الأربعاء, 20 يونيو 2018 - 15:51
آخر تحديث: منذ 16 ساعة و 45 دقيقة
عجلة دورى الوطنية للمحترفين تعود مجدداً
شبح الهبوط والتمركز عنوان لقاء الهلال والغزلان ..ومواجهة الاشقاء بين الطموح و الواقع
الأربعاء, 30 مارس 2016 - 14:27 ( منذ سنتين و شهرين و أسبوعين و 6 أيام و 16 ساعة و 24 دقيقة )

من مباراة الذهاب بين الظاهرية وهلال القدس

    روابط ذات صلة

  1. بعثة هلال القدس تصل اليوم الى قطاع غزة لمواجهة شباب خانيونس
  2. نادي هلال القدس ينتخب د . باسم ابو عصب رئيسا لهيئته الادارية
  3. جدل واسع حول مكان إِقامة ذهاب كأس فلسطين
  4. الرجوب: استاد الشهيد فيصل بحلته الجديدة سيحتضن إياب نهائي كأس دولة فلسطين
  5. الرجوب يهنئ هلال القدس بمناسبة فوزه بلقب كأس فلسطين‎
  6. هلال القدس يتوج ببطولة كأس فلسطين ويحقق ثلاثية تاريخية
  7. أغنية خاصة بهلال القدس بمناسبة تصدره ذهاب دوري المحترفين
  8. أهداف كأس السوبر " هلال القدس والامعرى "
  9. هدف معن جمال القاتل لهلال القدس في مرمى شباب الخليل (دوري المحترفين)
  10. صور تتويج هلال القدس بكأس المحترفين
  11. احتفال ادارة الظاهرية بتتويج الغزلان بالدوري
  12. صفقات هلال القدس

الخليل –  بال جول - خالد القواسمي

تستعد عجلة دوري الوطنية للمحترفين للانطلاق والدوران مجددا بعد فترة انقطاع  نتيجة الاستحقاقات الدولية لمنتخبنا الوطني وخوضه التصفيات المزدوجة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 وكأس آسيا 2019 مما استدعى الامر الى توقف المباريات ومع انتهاء المتطلبات الكروية الدولية قرر اتحاد الكرة الفلسطيني استئناف مباريات الدوري واستكمال باقي مراحله الخمسة والمباريات المؤجلة نتيجة مشاركة فريقي اهلي الخليل وشباب الظاهرية في تصفيات بطولة كأس الاتحاد الاسيوي وتتضمن الافتتاحية مباراتان يحتضنهما استاد دورا الرياضي مساء يوم الخميس حيث يلتقي شباب الظاهرية بضيفه الهلال المقدسي في مباراة مؤجلة من الاسبوع الخامس عشر يتبعها لقاء الاشقاء حيث يستضيف شباب دورا شقيقه الاهلي في مباراة مؤجلة من الاسبوع الرابع عشر .

الغزلان والهلال المقدسي

صراع كروي يحمل بين طياته طابع الاثارة والتشويق فريق الغزلان يحمل في جعبته (24) نقطة  من (16) لقاء ويحاول الحفاظ على تواجده  ضمن المراكز الثلاث الاولى والابقاء على بريقه لامعا وعدم التراجع واحراج نفسه امام جماهيره العريضة التي تعودت ان تشاهده في الخطوط الامامية وليس لديها قابلية للبحث في مبررات التراجع ان حصل خاصة وان الفريق يخوض غمار التصفيات الاسيوية ومن المفترض ان يكون في قمة جاهزيته وان كانت خطوطه يشوبها بعض النقص الا ان روح الغزلان وبالدعم الجماهيري الكبير لديها القدرة على التعويض وفرض الايقاع الميداني فهل ينجح الجهاز الفني بقيادة عبد الفتاح عرار ومن خلفه كوكبة اللاعبين اصحاب الخبرة الميدانية في تخطي طموح الهلاليين الطامحين للخروج من حالة التقوقع المفروضة عليهم ووضعهم لا يسمح لهم بالخسارة  لربما تطيح بآمالهم وتبقيهم قاب قوسين او ادنى من الهبوط الى مصاف اندية الاحتراف الجزئي وهذا امر حتما سيشكل صعقة مؤلمه للجميع لما يمثله النادي من رمزية وكونه من الفرق التي اعتلت منصات التتويج وله صولات وجولات ويعقد الآمال على تخطي الغزلان لكننا نقول رغم تفاوت هذه الآمال أن كل شيء وارد في كرة القدم والفوارق بين الفريقين ليست بعيده وفرصة الاستدراك قائمة يتوجب على لاعبي الهلال بذل اقصى جهد للخروج بنتيجة ايجابية وغير ذلك ستزداد الامور صعوبة تؤدي نهايتها الى غياب الهلاليين عن مشهد الاحتراف وهذا أمر كارثي لممثل العاصمة ولعشاقه والهلال يقبع في الطابق الاخير على اللائحة وفي جعبته (11) نقطة من (16) لقاء فهل يعلن الانتفاضة الكروية ويعود من آخر النفق موعدنا الخميس الساعة الرابعة على استاد مدينة دورا حيث مسرح اللقاء.

كتيبة الجبل الديراوية والمارد الاهلاوي

لقاء الاشقاء تكتنزه الصعوبة فأبناء الجبل طامح في كرم شقيقه وجاره المارد الاهلاوي وسيسعى لتجاوزه للهروب من شبح الهبوط وترك المقعد قبل الاخير وتغيير وزيادة رصيده النقطي البالغ (12) نقطة تحصل عليها من (16) لقاء واعتقد بأن طموح ابناء الكتيبة الديراوية أكبر من هذا الرصيد وعليهم التفكير جيدا لتجاوز المحنة وعدم التسرع والاندفاع خاصة وانه يقابل فريق يضم نجوما لامعين بمقدورهم المباغتة واصابة الشباك وعلى اعلى درجات الجهوزية والاستعدادية والظروف والاحوال اليوم تجعل المباريات أكثر صعوبة من ذي قبل ولا مجال للتعويض والاهلي سيدخل المباراة بقوة بهدف تحقيق الفوز لمواصلة التقدم واقتحام اسوار المربع الذهبي ويحمل في جعبته (20) نقطة من (15) لقاء  وكفة الميزان بين الفريقين متقاربة وان كانت تميل ورقيا لحساب الاهلي نظرا لجهوزيته الدائمة المكتسبة من الاستعداد الدائم والمتواصل لمشاركته في التصفيات الاسيوية ويملك اقوى خط دفاعي وما يعيب الفريق ضعف الخط الهجومي وقلة التهديف ولوحظ في الفترة الاخيرة اعتماد الجهاز الفني على الدفع بعناصر  غير المعتادة لربما تكون لها كلمة وتعمل على حل المعضلة التهديفية وعدم ارتكانها على لاعب دون سواه لكن ورغم ان فريق دورا لم يرتق بنتائجه وأدائه لمستوى الطموح لكنه قريب وقادر على الارتقاء والخروج من عنق الزجاجة خصوصا اذا ما عالج بعض النقاط السلبية وفي أهمها عدم استثمار الفريق للكثير من الفرص المتاحة بجانب عدم الانسجام في خط الدفاع وان كان في أغلب المباريات غير واضح الا ان المؤشرات العديدة دلت على ذلك وربما الاهداف ال (26) التي دخلت مرماه أحد الادلة التي تشير الى هذه الحالة السلبية وعلى الجهاز التدريبي النظر بعناية وخلق حالة من التوازن الدفاعي والهجومي وقراءة قوة الفريق المنافس وهذا يتطلب خطوات عملية ميدانية ليصل الى هدفه في اقتناص الثلاث نقاط تبقي على آماله في تجاوز المحنة وامامه فرصة خاصة وان اللقاء على ارضه وبين جماهيره

اللقاء يبدو ذا طابع مثير ويكتنفه الحذر الشديد خاصة من جانب فريق دورا لكن في نهاية المطاف اقدام اللاعبين هي من سينطق بالحكم الاخير على مجريات الامور موعدنا الخميس الساعة السابعة على استاد دورا الرياضي في امسية خليلية نتمنى ان تكون عند حسن ظن الجميع وبالتوفيق لجميع فرقنا وكرتنا الفلسطينية.

  • الموضوع التالي

    استمروا.... استمروا
      رياضة محلية
  • الموضوع السابق

    افتتاح مميز لبطولة كرة السلة والشطرنج ضمن سلسلة الفعاليات الرياضية بذكرى استشهاد الياسين
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر