الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018 - 02:02
آخر تحديث: منذ ساعتين و 34 دقيقة
الهلال يزين قباب القدس بالذهب
    خالد القواسمي
    الأحد, 13 إبريل 2014 - 14:08 ( منذ 4 سنوات و 5 شهور و أسبوع و 5 أيام و 7 ساعات و 24 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الاهلي الخليلي صاحب فكرة نموذجيه
  2. ادارات اندية ع باب الله
  3. الاعلام الرياضي مطية لمن هب ودب
  4. آلية التعاقدات وضعف النظر
  5. الاعلام الرياضي ليس جنازة لتشبعوها لطما
  6. الخميني والخطاب الرياضي المتزن



سجل أنا القدس منارة التائهين و بوابة السماء وقبلة عشاق الملايين حاضنة الشهداء أنا القدس من يلفظ جوفي جيف العصاة أنا عشق كل عشاق الوطن أنا الماضي والحاضر والمستقبل نعم هي القدس عنوان الإجماع وعنوان الوحدة هي الخليل ونابلس وبيت لحم وجنين وغزة ورفح ودير البلح وخان يونس هي كل المدن والقرى والمخيمات والتجمعات البدوية هي الهلال وسلوان والمكبر والعميد والأهلي والظاهرية والامعري ودورا ويطا وعسكر وبلاطة والثقافي والخدمات والخضر والشاطىء والشجاعية هي كل الوطن هي كل الأندية والمؤسسات التي تقف بشموخ للدفاع عن مكنوناتها من عبث الدخيل يضمدون جرحها النازف منذ سبع وأربعون عاما ويقبضون على الجمر ضاربين موعدا مع عرس الحرية والانعتاق من رجس الغاصب المحتل.

افتخري وزيدي من شموخك وكبريائك يا عاصمة العواصم ودرتها فهلالك المقدسي زين هامتك وأقصاك وقبابك وكل ما بك بالذهب بالأمس كان التتويج لهلالك ليعيد البسمة على شفاه كل فلسطيني نعم انه ناد وقد يقول البعض لماذا هذا الانحياز بكل تأكيد نقول الهلال رمز من رموز القدس التي نعشق وما يفرحها يفرحنا وها هي تعيش أفراح الانتصار باعتلاء هلالها منصات التتويج وأعاد التوازن للتنافس ودوت فرحة النصر واخترقت الحواجز وجدار الفصل ولفظت الحصار وقذفت بالمحاصر خارج الأسوار وأعلنت عبر رجالات الهلال ومؤيديه ومشجعيه التحدي والتصدي لكل المخططات الهادفة لإفراغ المدينة وتهويدها .

نعم هو فوز كروي ببطولة كأس فلسطين تحقق على الأشقاء أبناء الظاهرية غزلان الجنوب ولا يعنينا الفوز بحد ذاته بقدر ما يعنينا قيمته المعنوية لأبناء المدينة المقدسة وما يحققه من أهداف تصب في خانة التكاتف والتعاضد والالتفاف الجماهيري حول مؤسسات القدس وأنديتها الساهرة للدفاع عن اطهر بقاع الأرض وتجسد بحضورها الكروي الرياضي أنموذجا للصمود والعطاء والانتماء وحرص أبناء المدينة المقدسة على المحافظة على بقاء مؤسسات العاصمة حاضرة بقوة في كل المحافل .

هذا الانجاز الكروي من الناحية الرياضية يؤكد عودة الهلال إلى وضعه الطبيعي بعد تعرضه لإخفاقات في دوري المحترفين ولم يكن كسابق عهده من فرق ألمقدمه مما أقلق عشاقه ولكننا اليوم نقف مطمئنين بعد توهجه من جديد وعودته للريادة واثبت مقدرته على تصويب الوضع والعودة السريعة للجلجلة وامتطاء جواد الفرح الأصيل ليصول ويجول في الميادين والمستطيلات الخضراء .

ولابد هنا من تقديم الشكر والتهنئة للهلاليين إدارة وجهاز فني وإداري ولاعبين وجمهور ومؤسسات داعمة كما نهنئ غزلان الجنوب صاحب الصولات والجولات على ما قدموه من لوحات فنية كرويه أمتعت الناظرين والمتابعين .

والحق يقال بهذه المناسبة إن اتحاد كرة القدم الفلسطيني برع في إخراج موسم كروي يستحق الإشادة والتقدير على جهوده الجبارة ومهنيته ويعود ذلك التخطيط المسبق والتنفيذ الجيد والمتابعة الحثيثة من جانب قائد المسيرة الرياضية اللواء جبريل الرجوب وصحبه الأخيار في الاتحاد ولا ننسى رجل المهمات الصعبة الذي يبذل جهدا خارقا ويوصل الليل بالنهار الأمين العام لاتحاد كرة القدم عبد المجيد حجه لمتابعة لكل كبيرة وصغيره ولا ننسى رجال الصحافة والإعلام على دورهم الكبير وعطائهم وختاما هنيئا لكل فلسطيني بالانجازات المتوالية وهنيئا للقدس بفرسانها الهلاليين وعشاقها ومحبيها .

  • الموضوع التالي

    أنقذوا ثقافي طولكرم والله حرام !!
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر