الأحد, 23 سبتمبر 2018 - 05:14
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 22 دقيقة
الروح التي نريدها !!
    أمجد الضابوس
    الأربعاء, 05 مارس 2014 - 15:35 ( منذ 4 سنوات و 6 شهور و أسبوعين و 4 أيام و 22 ساعة و 39 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. والخونة يستحقون الملاحقة أيضاً .. !!
  2. خدمات رفح سيظل سعيداً
  3. هل يتعلم شباب خانيونس الدرس بعد خسارة الكأس ؟
  4. تحليل أداء بدون إغراء .. هكذا هرب الأهلي !!
  5. منــافــقـون أمـــ جـــهلـــة .. ؟!
  6. مــا هذا القرار يا راعـــي "الوحــدة الرياضية" ؟!

بال جول _ بقلم _ أمجد الضابوس

انتهت مباريات المرحلة التاسعة عشرة في دورينا الممتاز لكرة القدم، ورغم عديد الظواهر التي شهدتها، إلا أن أكثر شيء أسعدنا فيها، احتكام الفرق المتبارية إلى الروح التنافسية الشريفة التي كانت محل شك، عند البعض، قبل انطلاق المرحلة، فتعادل الاتحاد والشباب 1/1 في ديربي خانيونس، وفاز الشباب على جاره الخدمات 3/1 في ديربي رفح.

وقدّم اللاعبون خلال المباراتين، أداء رجولياً، فلم يتهاون الشباب لمصلحة الاتحاد الباحث عن فوز عزيز في ديربي خانيونس، وقاتل الخدمات أمام الشباب وخسر بشرف في الديربي الرفحي، ليستحق الجميع التحية.

وإذ نفتخر بهذه الروح التنافسية، التي تفتك بنظرية المؤامرة، وتؤكد انحياز اللاعبين لقيم الرياضة النبيلة، فإننا نتمنى أن تنتقل هذه الروح، إلى نفوس الجماهير المحتشدة في مدرجات الملاعب، خاصة وأن بينها، من لايزال يردد الشعارات المناطقية المقيتة.

إذا كان تخوين الأمين، وتأمين الخائن، من أكثر الأمور التي تحز في نفوس الصادقين والمخلصين، فإن أكثر ما يؤلم المتفوقين والمتميزين، التشكيك في نجاحاتهم وبطولاتهم ، كما صدر أخيراً من مواقف زملكاوية بعد إعلان الاتحاد الإفريقي لكرة القدم ، أن عدد البطولات القارية التي حققها الأهلي المصري ارتفع إلى 19 لقباً، آخرها كأس السوبر الإفريقي، وهو رقم كان كفيلاً بإعلان الأهلي رسمياً، كأكثر فرق العالم إحرازاً للألقاب القارية، بعدما تجاوز بفارق لقب واحد، ميلان الإيطالي وبوكاجونيورز الأرجنتيني.

وقد كتب المفكرة المصرية ، الدكتور علاء صادق ، مقالاً فنّد فيه احتجاج الزمالك على قرار "الكاف" الذي عدّ لقب الكأس الأفروآسيوية ، ضِمن ألقاب الأهلي، وطالبه بالتراجع عن اعتبار الأهلي نادي القرن في إفريقيا ومنحه للزمالك، الذي له لقبان في نفس المسابقة، وأثبت صادق بالأرقام، أن الأهلي سيظل الأفضل ، حتى في حال اعتبار إضافة نقاط لقبي الأفروآسيوي للزمالك، اعتماداً إلى معايير الكاف التي وضعها لاختيار نادي القرن.

لقد كان الأولى بإدارة القلعة البيضاء تهنئة شقيقتها الحمراء، بنفس الروح الرياضية العالية، التي تحلّت بها إدارة نادي ميلان الإيطالي، رغم أنها خسرت شعار "أكثر أندية العالم نجاحاً" الذي افتخرت به سنوات، ووضعته على قمصان اللاعبين.

إنجاز الأهلي إنجاز لمصر، وليس مقبولاً أن تنفجر ثورة الغضب الزملكاوية بسبب الإنجاز الأهلاوي العالمي، بينما المتضرر الإيطالي يبادر إلى التهنئة والإعلان عن إزالة شعار النجاح نهاية الموسم دون طلب من أحد، تأكيداً على احترام الأهلي، وانحيازاً للمعاني الحقيقية للروح الرياضية!!


  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر