الأحد, 24 يونيو 2018 - 05:57
آخر تحديث: منذ 5 ساعات و 59 دقيقة
العبيدية .. صاحب الانتصارات العَشْرة على عتبات التأهل للاحتراف الجزئي
الخميس, 28 يناير 2016 - 13:22 ( منذ سنتين و 4 شهور و 3 أسابيع و 4 أيام و 10 ساعات و 35 دقيقة )

شباب العبيدية

    روابط ذات صلة

  1. "عسكر" يهبط رسميا من الدرجة الأولى بخسارته أمام العبيدية
  2. العبيدية يتقدم بهدفين ويتلقى مثلهما أمام العربي بيت صفافا
  3. "ردايدة" يجري عملية قلب مفتوح بنجاح

كتب -  إسماعيل حوامدة

لأن الموقع الطبيعي للفريق أن يكون بين الكبار، ولأن تلك العودة بحاجة لإرادة كبيرة، فكان من الطبيعي أن تحضر النتائج اللافتة التي بات خلالها فريق شباب العبيدية قاب قوسين أو أدنى من التأهل لدوري الدرجة الأولى (الاحتراف الجزئي) عن منطقة الجنوب، الذي يتنافس فيه ثمانية أندية.

العبيدية وقبيل انطلاق الجولة «11» يغرد وحيدا في القمة برصيد «30» نقطة جعلت مسألة التأهل للاحتراف الجزئي على الأبواب، فحسم قمة البطولة أمام بيت أمر في الجولة الماضية وبثلاثية، جعل من موضوع التأهل وحسم بطاقة الجنوب، أشبه بالمحسوم للكتيبة الصفراء. إذ إن ما يتحقق اليوم للعبيدي، يعتبر إنجازا غير مسبوق، ففي عشر مواجهات خاضها الفريق، تمكن من تحقيق الانتصارات العشر، فبالعلامة الكاملة، يسير أبناء الكتيبة الصفراء بثبات صوب الاحتراف الجزئي.

المواجهة العاشرة للفريق الأصفر كانت حاسمة ومصيرية، وذلك لأنها حملت أهميتها بأن جمعت العبيدية مع وصيف البطولة فريق بيت أمر، ففارق النقاط كان ستة، وخسارة العبيدية كان يعني اشتعال المنافسة من جديد، فكانت مواجهة بست نقاط، بل إنها مواجهة الموسم للفريقين، فكان أصحاب الصدارة على الموعد، وحسموا أمر القمة، وحافظوا على السجل نقيا من الهزائم أو حتى التعادلات، فالعلامة الكاملة ظلت العنوان، وحسم التأهل بات مسألة وقت، فمواجهة قادمة أمام بيت فجار، في اليوم الأخير من هذا الشهر، قد تحمل بشائر التأهل الرسمي، خاصة إذا ما تعثر بيت أمر الذي يواجه بدوره متذيل اللائحة فريق الرماضين.

العبيدية يقودها المدرب الشاب ولاعب الفريق السابق معتصم العيساوي، الذي يصنع بما يحقق من إنجازات، مستقبلا واعدا لمدرب سيكون له بصمة كبيرة، كيف لا وهو من يصنع الإنجاز التاريخي للصُفُر، وكيف لا والفريق يمتلك أسماء متميزة من أبناء البلدة، ناهيك عن لاعبي التعزيز المتميزين، أحمد علان وشادي علان، واللاعب الكرمي أسامة الزبدة الذي يمثل الفريق للموسم الثاني على التوالي.

فهل يستطيع العبيدية المحافظة على الرقم التاريخي الذي وصل إليه، أم أن مفاجآت الأمتار الأخيرة ستكون حاضرة، أمر يستبعده الكثيرين، لأسباب عدة، أبرزها الروح التي عانقت الفريق، والتي ساهم مدرب الفريق العيساوي في جزء كبير منها، بالإضافة إلى الرعاية الإدارية التي يقودها القدير محمود خليفة، كلها عوامل تشير إلى حجز العبيدية أول بطاقات التأهل للاحتراف الجزئي.

المصدر : جريدة الأيام

  • الموضوع التالي

    نهــاية رجــل شــجاع
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    غزة : اتحاد الكرة يحدد موعد ومكان المباريات المؤجلة من الجولة الماضية
      رياضة محلية
      1. غرد معنا على تويتر