الخميس, 20 سبتمبر 2018 - 16:07
آخر تحديث: منذ 15 ساعة و 41 دقيقة
بـدون مـقدمــات ...
    إياد أبو ظاهر
    الخميس, 07 نوفمبر 2013 - 19:58 ( منذ 4 سنوات و 10 شهور و أسبوع و 5 أيام و 11 ساعة و 8 دقائق )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. النادي المؤسسة ورجل التنظيم الناجح
  2. عنـدما تُـمارس الوطــنــية من خلال الـريـاضـة ...
  3. طرد اسرائيل من" الفيفا " إما بالضربة القاضية أو بمجموع النقاط
  4. التدريب على الكثبان الرملية بوسط الموسم الرياضي
  5. دخول الأطفال للملاعب مجانى !
  6. الجندي المجهول ...المدرب المساعد

بقلم المدرب والاكاديميى اياد ابو ظاهر

** رغم تحفظى على فكرة الادارة التوافقية بالاندية ولكن اجد انها خطوة ساعدت على تفعيل الانشطة والبطولات المحلية ولكن ارى ان من الواجب الوطني والاخلاقي على لجنة التوافق ان تضع معايير ومواصفات تلزم بها الاطراف وهذه المعايير تكون متوفرة في الاشخاص الذي ترشحهم فصائلهم ويكون هناك تقييم لادائهم كل 6 شهور وارجوا ان تكون من ضمن المعايير الكفاءة والتفرغ والمستوى العلمي والسن و 8سنوات مثل مصر ولا ننسى المحايدين الذي لديهم كفاءة عاليه .

** ظاهرة التعليق في ملاعبنا واذاعاتنا المحلية ممتازة ولكن تحتاج الى تطوير من حيث اللغة والحيادية وكذلك يحتاج المراسلون الى تطوير في الاسلوب والوصف ،فهل يعقل ان كل المباريات في دورينا بهذه الاثارة والندية وكأنها نهائي كاس العالم ،فاتنمى عليهم وعلى الاعلاميين والمراسلين الموضوعية لانها الطريق الاصوب للنجاح والتقدم ولنا في ذلك مقال مفصل لاحقا انشاء الله.

**يتداول داخل اروقة الاندية وعلى لسان مجالس الاادارات أن سبب اقالة المدرب هذا أوذاك يعود لأحد الأمرين الاول :ان المدرب اعطى كل ما لديه من امور فنيه وخططيه ولم يعد يقدم جديدًا والأمر الثاني انه لم يعد قادرًا على التفكير وحل المشاكل المتنوعة وانا اسألهم هل ينطبق الامر عليكم ام انكم مازلتم قادرين على العطاء وهل ( حلال عليكم حرام على غيركم )وبالمناسبة اكثر مدرب يبقى مع الفريق لمدة موسم على اقصى تقدير في اللمقابل هناك ادارات لبعض الاندية مازالت تحكم منذ اكثر من 20عام .

** مازال اتحاد كرة القدم بكل لجانه يبدع ويمتع ،دوريات لكل الدرجات واجندة منتظمة وكأس مطلع الشهر القادم كلها تدل على ان هناك ادارة حكيمة ولكن على صعيد اختيار مدربي المنتخبات كنت اتمنى ان يتم اختيار المدربين المتفرغين ، وهذا لا ينقص من شأن الزملاء الذين تم اختيارهم فكل واحد منهم هو بالنسبة لى قيمة وقامة كبيرة ولكن الافضل مدرب متفرغ .

** اتحاد خانونس مع الكابتن احميدان مازال هو صاحب اللعب الجماعي والروح القتالية والحب هي السمة الغالبة التي تميز الفريق ولعلي انسب هذا الاداء الرائع للطواحين هو التكاثف والترابط الكبير بين الجماهير والادارة و اللاعبين والمدرب، فكلهم يحبون النادي ولديهم هدف واضح هو اللقب ولا شئيًا غيره .

** شاهدت معظم الفرق واعتقد ان المستوى الفني متقارب من حيث اللاعبين والمدربين ولكن مازال الكابتن رأفت خليفة بغض النظر عن نتائجه مع الرياضي يضع بصمات واضحة على كل فريق يدربه ،فالركنية عنده تنفذ بجملة والكرة الثابتة بأساليب متنوعة وهاني المصدر اصبح يلعب هاف وليس ارتكاز وحسونة باليمين بدل اليسار والحلو وأبو غنيمة ونوارة واضح انهم ينفذون جمل وخطط قد تدربوا عليها كثيرًا واعتقد أن ثقافة البطل يحاول الكابتن رأفت أن يغرسها في ابناء العميد .

من الطبيعي ان يحدث هبوط في المنحى وفي المستوى الفني و البدني وكذلك من حيث الدافعية بعد الوصول الى القمة وهذا يحدث مع كل فرق العالم وهذا ما حدث مع فريق الجمعية الاسلامية وكان يجب ان الا بنظروا الى مباراة هنا او هناك فتمت اقاله الكابتن نايف عبد الهادي ولكن صنعت ادارة الجمعية خيرًا عندما ضربت مثلًا للاندية جميعًا باعطاء الفرصة للمدرب الواعد الكابتن سامي الشنطي الذي ادار الامور بحكمة ومازال يحقق نتائج طيبه وعليهم ان يقيموا الوضع بعد انتهاء الموسم كاملًا وليس مباراة بعينها .

** صلاة العيد بملعبنا - لم اعد احتمل مشاهدة السادة الافاضل اصحاب المقصورة يصَلون على ارضية ملاعبنا المعشبة وعددهم يكاد يتسع لمدرج بالكامل ،فاتمنى ان اشاهدهم يصلون خلف المرمي ولنحافظ على ارضية الملاعب وتقبل الله صلاتكم.

** فكرة بطاقة للمدرب وللاداري وللاعلامي وللحكم التي استحدثها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم فكرة جميلة ولكن كنت اود ان تسبقها او توازيها اشياء اخرى هامة وهي تغيير السك الشيك للملاعب واعادة تأهيلة وانشاء بوابات جديدة للملاعب والتنبيه على الحراس بعدم دخول الحبايب والاصدقاء لارضية الملاعب مطلقاً وبذلك تكون البطاقات ذات جدوى .

** من منا لا يحب ان تتطور الرياضة الفلسطينية خاصة كرة القدم ولكني أجد حرجًا كبيرًا عندما اشاهد عدد ليس بالقليل من الرياضيين يستخدم اسمه وصفته امام بائع التذاكر حتى يتم اعفاءه من تذكرة قيمتها 2 شيكل ،وفي المقابل اثني على الرياضين الذين يقطعوا تذاكر ليساهموا في الارتقاء بالرياضة في وطننا الحبيب والامر يندرج كذلك على الدخول الى ارضية الملعب علماً ان المشاهدة من المدرجات امتع واجمل ولكن لعلي اجد لهم عذرًا، فالمباريات اصبحت فرصة لصلة الرحم بين الرياضيين خصوصًا داخل ارضية الملعب ومناسبة جيدة لتعزيز العلاقات الاجتماعية !

** محمود السرسك مازال غريبًا بين اهله ،فرح الجميع بالفنان محمد عساف لانه سيكون سفيرًا لفلسطين والسرسك مازال ينحت بالصخر ليوصل رساله الرياضيين والاسري ولا يجد دعمًا معنويًا ولا غيره من اصحاب القرار و لا اجد مبررًا لللواء جبريل الرجوب لعدم التواصل مع السرسك ،ولذا نحتاج الى العقلاء وهم كثر لمساعده محمود من اجل ايصال رسالتنا للعالم جميعًا وهو قد قطع شوطًا كبيرًا في هذا الاتجاه، واذكر الجميع بأن اعدائنا يستغلون كل محفل ومناسبة وكل شخص مؤثر من اجل ايصال رسالتهم رغم معرفتهم بأنها كاذبة ، فالاجدر بنا ان نساعد كل ابنائنا المشهورين من اجل ايصال قضيتنا العادلة لكل المحافل الاوروبية والدولية .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر