الإثنين, 18 يونيو 2018 - 20:40
آخر تحديث: منذ 46 دقيقة
شباب رفح يتوج .. اتحاد الشجاعية ينجو ؟؟
    سفيان صيام
    الأربعاء, 26 مارس 2014 - 14:03 ( منذ 4 سنوات و شهرين و 3 أسابيع و يومين و 9 ساعات و 36 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. فنعم القرار الانسحاب ولتذهب النقاط !
  2. عملية فدائية في الأعماق المالديفية!
  3. الارتداد يهزم الاستحواذ
  4. متلازمة النجم الأوحد
  5. لهذا خسرت الشجاعية !
  6. امتحان الكأس.. ناجحون وراسبون!

حقق كل من شباب رفح واتحاد الشجاعية الفوز الأهم بالنسبة لكل منهما ، مع اختلاف الأهداف والغايات ، أما الأول فمن أجل الفوز باللقب وأما الآخر فمن أجل الهروب من شبح الهبوط .


فاز شباب رفح على منافسه المباشر اتحاد خانيونس بهدف على إستاد الدرة مما جعل من نسبة فوزه باللقب هذا العام تتجاوز التسعين بالمائة ، وفاز اتحاد الشجاعية على شباب جباليا بهدف على ملعب اليرموك فجعل من نسبة نجاته من الهبوط تقترب من سبعين بالمائة .

نظريا تبدو مهمة شباب رفح في الأسبوع الأخير أسبوع الحسم سهلة للغاية فمنافسه الجديد (الجمعية الإسلامية ) بحاجة لفوز بعدد من الأهداف ربما لا يتحقق إلا في مباراة من عالم الأحلام ، وبشرط خسارة شباب رفح المنتشي والطامح والواثق ، ولذلك لا يبدو القول بأن شباب رفح حسم اللقب مستهجنا بل على العكس هو الأقرب للمنطق والواقع ، وعليه يحق لشباب رفح الاحتفال باللقب مع انتظار الإعلان الرسمي فقط .

ومن ناحية أخرى تبدو هناك أفضلية لنادي اتحاد الشجاعية لحسم بقائه في الدوري الممتاز في الأسبوع الأخير بعد فوزه على شباب جباليا ، ولكن احتمالات بقائه لا تتساوى مع احتمالات حسم شباب رفح للقب ، ذلك أن الأسبوع الأخير قد يحمل العديد من المفاجآت الحزينة للشجاعية ، فهو يتقدم الآن على شباب جباليا بفارق نقطتين فقط ، حيث يملك في رصيده 21 نقطة مع رصيد أهداف (-1) بينما يملك جباليا 19 نقطة مع رصيد أهداف (-11) ويتفوق الشجاعية كذلك في المواجهات المباشرة بين الفريقين فقد حقق الفوز ذهابا وإيابا ، الأمر الذي يتطلب منه الفوز أو التعادل في مباراته الأخيرة ليضمن البقاء ، ذلك أن خسارته مع فوز فريق شباب جباليا ستطيح بكل آماله بالبقاء في الممتاز ، بينما تعادله مع فوز جباليا سيدخله في حسابات الأهداف واللقاءات المباشرة ، مع مراعاة أن مباراة جباليا المقبلة ستكون مع اتحاد خانيونس المبتعد عن المنافسة والداخل للمباراة بنفسية محبطة تماما قد تكون سببا في خسارته وهذا أمر يحصل كثيرا مع الفرق التي تخسر المنافسة في المحطات الأخيرة بهذه الصورة ،

بينما ستكون مباراة الشجاعية مع الشاطئ القابع في منطقة آمنة ويلعب للمتعة أو تحسين المركز أو تأدية الواجب ما قد يسهل مهمة الشجاعية في الفوز أو التعادل وبالتالي ضمان البقاء .

إذن شباب رفح يتوج و الشجاعية تتزايد احتمالات نجاته واقعيا ، ولكن الغريب أن يتعادل الشجاعية المقترب من النجاة مع شباب رفح المتوج باللقب ( منطقيا ) في مباراتي الدوري ذهابا وإيابا ما يطرح سؤال كبير حول ما حدث مع نادي الشجاعية هذا الموسم ؟؟

 

 

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر