الثلاثاء, 12 نوفمبر 2019 - 15:44
آخر تحديث: منذ 43 دقيقة
طمليه: شمس البيرة لن تغيب والأمعري لن يكتف بدور المتفرج
الإثنين, 24 مارس 2014 - 13:10 ( منذ 5 سنوات و 7 شهور و أسبوعين و 5 أيام و 19 ساعة و 3 دقائق )

النائب جهاد طمليه

    روابط ذات صلة

  1. شباب الخليل يحسم الديربي والامعري يخطف الترجي
  2. مركز شباب الأمعري بضيافة المسروجي
  3. أهلي الخليل يجبر الأمعري على التعادل الايجابي
  4. الأمعري وأهلي الخليل يصعدان لنصف نهائي كأس فلسطين
  5. طارق عباس و جهاد طمليه يُشعلان صراع انتخابات ادارة الأمعرى !
  6. شاهد صور مواجهة الامعرى والثقافى الكرمى
  7. الأمعري يقيم يوم عمل تطوعي في مدينة البيرة
  8. الأمعري يقدم جهازه الفني وخمس لاعبين جدد
  9. مدرب الأمعري رائد عساف يجري مرانه الأخير

جهاد طمليه : شمس البيرة لن تغيب والأمعري لن يكتفي بدور المتفرج
كتب : فراس العاروري

قال مراقب مركز شباب الأمري النائب جهاد طمليه إن شمس البيرة لن تغيب وإن إبتعدت عن الأضواء الموسم القادم ، وأوضح طمليه أن هبوط فريق مؤسسة شباب البيرة ليس نهاية المطاف ، فالعديد من الأندية المحلية هبطت مثل الخضر ، بلاطة ، وثقافي طولكرم ، وأنديىة عالمية لم تنج من براثن الهبوط مثل أسي ميلان الإيطالي ،وأتليتكو مدريد الإسباني ، ومانشستر يونانيد الإنجليزي ، لكنها عادت أقوى من ذي قبل .

وأوضح طمليه بأن هناك كفائات ورياضين من أبناء البيرة المخلصين قادرين على إنتشال الفريق ووضعه على الطريق الصحيح ، فالقلعة التي قادت النهضة الرياضية الفلسطينية لعقود وعلى مختلف المجالات وكانت الرقم الأصعب على مستوى الوطن ، وأنجبت قامات عالية في لعبة كرة قدم أمثال الشهيد ماجد أسعد ، مروان الزين ، زياد بركات ، رفيق الحاج ، إياد أبو غوش ، ماهر عباس ، باسم وضاح ، نزار أبو علي ، شفيق طه ، وليام خوري ، عواد نصار ، نزيه العباسي ، اسحاق العسيلي ، والموهبة عمر صادر والعديد من الأسماء الرنانة على الساحة المحلية التي صالت وجالت على ملاعب الضفة والقطاع ، قادرة على النهوض والعودة من جديد .

وبين طمليه أن الأمعري أكبر الخاسرين من هبوط البيرة ، فالمؤسسة هي التوأم والشقيق والرئة الثانية لمركز شباب الأمعري ، ومنافسه التاريخي الأول ، ومباراة الديربي كانت كافية لتلهب حماس الجماهير ، وشكلت قبلة وحافزاً لجميع أبناء المحافظة من مشجعي الطرفين ،الأمر الذي كان له صدى ووقع كبير وإنعكس بالإيجاب على مستوى الفريقين ، وغياب البيرة ترك فراغاً وحزناً كبيراً لدى إدارة وجماهير الأمعري ، لإن وقوة وصلابة وتماسك مؤسسة البيرة ينعكس مباشرة على مركز الأمعري .

وأكد طمليه بأن الأمعري لن يكتفي بدور المتفرج ، بل إنه سيسعى بكل إمكانيته للمساهمة في عودة المؤسسة ولن يدخر جهداً في سبيل تحقيق ذلك ، مشيراً بأنه سوف يضع كافة مرافقه وإمكانياته المادية والفنية، وخبرات مدربيه ولاعبيه تحت تصرف إدارة مؤسسة شباب البيرة .

ودعا طمليه جماهير مؤسسة البيرة للإلتفاف حول ناديهم وفريقهم ، والتكاتف والصبر والعمل بجد، وإستنهاض الفرق الرديفة ، وعدم الإنجرار نحو الإحباط و الخطاب السلبي والإبتعاد عن جلد الذات ، والبدأ في خطوات عملية ملموسة على الأرض ، موضحاً بأن فترة الهبوط سلاح ذو حدين ، وموسم واحد فترة قصيرة جداً في عمر الأندية ولا يكاد يذكر ، وإن تم إستغلاله بالشكل المطلوب ، والتعامل معه بحكمة وروية، فسيشكل الموسم القادم نقلة نوعية في تاريخ فرسان الوسط ، وسيعودون في أول محطة قادمة ليدافعوا عن تاريخهم وأمجادهم ، وفي وضعية أقوى تتيح لهم المنافسة على جميع البطولات .

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر