السبت, 20 يوليو 2019 - 21:29
آخر تحديث: منذ ساعتين و 56 دقيقة
مصطفى نجم .. كيف تجاوز المغازي وحصد النقاط؟
الأربعاء, 13 يناير 2016 - 12:08 ( منذ 3 سنوات و 6 شهور و 6 أيام و 21 دقيقة )

مصطفى نجم

    روابط ذات صلة

  1. تأهل الصداقة و"البحرية" لنصف نهائي كأس غزة
  2. تأهل الصداقة و"الثوار" و"البحرية" والجماعي لدور الـ 16
  3. الثوار يحتلون الوصافة مؤقتاً بدوري أوريدو الممتاز
  4. الصداقة يؤمن بقاءه بالدوري الممتاز وهبوط خدمات خانيونس
  5. الصداقة يصعق الشجاعية بهدفين ويحقق فوزاً هاماً بدوري أوريدو الممتاز
  6. نادي فلسطين بطلاً والصداقة وصيفاً في غزة وأندية القدس تسيطر بالضفة
  7. تقرير مباراة خدمات النصيرات والصداقة
  8. هدفى مواجهة الصداقة والشاطئ (مع الملخص)
  9. ملخص مباراة شباب رفح والصداقة
  10. المزين يقود تدريبه الأول مع الصداقة
  11. عدسة سعيد الكيلاني .. الصداقة يزعزع صدارة الرياضي بثنائية
  12. الصداقة يحتفل بفريقي الطائرة والقدم

كتب أشرف مطر:

على مدار الأيام السابقة، كان هَمْ المدير الفني للصداقة الكابتن مصطفى نجم ينصب على كيفية تجاوز لقاء المغازي الصعب، في أولى لقاءات مرحلة الاياب من دوري الوطنية موبايل لأندية المحافظات الجنوبية، والذي انتهى لصالح الصداقة بهدفين مقابل هدف واحد، ليحافظ على المركز الثاني برصيد 24 نقطة، ويصبح على بعد نقطة واحدة من خدمات المتصدر والذي وقع في فخ التعادل الايجابي بهدف لمثله أمام الهلال المتذيل.
الكابتن مصطفى نجم، طالب الادارة قبل انطلاق مرحلة الاياب باقامة لقاء ودي على ملعب الدرة، من أجل التعرف على الملعب وكيفية التعامل مع أرضية الصعبة والتي يشتكي منها كل من يلعب عليها، وبالفعل لبت الادارة هذا المطلب ونجح الفريق في عقد لقاء ودي مع خدمات البريج خلال فترة التوقف، حيث استغل المدير الفني هذا الأمر باقامة وجبة تدريبية كاملة، وايضاً اعطاء الفرصة بالنسبة للاعبين الاحتياط للتعرف عليهم، وتحسباً لأي ظرف طارئ قد ينجم خلال هذا اللقاء.
وخلال اللقاء، يوم السبت حدث مع الصداقة مع كان يخشاه المدير الفني نجم، وهو تلقي هدف مبكر يربك الحسابات، وبالفعل تمكن المغازي من خطف الهدف الأول برأس ثائر ابو عبيدة، وتعقدت مهمة الصداقة، الذي ظهر مرتبكاً طوال فترات الشوط الأول.
في الشوط الثاني كان الأمر مختلفا تماماً، وهُنا كان جاءت تدخلات المدير الفني، الذي طالب لاعبيه اولاً بالضغط الكبير على لاعبي المغازي وحرمانهم من امتلاك الكرة، واستغلال الجانب البدني العالي بالنسبة لهم، وثانياً تغيير طريقة اللعب، عبر اللعب برأسي حربة صريحين بوجود احمد سلامة إلى جانب محمد بلح الذي لعب كرأس حربة وحيد في الشوط الأول، حيث واجه صعوبات كثيرة امام ثلاثي دفاع المغازي ابراهيم النتيل ومحمد أبو ظاهر وعلاء شلتوت، وفي نفس الوقت فتح الأطراف بدخول صائب ابو حشيش في المحور الأيمن، وانتقال عبد الرحمن المنايعة للجانب الأيسر بدلاً من قلب الوسط، وبعدها اشراك محمد ابو توهة كلاعب وسط مهاجم إلى جانب أيمن الهندي.
وكل هذه التغييرات غيرت تماماً مجرى اللقاء، فاندفع الصداقة بشكل هجومي كبير وبزيادة واضحة في العدد، وكان من الطبيعي ان يدرك البديل أحمد سلامة التعادل بضربة برأس جميلة، واستمراراً لحالة التفوق ترجم أيمن الهندي مجهوده الكبير بتسديدة زاحفة رائعة أسفرت عن الهدف الثاني وهو هدف الفوز، فطالب بعدها نجم لاعبيه بالتوقف واغلاق المساحات واضاعة ما تبقى من وقت بشكل ايجابي، بعدما حقق الهدف الذي جاء من أجله، وهو الفوز وحصد النقاط الثلاث.

المصدر : صحيفة الأيام

  • الموضوع التالي

    سـعـيـد أبـو الـطـاهـر : جماهير الأمعرى سترى ما تنتظره وتتوقعه
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    الصداقة يتوج بكأس سوبر الطائرة على حساب خدمات جباليا
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر