الأربعاء, 20 يونيو 2018 - 16:02
آخر تحديث: منذ 16 ساعة و 55 دقيقة
بطل بناء الاجسام ليث عمر الجاسر ..نأمل من اللواء رجوب ان يأخذ بيد ابطالنا الى منصات التتويج الدولية
الأربعاء, 01 يوليو 2015 - 02:16 ( منذ سنتين و 11 شهر و أسبوعين و 6 أيام و 6 ساعات و 16 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. أسود القوات تتألق في بطولة فلسطين لكمال الاجسام
  2. محمد مرار يخطف الأنظار وينتزع بطولة فلسطين للناشئين بإقتدار
  3. تحديد موعد إقامة بطولة فلسطين لكمال الأجسام للعام 2013
  4. ليث الجاسر يحقق بطولة الناشئين 2013 بلعبة كمال الأجسام
  5. اتحاد كمال الأجسام ينظم بطولة الراحل د.رمزي جابر للناشئين
  6. بطولة "الشهداء" لكمال الاجسام للناشئين في العاشر من مايو

 

اريحا / خالد عمار

يستعد بطل فلسطين في بناء الاجسام ليث عمر الجاسر للمشاركة في البطولة الدولية في تايلند وتمثيل فلسطين في هذه الرياضة التي تعاني من غياب الاهتمام من المسؤولين في اتحاد اللعبة ويعول كثيراً على حرص ودعم رئيس اللجنة الاولمبية اللواء جبريل رجوب في الاهتمام بهذه اللعبة في الوطن والاخذ بيد ابطالها الى البطولات العربية والعالمية لتكون فلسطين بقوة كما الالعاب الاخرى .

وفي  لقاء حصري مع راديو " النورس " وصحيفة " القدس الرياضي " تحدث ليث عمر الجاسر ابن مدينة قلقيلة وطالب حقوق في جامعة النجاح السنة ثالثة عن بداية مسيرته مع هذه الرياضة قائلاً" منذ صغري و انا اعشق رياضة كمال الاجسام و خاصة ان والدي احد المشاركين و الهاوين لهذه الرياضة العالمية و الذي دفعني و شجعني ايضاً عندما كنت اشاهد اجسام ابطال العالم في هذه الرياضة و انا اتتوق لأكون بطل في رياضة كمال الاجسام  في يوم من الايام ، وقد بدأت السير نحو هدفي بإصرار و ارادة  ، وانضممت الى اول نادي كمال اجسام  و انا لم اتجاوز بعد ال 15 من عمري وهذه كانت بداياتي  في تحقيق طموحي و ممارستي لهذه الرياضة التي استمر فيها الى الان ، وخلال السنوات الماضية شاركت في بطولتين لكمال الاجسام وحصدت المرتبة الاولى .

وقال ليث عن بناء الاجسام " رياضة كمال الاجسام ليست سهلة و بحاجة الى اهتمام كبير في جميع تفاصيلها  وليس فقط على صعيد الالعاب و التمارين الرياضية و انما ايضاً يجب التركيز على الجانب التغذوي و الصحي و ان يكون هناك برنامج غذائي دقيق و مفصل و بأشراف امهر المدربين و الخبراء و بالتالي فان خبرة اللاعب في هذا المجال غير كافية و انما يجب الاحتكاك و اكتساب الخبرات من مختصين ومن هم اكثر كفاءة و التعلم و اخذ العبر من تجارب الآخرين ، و لذلك انا حالياً اتتلمذ و اتدرب تحت اشراف المدرب الكبير و البطل  امين فهمي ، المسؤول عن برنامجي الغذائي و الرياضي وعن ادق التفاصيل الاخرى المتعلقة بهذه  الرياضة الرائعة ، مشيراً الى ان ابرز مفاصل هذا البرنامج عدم السهر و النوم باكراً من اجل الاستيقاظ باكراً ، و تناول 6 وجبات من الطعام يومياً على الاقل موزعين على فترات و ساعات اليوم ، و يجب ان تحتوي كل وجبة على مغذيات رئيسية مثل البروتين و الكربوهيدرات بكميات مدروسة ، فعلى سبيل المثال نتناول على وجبة الفطور البيض ( 10 بيضات ) و الحليب و الشوفان بالإضافة الى الكورن فليكس ، اما الوجبات الاخرى فإنها  تحتوي عادة ًعلى صدور دجاج و لحوم خالية من الدهون و اسماك طازجة و احياناً نتناول ارز محضر بطريقة صحية تتضمن خضراوات مسلوقة و فواكه .

وعن برنامجه في شهررمضان المبارك قال ليث ان لاعب بناء الاجسام يجب ان يواظب على برنامج دائم وفي شهر رمضان نحاول تعويض نقص الوجبات ما بعد الفطور و يجب الابتعاد قدر الامكان عن الزيوت و المقالي ،ونقوم بمراقبة العضلات باستمرار و يختلف نمو العضلات و شكلها من فترة الى اخرى فعلى سبيل المثال فترة التنشيف او حرق الدهون تختلف عن فترة التضخيم التي يدخل بعض السوائل و الدهون الى الجسم فيها بسبب اختلاف طبيعة الطعام المتناول .

واوضح البطل ليث عمر الجاسر ان رياضة كمال الاجسام مكلفة جداً و تحتاج على الاقل في اليوم الواحد من  80 - 100  شيكل كمصروف يومي بالإضافة الى 50 شيكل مكملات غذائية و بروتينات يحتاجها الجسم عند ممارسة هذه الرياضة و أي خلل او عدم التزام في البرنامج الغذائي و الرياضي سيؤثر بكل تأكيد على عضلات الجسم و شكله وسينعكس سلباً عليه ، اما على صعيد النوادي فهي بحاجة الى تجهيزات عالية و  الآلات رياضية متطورة  و هذا بحاجة الى امكانيات مادية كبيرة   .

وقال " نحن احياناً قد نفتقر الى الخبرة في هذا المجال و هناك اسرار مهمة و خفايا لرياضة كمال الاجسام لا نعلمها و يخفيها البعض عنا ، و الاحتكاك و العلم و الاستفادة من خبرات الابطال العالميين امر مهم جداً و يرفع من مستوى التطور في هذه الرياضة بأقل وقت و جهد ، وهذا ما حدث في البداية عندما تعلمت من المدرب قصي تيم و الذي كان له فضل ودور في تطوري و حصولي على المراتب الاولى في البطولتين التي شاركت فيهما ، و الآن اتدرب تحت اشراف المدرب و البطل العالمي امين فهمي ، مشيراً الى ان  فترات التدريب مدتها تختلف من مرحلة الى اخرى ففي الجزء الاول من التحضيرات لأي بطولة ندخل في فترة تسمى التضخيم يكون فيها ساعات التدريب تتراوح ما بين 1 1.5 ساعة فقط لمرتين في اليوم حتى لا ترهق العضلة و يتحول البناء الى هدم ، اما الجزء الثاني هو ما يسمى بمرحلة التنشيف .

ويقول ليث عمر الجاسر ان اول بطولة شاركت فيها كانت في مخيم عسكر و حصلت على المرتبة الاولى فيها على وزن اقل من 80 كيلو  وهذا الانجاز شجعني لكي اتابع مسيرتي و اشارك في البطولة التي تلتها و التي اقيمت في مخيم الجلزون  العام الماضي و حصل على المركز الاول ، اما على صعيد البطولات العالمية فسيكون لي مشاركة في بطولة عالمية ستقام بشهر 11 تشرين الثاني من العام الحالي ستقام في تايلند وآمل ان يكون هناك رعاية لهذا المشاركة من الجهات المختصة ، لانه وللأسف الشديد هناك اتحاد عام لرياضة كمال الاجسام تحت ادارة اللواء نزيه نعيرات لكنه هناك أي يوجد دعم لأبطال هذه الرياضة ، وهذا ما يفسر تدني مستوى رياضة كمال الاجسام في فلسطين و تقلص مشاركتنا الخارجية بسبب الاهمال و انعدام الدعم وعدم توفير ما هو لازم  للإتحاد العام لهذه الرياضة ولابطال رياضة كمال الاجسام بشكل عام .

وشدد البطل ليث عمر الجاسر على ضرورة الرعاية و الدعم قائلاً " المطلوب من الاتحاد العام لهذه الرياضة الدعم المادي لأن رياضة كمال الاجسام مكلفة جداً و ابطالها يحتاجون الى مساندة و متابعة مستمرة من اجل الحفاظ و ضمان الاستمرارية بها و رفع مستوى اللاعب و التطور اكثر فأكثر من اجل الوصول الى العالمية كما و نتمنى من الاتحاد ان ينظم معسكرات تدريب خارجية لأنها مهمة لصقل اللاعب الفلسطيني و زيادة خبراته و امكانياته الجسمانية و المعرفية عبر احتكاكه بلاعبين آخرين و ابطال عالميين  من دول اخرى ، و اتأمل ان يكون هناك تنظيم بمستوى عالي للبطولات التي تقام على المستوى المحلي و ان يكون التحكيم افضل و اعلى من المستوى الحالي .

وقال ان البطولة العالمية التي ستقام في تايلند  تشرين ثاني القادم ويشرفني تمثيل وطني فلسطين لا تزال تفتقر الى الراعي الرسمي من جهات مسؤولة او شركات خاصة رغم انها لعبة فردية تكلفتها لا تقارن مع الالعاب الجماعية ، وانا اتمنى ان يكون هناك دعم حقيقي و اهتمام اكبر في رياضة كمال الاجسام من اجل إنجاح مسيرتي الرياضية و ايصال رسالتنا الفلسطينية عبر هذه الرياضة الرائعة و تحقيق ما لم تستطع السياسة على مدار السنوات السابقة من تحقيقه وأناشد رئيس اللجنة الاولمبية اللواء جبريل رجوب الذي نقل كرة القدم الفلسطينية الى العالمبية ان يأخذ بيد كمال الاجسام وابطالها الى منصات التتويج الدولية . وفي مداخله له قال محرر " القدس الرياضي " الزميل منير لراديو " النورس " ان من الضروري جداً الاهتمام بهذه اللعبة رغم انها مكلفة ، فهذه اللعبة بحاجة الى قدر اكبر من الدعم و المساندة و يفترض على الكثير من المؤسسات و الشركات و الجهات الاخرى ان ترعى مثل هذه اللعبة و اللاعبين الذين يمارسونها ، مضيفاً ان كمال الاجسام لعبة مهمة جداً و قديمة عالمياً نشأت  في لندن عام 1890 , و المصريين هم اول من ادخلوها الى العالم العربي اوائل و اواسط الاربعينيات وتختلف مسمياتها من دولة الى اخرى فهناك من يسميها ببناء الاجسام مثل دول الخليج و الاردن و الامارات و هناك من يطلق عليها اسم كمال الاجسام مثل دول بلاد الشام و مصر وهناك من يسميها بالتربية البدنية مثل البحرين , وهناك اكثر من 10 مليون لاعب من حول العالم يمارسون هذه اللعبة و حوالي اكثر من 500 الف نادي يدرب هذه الرياضة العريقة حول العالم  .

  • الموضوع التالي

    اتحاد الكرة يجدول الاسبوع الاول من دوري الاحتراف الجزئي
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    شاهد .. البوم صور مواجهة خدمات خانيونس والصداقة
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر