا أن نتعلم من التاريخ ، ولن نسمح لجماهير الفريق الخصم أن تُعلِم علينا ، سنعلمهم الأدب والصيام بدلا من رمضان في رجب .

هل من المنطق أن نسمح لهم بالفوز وأن يخرجوا من الملعب سالمين ؟؟ لا طبعا عليهم أن يختاروا إما الفوز أو السلامة ، والسلامة غنيمة .... لو خسرنا بدي أشوف دم في الملعب .

فاهمين ولا لا ؟ بدي يروحوا على المستشفى بدل بيوتهم . والحكم بالذات لازم نكسر رجليه الاثنين ونفتح له راسه إذا بنخسر خليه عمره ما يحكم لنا مباراة ابن الستة .............. . فاتني أن أذكر كيف لنا أن ننزل الملعب ومن يعطي الإشارة للنزول حين نسجل هدفا ، أو نعترض على حكم ، أو ننوي الفتك بلاعب خصم تداخل بخشونة مع أحد لاعبي فريقنا ، حسنا لا مشكلة سأعطي أنا الأمر بالنزول ، يعني هو أبو جلابية اللي نزل في مباراة الزمالك أحسن مني ؟؟ لا طبعا .. وعلى الله يستضيفني الإعلامي خالد أبو زاهر في فضائية الكتاب زي ما عمل أحمد شوبير مع ( أبو جلابية ).

هكذا يمكنني النوم ، ولكن كيف لي أن أنام وكيف سيأتيني النوم وغدا مباراة فريقي في نهائي كأس العالم !!!!! تبا لطموحاتي دوما تأخذني بعيدا ، إنها مباراة في كأس غزة وليس كأس العالم ، ولكن لا مشكلة لنتخيل أنها في كأس العالم . سأفتح الفيس بوك لأتابع بقية الترتيبات مع الأصدقاء وأرى آخر الأخبار ، تبا لهذا ماذا يكتب ؟؟ يقول أنهم سيعلموننا الأدب ؟ حسنا سيرى غدا من الذي سيعلم الآخر الأدب !! لم يتبق إلا هؤلاء لكي يعلمونا الأدب!!! سنمسح بهم أرضية الملعب غدا !!!! سنعلمهم من أسيادهم !! هؤلاء الجنوبيين الشماليين الغزاويين المهاجرين المواطنين البدو الفلاحين المتمدنين كلهم كلهم سنلقنهم درسا لن ينسوه !!!! وسنعرفهم من ملوك الطوائف !! عفوا ملوك الملاعب .

تعبت الآن ويمكنني النوم وضميري مرتاح لأبعد الحدود أن مباراة الغد ستكون قمة في الشغب !! عفوا في الإثارة !!! تصبحون على خير ... التوقيع مشجع رياضي جدا









  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر