الأحد, 27 سبتمبر 2020 - 08:01
آخر تحديث: منذ 7 ساعات و 42 دقيقة
بلاطة يكتسح شباب الخليل وينقض على الصدارة مؤقتاً
الجمعة, 21 نوفمبر 2014 - 21:10 ( منذ 5 سنوات و 10 شهور و 5 أيام و 19 ساعة و 51 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. تطورات جديدة لحسم مصير كأس فلسطين 2019
  2. تعرف على أهم انتصارات الأمعري هذا الموسم
  3. فرق دوري المحترفين والاحتراف الجزئي يعودان للتدريبات
  4. خروب: جاهزون للتدريبات في أي وقت
  5. تعرف على الجندي المجهول وصاحب البصمة المعطاء لسد العجز بفريق بلاطة
  6. تغيير المدربين مسلسل لا يتوقف في دوري المحترفين
  7. توقيغ ابو حبيب وعقاب ومساعد على كشوفات بلاطة
  8. عدسة .. أشرف عابد : بلاطة تسحق أم طوبا
  9. مركز بلاطة ( 3 ) : ( 2 ) شباب الظاهرية

الحياة الرياضية – عدي جعار / ورد رداد
تصوير يوسف مبروك

حقق نادي مركز بلاطة فوزاً كبيراً ومستحقاً وثميناً بأربعة أهداف مقابل هدف يتيم في اللقاء الذي جمعه أمام نادي شباب الخليل ضمن منافسات الجولة العاشرة من دوري جوال للمحترفين ليصعد بذلك إلى الصدارة مؤقتاً بانتظار نهاية لقاء كل من هلال القدس والظاهرية.
من الخليل إلى طولكرم، لم تمنع المسافات الشاسعة وتكاليف السفر الباهظة، الجماهير الخليلية من الزحف خلف فريقها، بينما ألقت العقوبات المفروضة مؤخراً على شباب بلاطة بظلالها على جماهير الفريق التي خفت بريقها عددياً على أقل تقدير في بداية اللقاء.
بداية سريعة لم يحتج أي من الفريقين لجس نبض الفريق الآخر، مع أفضلية ملموسة للشباب الخليلي الذي كاد أن يسجل الهدف الأول بعد توغل محمد الكركي على الرواق الأيمن ودخوله لعمق منطقة الجزاء لكن الحارس الصيداوي منع تمريرته من المرور.
على عكس مجريات الدقائق الأولى، أبى كبرياء الجدعان أن يقف صامتاً أمام كبرياء الشباب الخليلي، فمرر محمود أبو وردة تمريرة متقنة في ظهر المدافعين وضعت أدهم أبو رويس وجهاً لوجه  مع الحارس محمد شبير مسجلاً الهدف الأول الذي أشعل فتيل المباراة في الدقيقة السابعة.
بلاطة المتألق كاد أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة"13" بعد تمريرة طويلة من المدافعين سددها أبو حبيب من داخل منطقة الجزاء لكن شبير رفض أن تنتهي المباراة في دقائقها الأولى .
ضربة حرب مباشرة في الزاوية اليمنى لمرمى الجدعان سددها عدي دراوشة أبعدها الصيداوي بصعوبة بالغة الدقيقة "18"
سيطرة نسبية على الأداء من قبل شباب الخليل وخطورة أكبر في كل هجمة يشنها الجدعان، وهذه المرة كاد أبو وردة أن يسجل الهدف الثاني إلّا أن تسديدته افتقدت للقوة اللازمة .
 سلسة هجمات نفذها شباب الخليل بغية تسجيل هدف التعادل قبل الدخول في الحسابات المعقدة، كان أبرزها عن طريق الكركي حولها الصيداوي لركنية تبعه كشكش بضربة خلفية صاروخية أبعدها مدافعي الجدعان عن خط المرمى في الدقيقة"25".
واصل شباب الخليل هجومه الضاغط وهذه المرة أيضاً عن طريق الكركي إلا أن الكرة عصية على الدخول.
كما هو الهدف الأول، على عكس مجريات اللقاء، يستغل بلاطة تقدم الشباب فيشن هجمة مرتدة وصلت إلى أبو حبيب على الرواق الأيمن، ومررها في بطن المرمى أمام الحارس مباشرة لفادي لافي الذي أودعها ساقطة فوق شبير مسجلاً الهدف الثاني في اللقاء "30".


أسلوب الهجمات المرتدة الذي انتهجه الجدعان نجح إلى حدٍ كبير في بسط نفوذه على معظم مجريات الشوط الأول، فشباب الخليل يستحوذ على الكرة وبلاطة يهدد ويسجل.
الدقيقة"40" ضربة حرة مباشرة لشباب الخليل سددها سامح سرحان عرضية خلف المدافعين تصدى لها أول المدافعين وسيم عقاب تلتها ضربة أخرى من نفس المنطقة سددها عدي دراوشة قوية تصدى لها الصيداوي هذه المرة.
استمر اللعب سجالاً بين الفريقين في آخر دقائق الشوط الأول التي حاول فيها بلاطة تعزيز تقدمه وحسم اللقاء في شوطه الأول، فيما حاول الشباب تقليص الفارق وتسجيل هدف يسعفه في القتال حتى آخر لحظة، لكن الشوط الأول انتهى بتقدم الجدعان بهدفين نظيفين.
بلاطة الذي ظهر كوحش كاسر طيلة فترات الشوط الأول دخل الشوط الثاني كذلك أيضاً فكاد فادي لافي في الدقيقة "47" تسجيل هدف ثالث بمثابة المسمار الأخير في نعش الشباب الخليلي إلا أن كرته أخطأت طريق المرمى.
الدقيقة "50" شهدت أخطر فرصة لشباب الخليل بتسديدة صاروخية من عدي دراوشة تصدى لها الصيداوي وتهادت أمام الكركي وحيداً أمام خط المرمى لكنه أضاعها وسط دهشة من الجماهير.
نشط الشباب في الشوط الثاني وهددوا مرمى الجدعان بكل السبل، معتمدين على عرضيات صيام ومهند فنون إلا أن الصف الدفاعي لبلاطة قاتل بشراسة ورجولة للمحافظة على تقدمه.
بلاطة المنتفض عرف من أين تؤكل الكتف فاستغل سرعة أبو وردة وتمريرات أبو حبيب المتقنة التي نجح الجدعان في إحداها من تسجيل الهدف الثالث بعد تمريرة من أبو حبيب إلى أحمد مساعد الذي أودعها في الشباك في هدفٍ يتحمل شبير مسؤوليته الكبرى "58".
هدف ثالث أشعل أجواء المباراة، على صفيح ساخن نجح الشباب بعده بتسجيل الهدف الأول بعد دقيقة من تسجيل الثالث، بضربة حرة مباشرة سددها سامح سرحان تهادت على أقدام حسام وادي، ليسجل هدفاً قد يوقظ الشباب من سبات غطوا فيه على مدار ساعة كاملة.
نصف ساعة أخيرة دفع فيها شباب الخليل بآخر ورقة له، بإدخال فهد العتال بديلاً للكركي، لعله ما زال يحمل العصا السحرية التي أنقذ فيها الشباب أمام دورا.
استجاب بلاطة نوعاً ما لضغط الشباب، وعاد ليعتمد على الكرات الطولية والهجمات المرتدة واضعاً فادي لافي لوحده في المقدمة مع عودة باقي اللاعبين إلى الخلف.
على حين غفلة من الجميع، جماهير ولاعبين، وبأسلوب تسجيل الثلاثة أهداف الأولى، سدد أبو حبيب كرة صاروخية على مشارف الصندوق لتخترق الحصون الدفاعية وينجح في إطلاق رصاصة الرحمة على الفريق الزائر في الدقيقة "76" مسجلا الهدف الرابع.
ربع ساعة أخيرة دفع بها الشباب بكل أوراقه للأمام دون جدوى، بل كاد أن ينقلب الأمر وبالاً عليهم بفتح المجال أمام الجدعان، الذين أبدعوا في لدغ مرمى شبير أربع مرات بنفس الأسلوب.
استمرت المباراة ما بين ضغط للشباب ومرتدات بلاطة دون تغير على لائحة النتيجة حتى الخمس دقائق الأخيرة.
لم يكتفي أبو حبيب بنثر إبداعاته الهجومية بل عاد للدفاع وأنقذ مرمى الصيداوي من الهدف الثاني بعد ضربة حرة مباشرة سددها تامر صيام تصدى لها هداف الدوري برأسه، الذي أتم مثلث إبداعه ما بين تمريرات متقنة وتسديدات صاروخية وعودة موفقة للخلف.
دقائق أخيرة حاول بها الشباب الخليلي تسجيل هدف ثاني يحفظ ماء الوجه لكن صافرة الحكم اسحاق الكيلاني كانت أسرع من مهاجمي الشباب ليرتفع رصيد الجدعان إلى 18 نقطة محتلاً المركز الأول بشكل مؤقت.

 

  • الموضوع التالي

    جدول مباريات ثانية السلة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوع الثالث من الدوري النسوي العام
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر