الأحد, 15 سبتمبر 2019 - 15:25
آخر تحديث: منذ دقيقة
نسيم كلوب يكتب : لا تذبحوا الوطني !!
الإثنين, 30 ديسمبر 2013 - 14:20 ( منذ 5 سنوات و 8 شهور و أسبوعين و يوم و 7 ساعات و 5 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. المنتخب الوطني يتلقى خسارة مفاجئة أمام سنغافورة في التصفيات الاسيوية
  2. الفدائي يهزم أوزبكستان في التصفيات المزدوجة ويتصدر المجموعة الرابعة
  3. استعدادا لملاقاة الاردني :يونس يقود التدريب الاخير على ملعب فيصل
  4. الفدائي يحقق فوزًا مثيرًا على سوريا بغرب آسيا
  5. الفدائي يتعادل سلباً مع المنتخب اللبناني في غرب آسيا
  6. العراق يقتنص فوزا شاقا من فلسطين ويتصدر مجموعته بغرب آسيا
  7. هدف الإمارات "العجيب" في شباب فلسطين
  8. هتاف الجزائريين لشهداء فلسطين ببطولة أفريقيا لكرة اليد
  9. أهداف فلسطين 2-0 عمان (دورة الألعاب الآسيوية)
  10. وصول وفدي المنتخبين الأفغاني والهندي إلى فلسطين

كتب - نسيم كلوب


انتهت مع انتهاء العام مغامرة جديدة للمنتخب الوطني في البطولة الآسيوية في قطر, الكل كان يأمل وكان ينتظر ان يتأهل الوطني و تفرح فلسطين لانه حسابيا ومع مشاركه السعودية بفريقها الرديف او الثاني وتقارب المستويات الفنية نسبياً وطبعاً مع الفروق الكبري في الإمكانيات المتوفرة والتي تملكها الفرق الأخرى, أري ان الحكم والمحاسبة علي قدر العطاء وتوفير والإمكانيات لا اقصد هنا فقط المادية بل أيضاً اللوجستية من تحضير وتأهيل وفترات أعداد كافية والذي ينقصنا كثيراً, فإن مشاركه الوطني في غرب اسيا في قطر وغيرها من البطولات بحاجة لعطاء كبير وتوافر إمكانيات .

هناك دول كبري حديثنا هنا فقط عن القارة الأسيوية التي ننتمي إليها فمقارنة بهذه الدول وعلي حدود ما اعلم فنتائج الوطني جيدة فالهزيمة المتأخرة من قطر والتعادل مع السعودية نتائج جيدة مع علمنا جميعا ما تعانيه الرياضة وكرة القدم خاصة من تضيق احتلالي ممنهج نعم ممنهح لان الاحتلال يعلم ما تمثله كرة القدم في الانتشار العالمي الذي يسعي له الاتحاد الفلسطيني ممثلا بالأخ جبريل الرجوب في اتصالاته الدولية واستضافته الفرق العالمية الكبرى للنهوض بالرياضة ووضع فلسطين كرويا علي خارطة "الفيفا" رغم كل المعيقات التي يضعها الاحتلال.

وفي ميدان العمل الفني لابد أن لا ننسي الحقائق وان لا نتعالى علي الواقع الذي نعيشه فكرة القدم علي مستوي المنتخبات لها منهاج إعداد خاص ومقرر سنوياً بأجندة وتواريخ لأنها عمل شاق ومختلف عن العمل في الأندية اختلافاً كلياً لأنك كمدرب للمنتخب المطلوب أن تتعامل مع نجوم الكرة علي مستوي الوطن وهذا يحتاج الي متابعة دقيقة للاعبين وأيضا إلى متابعة البطولة المحلية للخروج بالأسماء القادرة علي التمثيل وهذا غير موجود أو منقوص وأيضا تحتاج لفترات تجمع للمنتخب عدة مرات في العام وتحتاج أيضاً إلى ٥ او ٦ مباريات وديه في العام مع منتخبات مستوياتها متقاربة وأخرى مستواها أعلي وهذا يكون موجود في الخطط السنوية للمنتخب وهذا غير موجود .

مع هذه الأوضاع ومع هذه الإمكانيات ومع وجود الاحتلال في اعتقادي أن المطلوب من المنتخب الوطني هو التمثيل المشرف ليس الا, فالشكر للمدير الفني واللاعبين الذي يؤدون ويحاولون الظهور بصورة تشرف وتنقل المعاناة التي تعانيها كرة القدم في فلسطين.

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر