الأربعاء, 15 أغسطس 2018 - 09:48
آخر تحديث: منذ 7 ساعات و 26 دقيقة
صدى ماراثون القدس ؟!
    جواد عوض الله
    الإثنين, 18 نوفمبر 2013 - 09:54 ( منذ 4 سنوات و 8 شهور و 3 أسابيع و 5 أيام و 11 ساعة و 54 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. ليلة الأولمبياد...
  2. رسائل الماراثون .. كرات متدحرجة ومتجددة ؟!
  3. زيدان ..... زدنا من زادك ؟!
  4. الكرة في ملعب مكة ، لا المملكة .. ؟؟
  5. الكرت اصفر....مهم .. ، فالقادم .. أهم ؟!
  6. دبلوماسية الرياضة



نعم حققت القيادة الرياضية الحكيمة ممثلة بالأخ اللواء جبريل الرجوب ،انتصارات كثيرة وكبيرة على طريق النهوض بالحركة الرياضية الفلسطينية ومن ابرزها تحرير الرياضة الفلسطينية من براثن الاحتلال الأسرائلية ومعيقاته ،وما زال ينسج العلاقات الرياضية مع الشخصيات الدولية ،والعربية ،ليصنع من هذا التواصل جسرا مع منظمات العالم الرياضية ،ويجندها لصالح الرياضة الفلسطينية ،

من هنا ،فاننا نشهد حراكا في المنظومة الرياضية الفلسطينية مدعما بعلاقات دولية خارجية وتسويق رياضي واستقطاب سياسي ووطني داخلي ، يصاحبه المتابعة الأعلامية والنقل الفضائي للبطولات والنشاطات الرياضية المحلية، وعليه فالحراك الرياضي عنقودي ...افقي وعموي ، من افتتاح للملاعب والصالات مرورا باطلاق كافة البطولات والنشاطات وصولا الى استضافة الشخصيات الرياضية العربية منها والدولية المؤثرة في ملف الرياضة العالمية،وغير ذلك من حراك يدور في فلك الرياضة الفلسطينية ورقيها،ورسالتها الوطنية .

نعم ،اننا في فلسطين نستخدم الرياضة وسيلة حضارية وأداة نضالية ليصل صدى الرياضة وما خلفها من رسائل فلسطينية حضارية الى العالمية ،...وفي وقت كنا نستضاف فقط في البطولات والمشاركات الرياضية الخارجية ، أصبحنا نصنع الأحداث الرياضية ونستضيفها ،وعلى ارض قدسنا الأبية،لكسر عزلتنا الدولية ؟

وعليه ،القائمة تطول ان رصدنا الأحداث الرياضية التي شهدتها فلسطين وما ينظم لخدمتها من زيارات رسمية دولية لشخصيات رياضية بارزة ،وما يحضر ويعقد لها من مؤتمرات ودورات وورش عمل ولقاءات وزيارات نهضوية عربية ودولية ،وما هذة وتلك ،إلا اشارات وبصمات ايجابية في حق الرياضة الفلسطينية.

ان ما شهدته فلسطين في الأيام الماضية ضمن فعاليات الأسبوع الوطني للشباب ،من نشاطات رياضية ، مختلفة ،مدعاة للافتخار ، حيث عقدت نشاطات رياضية متنوعة في معظم مدن قطاع غزة والضفة الغربية ،لكثير من الأتحادات الرياضية وباشراف اللجنة الأولمبية الفلسطينية ،وكان ملفتا للمتابع النشاطات ذات المشاركة العربية،ومنها الدورة الأولى للقيادات العربية الرياضية لذوي الأعاقة ،وماراثون القدس الدولي الرابع ،نعم هذا الماراثون الذي جاء نصرة للقدس رياضيا ، بقرار فلسطيني وعربي رسمي ،وصل صداه ،بطابع وبصمة ورسالة ولفته من شريحة شبابية رياضية فلسطينية عربية ، لمدينة القدس العربية ، وبعيد عن تفاصيل هذا الماراثون وبقي ان ينتقل صداه عمليا من المقرات الرسمية العربية حيث اقره مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب واتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية ،ليصل الى شوارع المدن العربية ،كما نص القرار يوم اعتماده بان ينظم في فلسطين وكافة الدول العربية ماراثون القدس الدولي ،سنويا ،لكي يحتفي الشباب العربي عامة بمناسبة يوم الرياضي العربي المعتمد بتاريخ 27-ايار من كل عام ، بالمشاركة في ماراثون القدس الدولي السنوي ،في كافة الدول العربية ..بنفس التاريخ والمسمى والرمزية ليحمل للقدس رسالة شبابية عربية من كافة العواصم العربية ...بانها البوصلة بالفكر والممارسة والرسالة الرياضية العربية ...

من هنا ،ان انطلاق ماراثون القدس الدولي الرابع الذي اقره مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب واعتمد من اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية بالأمس ،من رام الله ....الى القدس ،بمشاركة عربية رسمية ورمزية قوية ،حيث حضر ممثل جامعة الدول العربية ونائب وزير الرياضة المصري ..وعدد من الشخصيات الرياضية والأعلامية ... ،يمثل نموذجا رياديا حضاريا ، في سياق التواصل الرياضي مع فلسطين ودرتها المقدسية ، وفي ذلك رسائل سياسية رياضية وعنقودية ، ونقول لهم و نزلتم سهلا رغم مشاق السفر وحللتم في بيت المقدس اهلا ،نعم رسالة هذا الماراثون المقر فلسطينيا والمعتمد عربيا واضحة وبوصلته صالحة ، تشير الى القدس لنا ،و صوته يجب ان يسمع ،وان ينفذ في الأعوام القادمة وفقا لقرار مجلس وزراء الشباب والرياضة العرب في كافة الدول العربية ، وعواصمها ،يخرج من حناجر الشباب العربي بشعار عريض متين وصدى قوي ، "القدس لنا " ماضيها وحاضرها ،ومستقبلها لنا .


Jkhater100@hotmail.com

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر