الثلاثاء, 25 سبتمبر 2018 - 04:36
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 9 دقائق
اصرار قائد
    محمد سدر
    الجمعة, 15 مايو 2015 - 02:11 ( منذ 3 سنوات و 4 شهور و أسبوع و 4 أيام و 14 ساعة و 25 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. الرجوب لديكم… لا خوف عليكم
  2. رسائل قد تصل!
  3. لماذا يعشقون هذا الرجل ؟
  4. الــعــــميد الــذي أعــشــــقه
  5. رســــــائــل قــصـــــيرة
  6. رسائل قد تصل

بقلم : محمد سدر

لا احد ينكر ان الرياضة الفلسطينية اصبحت من اهم وسائل النضال ضد المحتل والتحرر من قسوته وجبروته نحو اقامة دولة مستقلة هدفنا الدائم الذي نتوارثه جيلا بعد جيل ولن نتنازل عنه. وفي هذه الفترة نخوض معركة رياضية لا تقل اهمية عن معاركنا الاخرى ضد المحتل، وانتصارنا فيها سيكون خطوة عملاقة في انتصارنا على من سلبنا حقوقنا ويسرق خيراتنا ويتنفس هواءنا النقي. المعركة التي يخوضها قائدنا الرياضي البارع اللواء جبريل الرجوب وبتأيد من رئيسنا وحكومتنا وبتفويض شعبي اقتربت من لحظة الحسم.

رافعين راية التحدي بيد والكارت الاحمر لاسرائيل لطردها من الفيفا باليد الاخرى. الرجوب الفتحاوي الاصيل، والثائر المغوار والفدائي الذي لا يقهر رفض كل محاولات التهديد والترغيب من عدة جهات لثنيه على سحب الطلب الفلسطيني المقدم لاكبر مؤسسة رياضية دولية لتعليق عضوية اسرائيل رداً على ممارساتها المستمرة وحربها الشرسة على رياضتنا ورياضيينا وشبابنا ووضع كافة العراقيل نحو تقدم كياننا الرياضي الشبابي الذي اسسه اللواء واستمر بالدفاع عن وجوده حتى يحقق اهدافه التي بالاساس هي اهداف هذه الامة التي انجبت مثل هذا القائد الوطني الذي خرج من رحم معاناة هذا الشعب الصابر والمناضل والمحب للسلام ايضاً.

اللواء رجوب مصر على موقفه رافضاً خيانة شعبه بالتنازل عن ابسط حقوقه التي كفلتها له المواثيق والاعراف الدولية التي لا تعترف بها اسرائيل. الموقف الشجاع الذي ينم عن شخصية اللواء بحاجة لدعم مستمر حتى موعد الجمعية العمومية للفيفا نهاية هذا الشهر فالحرب ليست حربه بل حربنا، فالكل يجب ان يساهم بهذا المشروع النضالي كل حسب موقعه،المؤسسات الرسمية والشعبية والاعلام، الكل يجب ان يتفرغ لهذه الحرب المصيرية، فالكيل قد طفح وحان الوقت لانتفاضة حقيقية ستفخر بها اجيالنا المقبلة.

يجب ان تتحرك الاسرة الرياضية والدبلوماسية الفلسطينية لتوضيح مطالبنا وحقوقنا المشروعة، وعلينا كأسرة رياضية ان ننظم تجمعاً رياضياً شعبياً في جميع المحافظات دعماً لهذه الخطوة وتأييداً وتفويضاً لقائدنا الرياضي الذي سخر كل امكانياته لفضح ممارسات المحتل ضد شعبنا.

ولننس خلافاتنا الرياضية وانتمائاتنا السياسية ولنقف وقفة رجل واحد في الدفاع عن مصالحنا حتى تحقيق اهدافنا واحلامنا المشروعة، ولنكن خير سند لهذا الرجل الوفي الذي يعلم الله وحده مدى الضغوطات التي تمارس عليه لثنيه عن المضي قدماً في رفع الكارت الاحمر في وجه المحتل واعوانه.

والله من وراء القصد

  • الموضوع التالي

    أتريدونها رياضة ، أم ماذا؟
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    صفقوا لبلاتر الفلسطيني !
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر