الأحد, 17 نوفمبر 2019 - 09:01
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و دقيقتين
منتدى الرواد يكرم السيدتان ايفون فرح ويسرى البربري و رجل الاعمال "ابراهيم البربري"
الثلاثاء, 02 يونيو 2015 - 00:30 ( منذ 4 سنوات و 5 شهور و أسبوعين و يومين و 4 ساعات و )

    روابط ذات صلة

  1. منتدى الرواد يستعد لتنظيم حفل ترفيهي للأيتام والمسنين
  2. مجلس إدارة منتدى الرواد يلتئم ويبحث افكار جديدة لتطبيقها وفق اهدافه
  3. منتدى الرواد حقيقة ساطعة كالبرق
  4. النجاح يغلف مهرجان الوفاء للراحل خماش في ذكرى السنوية الأولى لرحيله
  5. منتدى الرواد يكرم عالم الرياضة
  6. عطاء الرواد صنع لنا الأمجاد
  7. منتدى الرواد يكرم ثلاثة نجوم في محافظة رفح
  8. احتفال منتدى الرواد بالعيد الوطنى للرياضة

فلسطين/الدائرة الاعلامية للمنتدى/

نفذ منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينية عصر الاثنين زيارتين, حيث كرم لأول مرة العنصر النسوي ضمن البرنامج الوطني الرياضي للمنتدى للاحتفاء بيوم الرياضي الفلسطيني والذي صادف السادس من نيسان ابريل, لتكريم قادة ورواد الحركة الرياضية والكشفية و رواد الرياضة المدرسية وقيادات العمل الوطني الرياضي وشريحة القادة الشهداء.

وفي الزيارة الاولى قام الوفد بتكريم مؤسسة الحركة الكشفية في فلسطين المعلمة الرياضية الكبيرة "إيفون فرح", وكان في استقبال الوفد لفيف من عائلة فرح و صديق العائلة الحاج معمر بسيسو احد اعلام الرياضة الفلسطينية.

و قدم علي ابو حسنين رئيس منتدى رواد الحركة الرياضية, شكره إلى الرياضية الكبيرة "إيفون فرح" على الاستقبال الحار, مشيراً أن المنتدى يتشرف بتكريمها كأول سيدة ضمن البرنامج التكريمي المعد من قبل المنتدى للرواد وإلى جانبها المرحومة "يسرى البربري".

وأضاف ابو حسنين ان تكريم "فرح" يأتي من إيمان المنتدى بالدور الريادي والطليعي الذي لعبته المرأة إلى جانب الرجل في تطوير ونهوض الحركة الرياضية في أحلك الظروف والمراحل.

وبين ابو حسنين أن "فرح" لها بصمات واضحة في الاعمال الوطنية والكشفية والوطنية والاجتماعية, معبراً عن سعادته الكبيرة بتواجد معمر بسيسو أحد أعلام الرياضة الفلسطينية وهو احد أبرز الشخصيات التي عاصرت وعملت إلى جانب المناضلة "فرح" في حقل التعليم والحركة الكشفية الفلسطينية.

واستعرض ابو حسنين اهداف و رؤية المنتدى, مشيراً أن المنتدى يعمل بعيداً عن أي تجاذبات سياسية ويفخر بهذا النهج الذي يعبر عن تكاملية العمل من اجل شيء واحد وهو النهوض بالرياضة الفلسطينية.

وفي ختام حديثه اعلن ابو حسنين عن منح الرياضية والقائدة الكشفية الكبيرة "فرح" العضوية الشرفية للمنتدى.

بدوره أشاد الرياضي الكبير معمر بسبسو بتاريخ زميلته الرياضية "فرح" موضحاً أنه يستذكر دوماً أبرز المحطات التي عملها إلى جانبها بتلك الحقبة التي تعتبر العصر الذهبي للرياضة الفلسطينية.

و اوضح بسيسو ان "فرح" كانت ملكة العروض الرياضية, لافتاً إلى ان الرياضة الفلسطينية كانت تعاني من اقامة الدورات التدريبية والتأهيلية, ولكن الحركة الرياضية كانت تشق طريق النجاح في كل المراحل والمحطات.

 

وهنأت "ايفون فرح" منتدى الرواد, بعد أن رحبت بالحضور, على الفكرة الرائعة التي تبلورت واقعاً ملموساً على الأرض وأصبحت ذات صدى تحمل في جعبتها تطلعات ورؤية مستقبلية ستفيد الأجيال المقبلة, وبينت أنها تتابع كافة اخبار المنتدى منذ تكوينه وهي سعيدة جداً بهذا التجمع.

واوضحت "فرح" انها دخلت مجال العمل الرياضي عام "1958" من خلال التعليم بتخصص التربية الرياضية ويرجع الفضل لها في الابداع إلى تشجيع اخيها الأكبر "رفيق" منوهة إلى اهم مفاصل العمل والانجازات التي تحقق لها على مدار تاريخها الرياضي, حيث شغلت العمل كأول مفتشة تربية رياضية على مستوى فلسطين للبنات.

واكملت "فرح" الحديث عن انجازاتها وقالت أنها كانت مسؤولة النشاط الرياضي في قطاع غزة, إلى جانب انها مؤسسة الحركة الكشفية في فلسطين بجانب الرياضي الكبير معمر بسيسو, كما انها تقلدت العديد من المناصب و حققت العديد من الانجازات على مدار رحلة عمل طويلة مثلت خلال المرأة في العديد من المحافل والمؤتمرات والدورات.

وتمنت "فرح" في ختام حديثها التوفيق والنجاح لفكرة منتدى رواد الحركة الرياضية وان تتوسع, داعية كل من قد في حقل العمل الرياضي إن ينتمي للرواد من اجل تعزيز الفكرة لتسهم في تطوير الحركة الرياضية.

 

كما كرم وفد المنتدى في الزيارة التالية المرحومة المربية الفاضلة "يسرى البربري", و ابن أخيها "إبراهيم البربري" رئيس مجلس إدارة شركة البربري للمحروقات, الذي كان في استقبال الوفد.

وقال علي ابو حسنين ان المنتدى جاء إلى بيت عائلة البربري لتكريم نجمين رياضيين لهما بصمات واضحة, الأول للمربية الفاضلة المرحومة "يسرى البربري", التي ترك إرث رياضي وثقافة يحتذها بها لتكون قدوة للأجيال القادمة من خلال العطاء الغير محدود والفكر الوطني الذي تمتعت به المرحومة "يسرى", مشيراً أنها كانت سيدة مكافحة سخرت جل اهتمامها من أجل خدمة فلسطين.

ولفت ابو حسنين أن بصمات المرحومة "يسرى" لم تكن فقط على الجانب التربوي, بل إلى ابعد من ذلك على المستوى السياسي أيضاً والاجتماعي, موضحاً ان هذا التكريم أقل ما يمكن ان يقدمه المنتدى إلى روح الفقيدة "يسرى", مبيناً أن الفقيدة كانت تحمل فكر و رؤية طليعية للعمل المنظم الذي انعكس على الرياضة بالإيجاب وعزز مكانتها في تلك الحقبة الزمنية.

وأضاف ابو حسنين ان  النجم الثاني لتكريم عائلة البربري رجل العطاء "ابراهيم البربري" الذي سخر كل امكانياته لخدمة الرياضية الفلسطينية وقدم كل ما بوسعة من اجل تطويرها.

وكشف ابو حسنين أن البربري لم يتردد في تقديم الدعم لتوفير كافة إمكانيات الدائرة الاعلامية للمنتدى من ادوات واجهزة الكترونية, مقدماً له الشكر, على هذا الوفاء للأسرة الرياضية كونه جزء لا يتجزأ من منظومة العمل الرياضي.

من جانبه رحب ابراهيم البربري بوفد المنتدى, مشيراً أن هذا التكريم له و لعمته هو وسام عز للعائلة, واستكمالاً للتكريم الذي حظيت به من السيد الرئيس الراحل ياسر عرفات "ابو عمار" الذي منحها "نوط القدس", مضيفاً أنه فخور بإنشاء منتدى رواد الحركة الرياضية الفلسطينية واصفاً الفكرة بالعظيمة والرائعة, لأنها تعمل من اجل هدف واحد وهو النهوض بالرواد الأوائل للحركة الرياضية وهذا يعطي الثقة لكل الرياضيين وللأجيال القادمة لتتخذ القدوة من اسلافهم.

واعرب عن استعداده لمواصلة دعم أي فكرة من شأنها النهوض وتطوير الرياضة الفلسطينية, مبيناً ان ما زاد سعادته ان المنتدى يعمل بعيداً عن منظور الحزبية الضيقة التي ارهقت الرياضة الفلسطينية وأدت إلى تراجعها.

وشكر "البربري" المنتدى على لمسة الوفاء لعمته المرحومة وله, املاً دوام التوفيق والنجاح لمسيرة عمل المنتدى.

  • الموضوع التالي

    اتحاد الكرة يجدول الاسبوع الاول من دوري الاحتراف الجزئي
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    شاهد .. البوم صور مواجهة خدمات خانيونس والصداقة
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر