الخميس, 13 أغسطس 2020 - 20:29
آخر تحديث: منذ ساعتين و 47 دقيقة
نهائي كأس
ما بين الضفتين ... تحدي ورَدُ دين
الثلاثاء, 20 مايو 2014 - 15:35 ( منذ 6 سنوات و شهرين و 3 أسابيع و 3 أيام و 19 ساعة و 54 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. الأولمبي الفلسطيني يصعد إلى دور ال 16 في منافسات كرة القدم للآسياد
  2. الأولمبي يواجه هونغ كونغ في آخر لقاءاته بدور المجموعات
  3. الأولمبي الفلسطيني يعتلي الصدارة بالفوز على المستضيف إندونيسيا بهدفين لهدف
  4. الفدائي يلاقي المستضيف إندونيسيا في أقوى مواجهات المجموعة
  5. صندوقة: "حقّقنا انتصارٌ مهم وتركيزنا الآن على لقاء إندونيسيا"
  6. لأولمبي يقلب تأخره إلى انتصار بهدفين لهدف أمام لاوس
  7. تدريبات الأولمبي الجنوب إفريقي على استاد ماجد أسعد
  8. عدسة خليل الرواشدة .. "البافانا بافانا" يتجاوز الفدائي بهدف ذاتي
  9. عدسة خليل الرواشدة .. "البافانا بافانا" يتجاوز الفدائي بهدف ذاتي

بال جول- عدي جعار
 في تمام الساعة السابعة بتوقيت القدس الشريف ستختتم بطولة كأس النكبة , حيث يلتقي المنتخب الفلسطيني أمام نظيره الأردني في نهائي كأس البطولة في مباراة لا يخلُ طابعها الودي من الحماسة وحافز الثأر من جهة المنتخب الأردني الذي هُزم أمام الفدائي في افتتاحية البطولة ما يُنذر بمباراة من العيار الثقيل ستشهدها الأراضي الخليلية .


مشوار مميز من الطرفين
يعتبر المنتخب الفلسطيني هو الأفضل من حيث الأرقام في البطولة حيث فاز على المنتخب الأردني بهدف نظيف في افتتاحية البطولة أتبعه بفوز بثلاثية على المنتخب السيرلانكي أضاف عليه ثلاثية أخرى بمرمى الباكستان ووصل إلى النهائي بشباك نظيفة
أما نظيره الأردني فقد فاز على الباكستان بهدف نظيف أتبعه بفوز ثقيل برباعية على المنتخب السيرلانكي هذا بخلاف هزيمته في افتتاح البطولة أمام الفدائي كما ذكرت آنفاً


أسماء مميزه
في مثل تلك البطولات وعند اختتامها يسيل الكثير من الحبر للثناء على المميزين وكذلك الأمر لنقد كل من لم يكن عند حسن الظن , وقد كان معظم لاعبوا الفدائي في المستوى المطلوب وعلى كل الأصعدة , فلا يمكننا نقد حارس المرمى وصفه الأمامي لأن المنتخب لم يتلقى أي هدف , ولا يوجد بوسعنا سوى كيل المديح لخط الوسط والمهاجمين لأنهم الأكثر تسجيلاً للأهداف بالبطولة
لذلك نقول أن المنتخب بأكمله تألق وأظهر مستوى رفيع يطمئن عشاق الكرة الفلسطينية على مستقبل الفدائي بان الأولمبي قادر على رفد الفريق الأول بأسماء مميزه .
معاً من أجل سامح
لم أعتد يوماً على تحكيم العاطفة في أي أمر , ودائماً ما أفضل أن يكون العقل هو مناط التفكير والمخول في اتخاذ القرارات , وهذا الكلام لم يخرج من حيز المنطق أبداً  لذالك أقترح على المنتخب الأولمبي لاعبي وإدارة وجهاز فني بأن يبذلوا قصارى جهدهم للتتويج بكأس البطولة وإعلانها أمام الملأ بأن هذا الكأس إنما هو تضامن منهم مع لاعب المنتخب الفلسطيني المعتقل سامح مراعبة ولعل وجود شقيقه في رأس حربة هجوم المنتخب سيزيد من حماسهم وسيدب فيهم الروح والعزيمة والإرادة .
بالنهاية أقول أنه عندما تلتقي الضفتين لن يكون للنهر الفاصل أي تأثير لأن الأردن وفلسطين شعب واحد لا يمكن للزمن أن يفرق بينهم لذلك لا أعتقد أن تخرج المباراة عن كونها مباراة بين شقيقين

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر