الثلاثاء, 25 فبراير 2020 - 01:55
آخر تحديث: منذ ساعة و16 دقيقة
القدومي : عقارب الساعة اقتربت من إنتاج إستراتيجية المجلس الاعلى للشباب والرياضة
الجمعة, 22 إبريل 2016 - 23:21 ( منذ 3 سنوات و 10 شهور و يومين و 23 ساعة و 34 دقيقة )

غزة / حنان الريفي 

في إطار العمل لإنتاج الخطة الوطنية الإستراتيجية للمجلس الأعلى للشباب والرياضة نفذ الإتحاد العام للمراكز الثقافية أربعة ورش عمل تخصصية في محاور الرياضة والترويح والهوية والانتماء والمشاركة والصحة والعمل ، وفي الورش الأربعة حضر نخب من المتخصصين في المجالات المذكورة، وكان لهم دورا كبيرا في إغناء الورش بأفكار ومقترحات بناءة تفيد في عملية بناء إستراتيجية وطنية للشباب ( 2017 ـ 2022 ) ، وقد أدار الورش الخبير إياد الكرنز أحد كبار الضالعين في صياغة

الإستراتيجيات . وفي اتصال هاتفي مع عصام القدومي أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة أكد أن عقارب الساعة اقتربت من إنتاج إستراتجية وطنية متكاملة تعبر عن احتياجات وأولويات الشباب الفلسطيني وستكون وثيقة مرجعية مهمة جدا للكل الفلسطيني .

وكان يسري درويش رئيس مجلس إدارة الإتحاد العام للمراكز الثقافية ـ منسق الفريق الوطني للإستراتيجية في المحافظات الجنوبية قد أكد على أهمية الورش المتخصصة في محاور الإستراتيجية لما للحضور من قيمة في المحاور المذكورة .

وأضاف نحن نعمل منطلقا من وطنيتنا الصرفة من اجل مستقبل أفضل للشباب الفلسطيني ، مشيدا بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة والذي سيضع الشباب على الطريق السليم في كافة محافظات الوطن لأن إنتاج وثيقة الإستراتيجية ستكون مرجعية مهمة جدا للوزارات الحكومية والمؤسسات الأهلية وللمانحين ، بعيدا عن العشوائية وفرض برامج على شبابنا لا تكون ضمن احتياجاتهم وأولوياتهم الحياتية . إلى ذلك قال الدكتور أسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية ـ عميد كلية التربية الرياضية بجامعة الأقصى أننا في فلسطين وللمرة الأولى سنجد إستراتيجية تعبر عن تطلعات الشباب لان الشباب هم أنفسهم من أنتجها ، ولأن الرياضة جزء مهم من حياة الشباب فقد عبرنا عما يحتاجه الشباب الرياضي في المحافظات الجنوبية من بنى تحتية ومراكز شبابية رياضية.

كما طالب الدكتور المجدلاوي بتغيير البنية التحتية وموائمتها لتصبح مرافق رياضية صحية لممارسة الرياضة إلي جانب تشجيع الفتيات وتوعية الأهالي بأهمية الرياضة.. وكان الكاتب الكبير غريب عسقلاني قد عبر عن تقديره للمجلس الأعلى للشباب والرياضة لعمله الدؤوب من أجل " صناعة " إستراتيجية حقيقية تعبر عن أولويات الشباب حيث قال : أشعر بسعادة لأن الشباب لم ينسوا أن يضعوا في المحاور المهمة محور الهوية والثقافة والانتماء رغم حالة الإحباط العامة التي يعيشها شبابنا في قطاع غزة لظروف البطالة والفقر وانعدام الفرص . وفي محور الصحة أكدت الأخصائية الصحية حنين السماك مدير برنامج التوعية في متابعة الدعم الدولي على ضرورة وجود برامج صحية متخصصة في كافة المؤسسات الشبابية ، حيث وجود محور الصحة للشباب في الإستراتيجية سيعمل على توحيد الجهود في كافة المؤسسات الصحية الفلسطينية ضمن الإطار العام المختص بالصحة العامة للشباب . أما الدكتور محمود الناطور عضو الفريق الفني للإستراتيجية فقد عبر عن تفاؤله الكبير في أن الإستراتيجية ستكون مرجعية وطنية شمولية لكافة المهتمين في شتي المحاور المطروحة والتي تهم كل قطاعات الشباب، لأنها المرة الأولى لإنتاج إستراتيجية وطنية للشباب في فلسطين.

  • الموضوع التالي

    شاهد بالفيديو .. ركلات الترجيح شباب الخليل ( 10 ) وسلوان ( 9 )
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    شباب الظاهرية يعود لسكة الإنتصارات بفوز مثير على الأهلي الخليلي
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر