الأحد, 24 يونيو 2018 - 07:53
آخر تحديث: منذ 7 ساعات و 55 دقيقة
توتي ينقذ روما ويقوده للفوز على تورينو بالدوري الإيطالي
الخميس, 21 إبريل 2016 - 00:50 ( منذ سنتين و شهرين و يومين و 22 ساعة و 3 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. إنتر يعود لدوري أبطال أوروبا بفوز دراماتيكي على لاتسيو
  2. ميلان مباشرة إلى الدوري الأوروبي بخماسية رائعة في مرمى فيورنتينا
  3. يوفنتوس يفوز على فيرونا في ليلة وداع بوفون بالدموع
  4. رسميا.. بوفون يعلن رحيله عن يوفنتوس ويفتح باب استمراره في الملاعب
  5. يوفنتوس يسيطر على إيطاليا ويحقق لقب الدوري للمرة السابعة على التوالي
  6. ميلان يؤجل حسم تأهله إلى الدوري الأوروبي بتعادل مع اتالانتا
  7. حارس يبكي بحرقة بسبب اجباره على الاستمرار في الملعب!
  8. أهداف مباراة روما ولاتسيو (2-0)

سجل "البديل" فرانشيسكو توتي هدفين ليحول تأخر روما 1-2 أمام تورينو إلى فوز بثلاثية أهداف لهدفي ضمن منافسات الجولة 34 من الدوري الإيطالي مساء اليوم الأربعاء.

وحلّ توتي بديلا في الدقيقة 86 على حساب لاعب الوسط المالي سيدو كيتا، قبل أن ينجح في تسجيل هدفين في الدقيقتين 86 و 88 ليمنح روما انتصارا عززه به موقعه في المركز الثالث برصيد 68 نقطة ليقترب من التأهل لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وبات يوفنتوس على بعد أربع نقاط فقط من التتويج رسميا بلقب الدوري الإيطالي لكرة القدم، وذلك بعدما حقق انتصاره الثامن على التوالي في المسابقة بفوزه 3 / صفر على ضيفه لاتسيو؟

وأسفرت نتائج باقي المباريات عن فوز أودينيزي على ضيفه فيورنتينا 2 / 1، وكييفو على ضيفه فروسينوني 5 / 1، وجنوى على ضيفه إنتر 1 / صفر، وإمبولي على فيرونا بالنتيجة ذاتها، وتعادل باليرمو مع ضيفه أتالانتا 2/2، وساسولو مع ضيفه سامبدوريا بدون أهداف.

وارتفع رصيد يوفنتوس، الساعي للاحتفاظ باللقب للموسم الخامس على التوالي، إلى 82 نقطة بفارق تسع نقاط أمام أقرب ملاحقيه نابولي، صاحب المركز الثاني، ليصبح بحاجة لحصد فوز وتعادل فقط خلال مبارياته الأربع المتبقية بالبطولة لحسم اللقب رسميا، دون النظر لنتائج نابولي.

في المقابل، تجمد رصيد لاتسيو عند 48 نقطة في المركز التاسع، بعدما تلقى خسارته الثانية عشر في البطولة هذا الموسم.

وافتتح الكرواتي ماريو ماندزوكيتش التسجيل ليوفنتوس في الدقيقة 39، قبل أن يضطر لاتسيو للعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه باتريتش في الدقيقة 49 لحصوله على الإنذار الثاني.

واستغل يوفنتوس النقص العددي في صفوف منافسه، ليضيف باولو ديبالا الهدف الثاني في الدقيقة 52 من ركلة جزاء، قبل أن يعود لهز الشباك مرة أخرى محرزا الهدف الثالث في الدقيقة .64

وفرض التعادل السلبي نفسه على لقاء ساسولو مع ضيفه سامبدوريا.

وفشل الفريقان في هز الشباك على مدار شوطي المباراة بعدما تبارى لاعبوهما في إهدار الفرص التي أتيحت لهما طوال التسعين دقيقة، لاسيما لاعبو ساسولو الذين فشلوا في استغلال النقص العددي في صفوف سامبدوريا الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 27 عقب طرد لاعبه أندريا رانوكيا لحصوله على الإنذار الثاني.

وأضاع دومينيكو بيراردي فرصة حصد النقاط الثلاث لساسولو بعدما أهدر ركلة جزاء قبل النهاية بدقيقة واحدة.

ورفع ساسولو رصيده إلى 49 نقطة في المركز السابع، فيما ارتفع رصيد سامبدوريا إلى 37 نقطة في المركز الخامس عشر مؤقتا.

DPA

  • الموضوع التالي

    ريال مدريد يتخطى فياريال ويتمسك بأمل المنافسة على الليغا
      رياضة عالمية
  • الموضوع السابق

    مانشستر يونايتد وليفربول ووست هام يشعلون الصراع على المراكز الأوروبية
      رياضة عالمية
      1. غرد معنا على تويتر