الثلاثاء, 18 يونيو 2019 - 01:58
آخر تحديث: منذ 23 ساعة و
فيديو | الفدائي الأولمبي يعيش أجواءً تاريخية في انتصاره على شقيقه الجزائري
الأربعاء, 17 فبراير 2016 - 19:05 ( منذ 3 سنوات و 3 شهور و 4 أسابيع و يوم و 5 ساعات و 22 دقيقة )

ابو ناهية لحظة احرازه هدف الفوز فى المرمى الجزائرى

    روابط ذات صلة

  1. الجزائر تختتم استعداداتها لأمم إفريقيا بالفوز 3-2 على مالي
  2. فلسطين تودع كأس آسيا بعد فوز عمان على تركمنستان
  3. رسمياً المنتخب الفلسطيني يودع كأس آسيا
  4. الفدائي يقترب من توديع كأس آسيا
  5. مدرب الفدائي يلقي اللوم على نقص الخبرة ويؤكد على رضاه عن الأداء
  6. الفدائي يتعادل مع الأردن ويحافظ على أمله في كأس آسيا
  7. مشاجرة مصرية جزائرية على الهواء
  8. ثلاثية إيرلندا في مرمى الجزائر
  9. هدف الجزائر في الإمارات (1-0)
  10. مراد مغني يغيب عن الجزائر في المونديال
  11. مباراة الجزائر وايرلندا
  12. مباراة الجزائر والإمارات الودية

الجزائر – دائرة الإعلام بالاتحاد - في مشهد مغاير عن كافة طقوس مباريات كرة القدم في العالم، الجمهور الجزائري يطلق الصافرات أثناء استحواذ منتخب بلاده على الكرة، ويستخدم الأهازيج التشجيعية إذا ما انتقلت الكرة لمنتخبنا الأولمبي، والهدوء لم يدخل مدرجات ملعب 5 جويلية طوال 90 دقيقة، وحضور يقارب 90 ألف متفرج في مشهد مشابه لنهائي كأس الأمم الإفريقية عام 1990 بين الجزائر ونيجيريا، أو نهائي دوري ألعاب البحر المتوسط بين محاربي الصحراء وفرنسا عام 1975، فاختفت الممرات وتحول كل ركن في الملعب لمقعد من شدة الاكتظاظ، في المباراة التاريخية التي حقق فيها منتخبنا الفوز بهدف نظيف سجله أحمد أبوناهية في الشوط الثاني، لكن الفائز الحقيقي القضية الفلسطينية بسبب الدعم الجزائري قيادةً وحكومةً وشعباً.

منتخبنا الأولمبي دخل مسرح اللقاء قبل ساعة كاملة، واختار السجود في دائرة المنتصف في لقطة مشابهة لمشهد السجود أثناء افتتاح ستاد الشهيد فيصل الحسيني بضاحية الرام بالقدس عام 2008، وتحية خاصة بالطواف في كافة أرجاء الملعب أجبرت الجماهير على رفع الأعلام ومنها علم يفوق طوله 20 متراً أعد خصيصاً لهذا الحدث التاريخي.

جماهير الخضر صدحت حناجرها بالنشيد الوطني الفلسطيني أسوةً بالنشيد الوطني الجزائري، واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم رد التحية بالتوشح بالعلم الجزائري أثناء المراسم البروتوكولية بالسلام على لاعبي الفريقين رفقة وزير الشباب والرياضة الجزائري الهادي ولد علي ورئيس اتحاد كرة القدم محمد روراوة ورئيس اللجنة الأولمبية مصطفى براف والسفير الفلسطيني لؤي عيسي، والجماهير رسمت لوحات بالأعلام الفلسطينية والكوفيات، وانتقلت بعدها للأمواج البشرية لكن فلسطين الشهداء العبارة الأكثر ترديداً وقرباً من قلب شعب بلد المليون شهيد، دوّت في جنبات الملعب.

فنياً اختار المدير الفني عبدالناصر بركات اللعب بتشكيل 4 – 4 – 2 معتمداً على توفيق علي في حراسة المرمى، والرباعي الدفاعي من اليمين لليسار مصعب البطاط، عبداللطيف البهداري، تامر صلاح، عبدالله جابر، ولاعبي الارتكاز محمد درويش وبابلو برافو، والجناحين سامح مراعبة وتامر صيام، والمهاجمين حمادة مراعبة وأحمد أبوناهية.

أول تهديد حقيقي كان بعد مرور دقيقتين بتسديدة رأسية جزائرية كانت العارضة لها بالمرصاد، والرد الفلسطيني كان بعد 20 دقيقة بضغط من أحمد أبوناهية الذي استخلص الكرة من الدفاع الجزائري ومرر كرة عرضية لسامح مراعبة لكن متابعته للكرة علت العارضة بقليل.

والتبديل الأول بعد مرور 40 دقيقة بخروج حمادة مراعبة ودخول جوناثان سوريا، وشهدت الدقيقة 42 فرصة مزدوجة بتسديدة أرضية من سامح مراعبة حولها الحارس عبدالقادر صالحي لركنية، نفذت سريعاً وتطاول لها مراعبة نفسه لكن رأسيته مرت بجوار القائم الأيمن، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وبين الشوطين كان الحضور الفني الفلسطيني بأغنية خاصة قدمها قاسم النجار وشادي البوريني للجمهور الجزائري الذي تفاعل معها، وجوّال واكبت المنتخب كعادتها في جولته.

الشوط الثاني سيطرة لمنتخبنا منذ البداية وضغط على حامل الكرة، والدقيقة 63 توغل من تامر صيام في الجهة اليسرى وتحرك من عبدالله جابر الذي حول تمريرة صيام بكرة عرضية تابعها أبوناهية في المرمى الجزائري، وأهدى الهدف للجمهور الكبير الذي احتفل وكأنما منتخب بلاده صاحب الهدف.

وتبديل آخر بخروج سامح مراعبة والدفع بمهاجم جديد هو قاسم محاميد في الدقيقة 70، والمنتخب الجزائري يكثف من ضغطه بغية إدراك التعادل مع تركيز على الاختراق من العمق، وإقحام فادي سلبيس بدلاً من صاحب الهدف أبوناهية.

الدقائق الأخيرة شهدت دخول خضر يوسف ومحمود أبووردة ومحمد يامين بدلاً من تامر صيام وبابلو برافو، وفرصة ذهبية أهدرها فادي سلبيس بانفراد تام لكن تسديدته مرت بجوار القائم الأيمن في الدقيقة 87، لينتهي اللقاء بفوز المنتخب الأولمبي بهدف نظيف.

  • الموضوع التالي

    الإتحاد الفلسطيني للووشو كونغ فو يزور السفير الصيني
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    عقوبات بالجملة على نادي العودة
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر