الجمعة, 22 يونيو 2018 - 06:44
آخر تحديث: منذ 7 ساعات و 45 دقيقة
هلا وغلا بضيوف فلسطين
    منتصر العنانى
    الإثنين, 07 أكتوبر 2013 - 23:41 ( منذ 4 سنوات و 8 شهور و أسبوع و 6 أيام و 19 ساعة و 3 دقائق )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. إِتحَادْ رِياضةَ مَدرسيهِ وقَفزهَ نَوعيهَ
  2. أولمبي المدرسي والعهد والوفاء للأسرى العظام
  3. إدانة أنديتها هل تتوقف؟!!
  4. عورتاني شارة دولية ... مفخرة فلسطينية
  5. عتيل زاحفة وبالنصر قادمة
  6. لِلرجوبْ مَبروكْ وتَحيةَ لِمن إنِتخبوكْ ..


فلسطين هي الأسم الكبير والحاضن لكل العرب والحضن الدافئ للأشقاء في ظل قضية هامة لكل العرب والتحدي الرياضي على أرض الوطن هي علامة هامة وشارة حمراء قوية لكل من يُراهن على فشلنا لإن الإصرار والإرادة التي نملكها لا يملكها أحد في هذا العالم وقضيتنا ستبقى على الخارطة تُثبت في كل مرة ذاتها أننا صُناع وجالسون هنا نستقبل على هذه الأرض المقدسة والطاهرة برغم الإحتلال أشقاء عرب يمارسون دورهم الإنتمائي للقضية .

هلا وغلا بضيوف فلسطين العرب المشاركين في تصفيات آسيا للشباب وكان الرئيس محمود عباس وهو القائد الأول والقدوة أول المستقبلين للعرب في هذه التظاهرة الفلسطينية التي حرمنا منها لسنوات في ظل إحتلال جاثم على صدور رياضيينا واليوم بهمة المسؤولين والقارعين لأبواب فلسطسين نحنُ معا في خندق واحد لتحقيق الإصرار الفلسطيني والرفض الإسرائيلي وممارسته ضد الرياضة الفلسطينية .

تصفيات أسيا للشباب في دولة فلسطين لها مدلولات كبيرة وإضافة لمَ حققته الرياضة الفلسطينية عالميا ودوليا وعربيا ومحلياً ويعزُ علينا غياب الأشقاء السوريين في هذه التصفيات وهذا يعطي مؤشر هان أننا برسم نرسم معالم طريق المستقبل من خلال منظومة قيمية تمنح الإنسان الفلسطيني حرية العمل والحياة الكريمة هذا ما قاله ابو رامي اللواء جبريل الرجوب خلال إجتماع المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية وهذا الحضور العربي يؤكد متانة العلاقة الفلسطينية مع الأشقاء العرب وأهمية مثل هذا الحضور للدعم الفلسطيني وقضيته العادلة في وجه الإحتلال المتغطرس لرفضهم كل أشكال والوان الإحتلال وفرصة مواتيه لنقل الصورة الحية لمعاناة أبناء الشعب الفلسطيني اليومية والرياضيين .

الحضور العربي في تصفيات أسيا للشباب نقطة كبيرة على لوحات العالم الحر والمتضامن مع ألألأم الشعب الفلسطيني مع الشعب الفلسطيني وضغط متزايد في إنهاء الإحتلال والنعم بالإستقلال .

هلا وغلا بضيوف فلسطين ابناء البحرين وعٌمان وفلسطين بعد حرمان اكثر من 60 عاما من الغياب وحمل من خلالها الرئيس محمود عباس رسالة للأشقاء العرب لرؤية ما يعانيه أبناء الشعب الفلسطيني من ويلات الإحتلال وطالبهم بالوقوف مع السجين ضد السجان طالباً بشد أزرهم والوقوف بجانبهم ودعم صمودنا فوق أرضنا ونتمنى أن تبقى زيارتكم لفلسطين مشيرا أن القدس في خطر كبير وأهلا وسهلا بكم في دولتكم فلسطين نورت فلسطين بكم وهلا وغلا .

Anani.montaser@gmail.com

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر