الجمعة, 21 سبتمبر 2018 - 11:43
آخر تحديث: منذ 13 ساعة و 27 دقيقة
وللجزائر وفلسطينْ حِكاية .
    منتصر العنانى
    الإثنين, 22 فبراير 2016 - 18:07 ( منذ سنتين و 6 شهور و 4 أسابيع و 14 ساعة و 36 دقيقة )

    مقالات أخرى للكاتب

  1. إِتحَادْ رِياضةَ مَدرسيهِ وقَفزهَ نَوعيهَ
  2. أولمبي المدرسي والعهد والوفاء للأسرى العظام
  3. إدانة أنديتها هل تتوقف؟!!
  4. عورتاني شارة دولية ... مفخرة فلسطينية
  5. عتيل زاحفة وبالنصر قادمة
  6. لِلرجوبْ مَبروكْ وتَحيةَ لِمن إنِتخبوكْ ..

شمسٌ تلاقتْ مع القمر فالتحمتا معاً ليشكلا صورة التلاحمْ الجزائري الفلسطيني في اللقاء الذي جمعهما على ارض وبلد المليون شهيد ليعانق شُهداؤها شهداء الأرض المباركة فلسطين أرض الرباط ليؤكدا معاً أن فلسطين بأبناءها هم عنوان العرب جميعاً وما كان من إستقبال حافل وما نجمَ عن المباراة والقدر الجزائري للفلسطينين أعطى مؤشر بأن فلسطين حاضرة بكل تفاصيلها في قلب العرب مهما تلاطمت امواج التأمرات ومن يحيكها ساكنة فيهم بالشرايين والدماء ليبنض بقوة وإرادة الشعب الفلسطيني وصلابته التي تعودنا أن نكون فيها ونتحلى مهما كانت الصعاب .

الإحتفال الجزائري والإستقبال كان له عناوين كثيرة معبرة منها الأجمل اللقاء اسموه الفلسطيني الفلسطيني الذي أكد ذلك بالحضور الذي تجاوز 80000 مشجع هتفوا لفلسطين وللقدس وما قدموه من كرم الواجب وصيحات الترحاب التي زلزلت كل الجزائر لتهتز فرحاً بالحضور الفلسطيني من رائحة القدس العاصمة وفلسطين الشهداء .

الجزائر ستبقى عنوان الإنفتاح لفلسطين وبوابة الدق على ابواب العرب هذه الجزائر بلد المليون شهيد تستقبل ابطال القدس العاصمة وتهتف لفلسطين حاملة رسالة القضية لتقول فلسطين ستبقى في قلوبنا مزروعه وبقاء الإحتلال بكافة صوره ممنوعه حتى تحقيق الحلم الأكبر ونحنُ معكم .

أشكركم يا شعب الجزائر بحفاوة الحب لفلسطين واشكر قيادتكم الحكيمة التي هي معنا في القلب تعيشون وفي الشرايين , وللعرب والمسلمين لا تنسوا فلسطين فالجزائر وكلكم قضيتنا أمانة معكم أحموها حماكم الله ودمتم جزائر جزائر جزائر جزائر ولكم الحكاية .

  • الموضوع التالي

    أزعر الحارة
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    زكريا وسليمان.. إلى جنات الخلد
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر