الإثنين, 21 أكتوبر 2019 - 15:27
آخر تحديث: منذ 14 ساعة و دقيقة
السر وراء تفوق كوستاريكا بالمونديال
الأربعاء, 02 يوليو 2014 - 23:18 ( منذ 5 سنوات و 3 شهور و أسبوعين و 5 أيام و ساعتين و 39 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. سويسرا تتعادل مع كوستاريكا وتتأهل إلى ثمن نهائي المونديال
  2. البرازيل تهزم كوستاريكا في الوقت القاتل وتتصدر مجموعتها في المونديال
  3. تسديدة كولاروف تُسقط كوستاريكا وتهدي صربيا ثلاث نقاط
  4. كوستاريكا تودع كوبا أميركا بفوز معنوي على كولومبيا
  5. أمريكا تسحق كوستاريكا برباعية وتنعش آمالها في كوبا أمريكا
  6. تعادل سلبي بين باراجواي وكوستاريكا يمنح الصدارة لكولومبيا
  7. أهداف الأورجواي 1-3 كوستاريكا (كأس العالم)
  8. أهداف إيطاليا 0-1 كوستاريكا (كأس العالم)
  9. أهداف كوستاريكا 1-1 اليونان (دور الـ 16)

على عكس معظم التوقعات التي سبقت الفريق إلى البطولة ، حجز المنتخب الكوستاريكي لكرة القدم موقعه بين الكبار من خلال تأهله إلى دور الثمانية لبطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل ليحقق الفريق بهذا أفضل إنجاز له في بطولات كأس العالم.

 

وبينما تشتعل التوقعات لما يمكن أن يقدمه الفريق في مباراته أمام المنتخب الهولندي بدور الثمانية يوم السبت المقبل ، أشار لويس جابيلو كونيخ حارس مرمى المنتخب الكوستاريكي في مونديال 1990 بإيطاليا إلى أن قدرا من النجاح الهائل للفريق في المونديال الحالي يعود إلى التطوير في نظام التعليم بكوستاريكا.

 

وربما يصاب البعض بالصدمة لأن أفضل إنجاز في تاريخ الكرة الكوستاريكية جاء عن طريق ضربات الترجيح التي أطاحت بالمنتخب اليوناني من دور الستة عشر للبطولة يوم الأحد الماضي.

 

لكن لاعبي كوستاريكا لا يشعرون بهذه العصبية وهو ما ظهر خلال تسديدهم ضربات الترجيح الخمس بهدوء في المباراة أمام اليونان.

 

وقال كونيخو ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) ، "التعليم عامل مهم في تطوير لاعب كرة القدم" .

 

وكان كونيخو أحد أبرز نجوم المنتخب الكوستاريكي في مونديال 1990 حيث ساعد الفريق بمرونته وحركاته الأكروباتية في التغلب على نظيريه الاسكتلندي والسويدي.

 

وتشتهر كوستاريكا بأنها واحدة من أكبر بلدان أمريكا الوسطى تطورا حيث يعتبرها كثيرون بمثابة سويسرا هذه المنطقة. وتحظى كوستاريكا بنظام تعليم عالي المستوى وتظهر نتائج هذا في المونديال البرازيلي.

 

وقال كونيخو ، قبل مباراة الفريق أمام اليونان ، "الشخص المؤهل أكاديميا بشكل جيد يكون لديه النضج الكافي لتقييم المشكلة والتعامل مع الضغوط ويتحلى بالفاعلية والمسؤولية في عمله".

 

وأكدت مباراة الفريق أمام اليونان صحة هذا التحليل حيث نجح لاعبو كوستاريكا في الوصول بالمباراة إلى ضربات الترجيح رغم أن الفريق لعب بعشرة لاعبين فقط منذ طرد لاعبه دوارتي في الدقيقة 66 مما يعني أنه خاض نحو ساعة كاملة بعشرة لاعبين فقط.

 

وقال كونيخو "العديد من لاعبينا محترفون و95 بالمائة منهم يدرسون بالجامعات".

 

ويرى سيبسو بورجيس لاعب خط وسط الفريق ، والذي سجل ضربة الترجيح الأولى ، أن الدراسة في الجامعة تساعد اللاعبين على أرض الملعب.

 

وقال اللاعب ، بعد المباراة أمام اليونان ، "التعليم يساهم في قدرة اللاعب على فهم تعليمات المدرب وتحليل المواقف المختلفة في المباراة".

 

ويثق المدرب الكولومبي خورخي لويس بينتو بشكل تام في "طلابه" أو لاعبيه وقدرتهم على إيجاد الإجابات أمام "الاختبارات".

 

وقال كريستيان بولانيوس لاعب خط وسط الفريق "إنه صارم للغاية فيما يتعلق بعملنا. وهذا ساعدنا كثيرا في الناحية الخططية" مشيرا إلى أن بينتو أعد قائمة اللاعبين لتسديد ضربات الترجيح بدقة متناهية.

 

وساهم مستوى التعليم الأكاديمي للاعبي كوستاريكا في مساعدة بينتو على تأدية عمله.

 

وقال بينتو ، الذي يخطط حاليا للتغلب على المنتخب الهولندي يوم السبت المقبل "اللاعب المتعلم بشكل جيد يتفهم التعليمات بصورة أفضل ، ويتعلم بشكل أسرع ويتصرف بشكل أفضل على أرض الملعب كما يكون على استعداد أفضل خططيا واستراتيجيا".

 

كما قال بولانيوس " نحن مستعدون جيدا من الناحية الذهنية وهذا أمر جيد. ليس كل شيء في كرة القدم مرتبطا بالقدم. على اللاعب أن يفكر بشكل مناسب ويتعامل بهدوء مع فترات الضغط. والدراسة الجامعية تساعد في هذا".

 

وقال كونيخو الذي يعمل الآن مساعدا لبينتو في تدريب الفريق ، " في بلدنا ، نحاول أن يكون التعليم والرياضة جنبا إلى جنب".

DPA

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر