السبت, 04 إبريل 2020 - 05:28
آخر تحديث: منذ ساعة و3 دقائق
حسام وادي يتحول إلى بطل قومي في الشجاعية
الأحد, 06 إبريل 2014 - 13:23 ( منذ 5 سنوات و 11 شهر و 4 أسابيع و 14 ساعة و 34 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الشجاعية يهزم الهلال ودياً
  2. مباراة الشجاعية والهلال في موعدها
  3. فنعم القرار الانسحاب ولتذهب النقاط !
  4. شاهد .. أهداف اتحاد الشجاعية وغزة الرياضى
  5. البوم صور مواجهة اتحاد الشجاعية وخدمات المغازى
  6. شاهد .. البوم صور مواجهة شباب خانيونس والشجاعية
  7. عدسة مجاهد السمرى .. الشجاعية والنصيرات
  8. عدسة سعيد الكيلانى .. الشجاعية تلدغ البحرية
  9. عدسة PalGoal.com وثقت الهدف الاول للمتألق حسام وادى بالصور التالية :

كتب - أشرف محمد

تحول النجم الدولي حسام وادي لاعب نادي اتحاد الشجاعية ، إلى بطل قومي في حي الشجاعية ، أحد أكبر احياء مدينة غزة ، بعد أن قاد فريقه إلى نهائي كأس فلسطين للمرة الثانية في تاريخه ، على حساب نادي خدمات النصيرات ، بالفوز عليه (3/1) بركلات الترجيح ، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

ولعب وادي المباراة في مركز الليبرو ، وبعد انتهاء المباراة بالتعادل السلبي ولجوء الفريقين إلى ركلات الترجيح ، فاجأ وادي الجميع بارتداء قفاز حراس المرمى والتوجه لتصدى ركلات الترجيح بدلاً من الحارس الأساس للفريق معتز المشهراوي، وبالفعل تمكن من التصدي لركتين من أصل أربعة ليُهدي فريقه ورقة المرور للمباراة النهائية.

وقال وادي "أنا بطبعي يطلق علي المدربين اللاعب الجوكر ، فأنا الوحيد تقريباً في الدوري الفلسطيني الذي يلعب في ثلاثة مراكز رئيسية ، وهي قلب الدفاع ، والوسط المدافع ورأس الحربة، وقد لعبت في هذه المراكز الثلاثة مع جميع الأندية التي دافعت عن الوانها سواء في قطاع غزة او دوري المحترفين بالضفة الغربية ، وحتى المنتخب الفلسطيني الأول لكرة القدم ، وحتى مركز حراسة المرمى فقد كان لي سابقة اللعب به لكن على صعيد بطولات الناشئين.

وأضاف "بالنسبة لي كان من المهم في هذا التوقيت العصيب أن نحقق الفرحة ونصعد للنهائي ، فالفريق عانى كثيراً هذا الموسم لتامين البقاء ، والجماهير تحملت كثيراً، وعليه كُنا نحن كلاعبين حريصين كل الحرص على عدم الخروج من الكأس ، ورغم اننا كُنا الأفضل من النصيرات داخل الملعب، ولاحت لنا أكثر من فرصة سانحة للتسجيل ، إلا أننا لم نستثمرها ، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ، ووقتها قررت أن أرتدي قفاز حراس المرمى، والحمد لله أنني وفقت في هذه المهمة الانتحارية ، وتبقى الخطوة الأهم وهي الفوز باللقب وما اجمل أن تحتفل بلقب ثمين وغالٍ هو الثاني الرسمي في سجلات النادي، وفي موسم هو الأصعب على الاطلاق."

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر