الإثنين, 18 يونيو 2018 - 12:24
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 9 دقائق
عنانيات ..
إرفعوا الكرت الأحمر في وجه اسرائيل !!
    منتصر العنانى
    الأحد, 24 مايو 2015 - 00:47 ( منذ 3 سنوات و 3 أسابيع و 4 أيام و 17 ساعة و 36 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. إِتحَادْ رِياضةَ مَدرسيهِ وقَفزهَ نَوعيهَ
  2. أولمبي المدرسي والعهد والوفاء للأسرى العظام
  3. إدانة أنديتها هل تتوقف؟!!
  4. عورتاني شارة دولية ... مفخرة فلسطينية
  5. عتيل زاحفة وبالنصر قادمة
  6. لِلرجوبْ مَبروكْ وتَحيةَ لِمن إنِتخبوكْ ..

 

 

إرفعوا الكرت الأحمر في وجه اسرائيل واصرخوا بأعلى الصوت , جُملة يجب أن تأخذ مكانا هاما بيننا وان نرفع الكروت الحمراء أينما كنا لأننا نرفضها قلباً وقالباً حتى في الرياضة والرسالة الوطنية التي لنا الحقوق كما الحقوق لأي دولة , اسرائيل تنازعنا بهذا الحق الرياضي وتحاول هشمه وقرضه في كل مرة من خلال المعيقات التي تضعها امام الرياضيين في كل مكان وحرمان ومنع وحجز لاعبين وضرب منشآت رياضية وغيرها من الممارسات التي اعتدنا عليها عدا عن الشهداء الرياضيين الذين استهدفتهم وسقطوا دفاعا عن المشروع , هذا الكرت الأحمر الذي يجب ان يُشهر في وجه الأحتلال واسرائيل المغتصبه للحقوق وجاز لنا ان نفتخر وأن ننتصر على هذه الوقاحة التي باتت تعلق نشاطاتنا رهناً بمماساتها , وهنا جاءت الحملة التي يجب أن يٌشارك بها الجميع من رسالة اللواء جبريل الرجوب بضرورة تعليق عضوية اسرائيل في الاتحادات الرياضية ووقفها حتى تُلجم وحتى توقف ما تمارسه ضد رياضتتنا وتتراجع من خلال الضغط الحاصل من هبة رياضية جماهيريه للفت انظار العالم لهذه الممارسات اللاأخلاقية التي تعمد اسرائيل فعلها , ومن هنا التوجه لمحكمة الفيفا وزيارة بلاترلفلسطين هامة وهي صفعه قوية في وجه الأحتلال .

هذا الضغط الحاصل والهبة الرياضية يجب ان يتشارك الجميع في لفظ ما ترسمه اسرائيل من مخططات لضرب الرياضة الفلسطينية وفشلت في ذلك أو تمرير ما يطابق مزاجاتها وقوانينها التي تضعها .

رفع الكرت الأحمر أصبح واجباً فلسطينيا حتى ننهي هذه الممارسات إما بوقف الأتحادات الأسرائيلية وتجميدها في المحافل الدولة والعالمية واما الابقاء على نفس الأستمرارية بتحقيق ذلك بفضح متواصل حتى يكون لنا رياضة نظيفة وغير مشوهة من الأحتلال وان يكون لرياضيينا الحرية الكاملة في التنقل والأستضافة لرياضي العالم دون قيد أو شرط كما هو الاسرائيلي يٌمارس الرياضة بحرية وإما التقييد والتجميد وأما المواصلة في رفع الكرت الأحمر , وهنا نقول لبلاتر الداعم لقضيتنا الرياضية اهلا بك في فلسطين ورياضييها يريدون حلا نهائيا لا عودة حتى لجم اسرائيل !!

Anani.montaser@gmail.com

  • الموضوع التالي

    أتريدونها رياضة ، أم ماذا؟
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    صفقوا لبلاتر الفلسطيني !
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر