الأحد, 24 يونيو 2018 - 06:13
آخر تحديث: منذ 6 ساعات و 14 دقيقة
ماذا يحدث في إتحاد الشجاعية؟!
السبت, 23 يناير 2016 - 02:45 ( منذ سنتين و 5 شهور و 10 ساعات و 57 دقيقة )

    روابط ذات صلة

  1. ضربات الترجيح من مباراة إتحاد الشجاعية وشباب جباليا
  2. اهداف مباراة المشتل وإتحاد الشجاعية
  3. هاتريك أبو مراحيل يعكر احتفالات شباب خانيونس بلقب الدوري
  4. الشجاعية يفرض التعادل على خدمات رفح ويتوج شباب خانيونس بلقب الدوري
  5. اهداف مباراة خدمات الشاطئ و اتحاد الشجاعية
  6. أهداف مباراة إتحاد الشجاعية وشباب رفح
  7. احتفالات جماهير إتحاد الشجاعية بالفوز على شباب خان يونس
  8. "هاتريك" علاء عطية في جماعي رفح
  9. انفراد.. ضربات الجزاء بين الشجاعية وهلال غزة بنصف نهائي بيبسي
  10. صور مباراة إتحاد الشجاعية وجماعي رفح
  11. صور مباراة شباب رفح وإتحاد الشجاعية
  12. عدسة سعيد الكيلاني .. الشجاعية ينتقل لدور الـ16 على حساب الحوانين

غزة - بال جول:

بشكل غير مسبوق، تدهورت نتائج اتحاد الشجاعية في بطولة دوري الوطنية موبايل لكرة القدم في غزة، وفقد "المنطار" بنسبة كبيرة فرصته في المنافسة على اللقب، الذي توّج به عن جدارة واستحقاق في الموسم الماضي.

نتائج الشجاعية في الدوري الحالي تثير الدهشة والغرابة، إذ لم يكن أكثر المتشائمين من جماهير ومحبي الفريق الأخضر يتوقّع أن يصل الحال بالفريق إلى احتلال المركز السابع، والفشل في تحقيق أي فوز على مدى ست جولات.

آخر فوز حققه الشجاعية يعود إلى 31 أكتوبر من العام الماضي، أي قبل نحو ثلاثة أشهر، ولم يغيّر تعيين النجم المخضرم صائب جندية كثيراً من واقع الفريق، بعد استقالة المدرب المخضرم نعيم السويركي.

ما يثير الغرابة هو أن الشجاعية يضم في صفوفه حالياً نفس الأسماء التي توّجت بثلاثية الدوري والكأس والسوبر، وكانت قريبة من تحقيق انجاز كبير بالتتويج بلقب كأس فلسطين، لولا الخسارة الدراماتيكية أمام أهلي الخليل.

والأغرب من ذلك أن صفوف الفريق تعززت بعدد من اللاعبين المميزين الذين يعدّون من الأفضل في غزة حالياً، ولا يختلف اثنان أن الشجاعية يضم في الوقت الراهن أفضل فريق على الإطلاق في غزة، إذا ما سردنا أسماء اللاعبين الذين يضمهم الفريق.

النقطة الوحيدة التي قد يجمع البعض على أنها كانت عاملاً وأحد الأسباب وراء تدهور نتائج الفريق هي غياب اللاعب القناص يسار الصباحين عن الفريق في مرحلة الإياب من بطولة الدوري، لكن ومهما كانت نجومية الصباحين، فلا يمكن أن يكون غيابه مؤثراً إلى هذا الحد، هذا فضلاً عن أن النتائج لم تكن جيدة حتى في وجوده خلال مرحلة الذهاب.

ما هو مؤكد أن الفريق دفع غالياً ثمن تصرفات قلة قليلة من جماهيره بعدما تسببت في نقل عدة مباريات هامة للفريق، والملاحظ أن معظم تلك المباريات لم يحقق فيها الفريق نتائج جيدة، وتكرار تلك النتائج عمّق الأزمة التي يعيشها "المنطار"، ليجد نفسه في دوامة يعجز عن الخروج منها.

قوة الشجاعية تعني قوة الدوري في غزة، وتراجع مستوى الفريق سيقلل بالتأكيد من مستوى التنافسية في البطولة، ويبدو فعلاً أن الأمور انتهت بالنسبة له، بعد تصريح المدرب صائب جندية بأن حلم التتويج بالدوري تلاشى تماماً، وأن طموحه احتلال مركز جيد في نهاية البطولة.

ما جرى لحامل لقب الدوري لا يجب أن يمر مرور الكرام، والمطلوب من المسؤولين جميعاً في النادي التدارس بشأن الأسباب التي أدت لهذا التدهور في النتائج، واستخلاص العبر من أجل العودة سريعاً إلى الوضعية التي تليق بهذا النادي الكبير.

أما جماهير "المنطار" فهي مطالبة بأن لا تكون سيفاً مسلّطاً على فريقها، وعلى رابطة مشجعي النادي القيام بدورها في توعية الجماهير، لضمان عدم تكرار ما حدث في هذا الموسم، والبدء من الآن في التشجيع بصورة مثالية بعيداً عن التعصّب الذي لا يأتي إلا بنتائج عكسية.

  • الموضوع التالي

    الجزائر التي في خاطري..مع فلسطين ظالمة ومظلومة !
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    جنون الساحرة المستديرة يصيب المشجعين في غربتهم
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر