الأربعاء, 20 نوفمبر 2019 - 10:59
آخر تحديث: منذ 12 ساعة و 54 دقيقة
أحرام على بلابله الدوح ….حلال للطير من كل جنس؟
الثلاثاء, 08 مارس 2016 - 15:48 ( منذ 3 سنوات و 8 شهور و أسبوع و 5 أيام و 13 ساعة و 10 دقائق )

الأمن اللبناني يمنع دخول لاعبو الداخل الفلسطيني من دخول الأراضي اللبنانية.

    روابط ذات صلة

  1. أبو العُـريـــف
  2. يا حيف ... سقط القناع
  3. احتراف رياضي بدون احترافية ادارية
  4. الجولة الثانية لدوري المحترفين الفلسطيني .. خريطة الدوري قابلة للتغيير
  5. في افتتاح الدوري فوز الواد على الظاهرية
  6. الجولة الاولى : مواجهات ضبابية .... وأخرى نارية
  7. سباعية الظاهرية فى شباك مؤسسة البيرة
  8. تتويج نادي شباب الظاهرية ( غزلان الجنوب ) دوري جوال للمحترفين 2013
  9. احتفال ادارة الظاهرية بتتويج الغزلان بالدوري
  10. غدسة محمد غيث .. الظاهرية والهلال يتعثران بتعادل ايجابي
  11. الأمعرى ( 1 ) : ( 1 ) الظاهرية

الخليل – خالد القواسمي

شطران من الشعر لامير الشعراء أحمد شوقي يلخصان الحالة المزرية لما وصلت اليه الامور في قضية فريق غزلان فلسطين المحاصر في مطار بهية الحريري في بيروت بفعل   من يدير دفة الحكم فيها كنا ومازلنا وسنبقى نحمل بين ضلوعنا حبا وعشقا ابديا وكما غنى وصدح صوت سميح شقيربيروت خيمتنا بيروت نجمتنا التي مرغت انف طغاة العصر بصمودها وشموخها واحتضانها للرجال الثائرين المدافعين عن كرامة أمة العرب ولم يخطر في بال  اي فلسطيني وعربي حر شريف أن بيروت سيحكمها ويدير دفة الامور فيهاعرب ليسو بعرب .

غزلان فلسطين هذا الفريق الذي يضم ويحتضن وبتشكيلاته شبابا فلسطيني مكافح مناضل ووقف وقفة عزة دفاعا عن كرامة بيروت يشاهد اليوم محاصرا وقد تقطعت به السبل في مطار عاصمة المقاومة بتهمة فلسطينيته وبتهمة ممارسة للعبة كرة القدم التي هي من اهدافها التواصل والتقارب بين الشعوب فما بالكم اذا كان ابناء الشعب الواحد بهذه العقلية العفنة الا تخجلون من انفسكم حين يقف الاخ لمنع اخيه  من لقيا اخوته اين عروبتكم التي تتغنون بها صباح مساء .

نعم كان شاعرنا العربي وامير شعرائنا أحمد شوقي لديه رؤية بعيده لما سيحصل حينما قال (أحرام على بلابله الدوح ...وحلال للطير من كل جنس) كيف تسول لكم انفسكم بمحاصرة ومنع فريق فلسطيني من دخول وتقبيل ارض جبل وروي ترابها بدماء شهداء فلسطين وشهداء احرار لبنان وصمدت صمودا اسطوريا في وجه اعتى ألة بطش عرفها التاريخ اليس في ذلك خزي وعار ام ان الاستعمار الفرنسي لا زالت قوانينه وانظمته سارية المفعول وما عليكم الا تطبيقها ام ان الفلسطيني هذا المناضل الفدائي ارهابي يحمل كرة قدم تشكل خطرا على لبنان بالله عليكم من يشكل خطرا على لبنان العاهرات والمومسات ام لاعبي كرة القدم القادمون من فلسطين بعد رحلة عناء ومعاناة لا تعلمون حجمها لمعانقة احرار لبنان وتقبيل ارضها .

كفى مناظرات ومزايدات يا من تتحكمون في دفة الشؤون اللبنانية لتعلموا جيدا أن فلسطين وشبابها الرياضي اكبر من قامة اكبركم لن تذل ولن تصغر او تهان فالشبل فيها عملاق ولاعب  كرة القدم فيها  اسطورة يعطي دروسا في مادة الوطنية لتسألوا قلعة الشقيف واطفال الاربي جي وبرج البراجنة والبارد والبداوي وتل الزعتر وعين الحلوة وصبرا وشاتيلا سترشدكم وتعيد لكم الذاكرة وتعرفكم من هم الفلسطينيون ومن هم ابناؤها هناك في صيدا وصور وفي الدامور شواهد للتاريخ لن تمحى تتحدث عن عظمة الفلسطيني ام انكم نسيتم مواقف الرجال الرجال في بنت جبيل والنبطية وخلدة والفكهاني.

حقا موقف مستغرب ومستهجن ما فعلتم كيف تمانعون من دخول من احبكم اكثر من نفسه اين روح الاخوة التي تتغنون بها ليل نهار الم تشاهدوا ما فعل الجزائروين حينما وطأت اقدام منتخب فلسطين الكروي ارضهم وكيف خرج احفاد الشهداء عن بكرة ابيهم لاستقبال فدائيي فلسطين الم تهزكم تلك المشاهدات الملئى بالمشاعر والاحاسيس الاخوية فهل هناك وجه للمقارنة فيما تفعلون اليوم مع غزلان فلسطين ربما واجزم بانكم لازلتم تحت اقدام الاستعمار الفرنسي وما انتم الا دمى متحركة تفعلون ما تأمرون به.

ويحكم يا عرب فرنسا ويا وجع بيروت المؤلم من عاركم طعناتكم في خاصرتها تؤثر فيها اكثر من تأثير القنابل العنقودية والانشطاريه التي صبت جام غضبها على كل شبر فيها ولم تخضع او تذل واليوم تقف خجولة مما اقترفت ايديكم بحق رياضيي فلسطين بيروت ستبقى الروح في الجسد الفلسطيني وستلفظ كل متساقط .

أما انتم يا اصحاب الجاه والوجاهة في الاتحاد الاسيوي اعيدوا ترتيب اوراقكم فمن الواضح بأنكم تتخبطون والعشوائية هي عنوان لكم ولا تملكون شجاعة في مواجهة ما يحصل لرياضيي فلسطين وليس المرة الاولى واشك بانكم شركاء فيما يحصل  للرياضة الفلسطينية وتمريركم لمخططات تهدف لمحاصرة الكرة الفلسطينية وشبابها تحت مسميات وذرائع واهية ولتحقيق مصالح شخصية آنية مكشوفه للعيان وانتم يامن تقفون على راس الهرم في الاتحاد الاسيوي تدركون تماما بان فلسطين صاحب موقف ثابت لا تباع وتشترى فهي معقل الرجال وعليكم ادراك ذلك قبل استفحال الامر فكل ما يحصل انتم المسؤلون عنه وعليكم ان تكونوا عقلاء واصحاب حكمه كما هو الامير علي بن الحسين الذي اظهروثبت بالاقوال والافعال بانه رجل مهمات وصاحب حكمه ونزاهة وشفافية ويعمل للصالح العام ومواقفه ثابته اتجاه الجميع دون مواربة او تحيز ولتعلموا جيدا ان فلسطين خط احمر ورياضتها ورياضييها صناديد لن تهزم ارادتهم فلتتقوا الله بفلسطين ورياضييها وشعبها وحسبي الله ونعم الوكيل .

  • الموضوع التالي

    الإفراج عن لاعب الهلال فادي الشريف
      غزة
  • الموضوع السابق

    جدول مباريات الأسبوعين (20/21) من دوري الوطنية موبايل الممتاز
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر