الأحد, 18 أغسطس 2019 - 23:22
آخر تحديث: منذ ساعة و9 دقائق
كلنا أهلي كلنا غزلان
السبت, 23 إبريل 2016 - 18:47 ( منذ 3 سنوات و 3 شهور و 3 أسابيع و 4 أيام و 3 ساعات و 5 دقائق )

أ خالد القواسمي

    روابط ذات صلة

  1. احتراف رياضي بدون احترافية ادارية
  2. الجولة الثانية لدوري المحترفين الفلسطيني .. خريطة الدوري قابلة للتغيير
  3. في افتتاح الدوري فوز الواد على الظاهرية
  4. الجولة الاولى : مواجهات ضبابية .... وأخرى نارية
  5. هلال العاصمة أنشودة وطن
  6. التعليمات الخاصة بنهائي كأس فلسطين بين أهلي الخليل وشباب رفح
  7. سباعية الظاهرية فى شباك مؤسسة البيرة
  8. تتويج نادي شباب الظاهرية ( غزلان الجنوب ) دوري جوال للمحترفين 2013
  9. احتفال ادارة الظاهرية بتتويج الغزلان بالدوري
  10. غدسة محمد غيث .. الظاهرية والهلال يتعثران بتعادل ايجابي
  11. الأمعرى ( 1 ) : ( 1 ) الظاهرية

الخليل – خالد القواسمي

بعد العروض الكروية الجيدة لكل من ناديي الاهلي الخليلي وشباب الظاهرية ضمن مجموعتيهما في  مسابقة كأس الاتحاد الاسيوي لكرة القدم فان مساحة الامل بالتأهل للدور الثاني لهذه الكأس القارية متسع ومتاحا لكلا الناديين ممثلي الكرة الفلسطينية من خلال الاصرار على كسب النقاط في مباراتيهما وتحقيق الفوز في لقاءيهما الاربعاء القادم مع كل من ناديي المحرق البحريني والوحدة السوري لأننا نحتاج حسابيا لهذه النقاط الثلاث للمنافسة على البطاقة الثانية والتأهل للدور الثاني لهذه المسابقة القارية للمرة الاولى في تاريخ الكرة الفلسطينية .

فكلتا المباراتين تعد مسألة مصيرية لكلا الفريقين في مشوارهما لتحقيق امكانية التأهل وهذا يتطلب عزيمة واصرارا وجدية من جميع لاعبي الاهلي والغزلان .

ولعل ظهورهما بمستوى طيب في اللقاءات السابقة سيمكنهما من امكانية تجاوز اللقاءات الصعبة وتحقيق الهدف المنشود بالتأهل لدور قادم نتمناه بل نستحقه.

مرحلة القلق وعدم التركيز في مراحل سابقه نتيجة الخوف من مباريات الدوري العام تم تجاوزها بعد ثبوت وضعيهما ضمن اندية النخبة وتجاوزهم الحد المطلوب من النقاط وهذا يعطي استقرار وأمان وطمأنينة للمدربين واللاعبين .

ومسؤولية تحقيق ما يتمناه الشارع الرياضي الفلسطيني من خلال حصد النقاط الثلاث في المباريات الآسيوية القادمة تقع على عاتق الجميع فهي مسؤولية جماعية يتحملها لاعبو ومدربو واداريو وجماهير الناديين من دون استثناء.

وهنا لا بد من الإشارة الى ضرورة الالتفاف الجماهيري حول ممثلي الكرة الفلسطينية لإعطائهم الحافز ورفع المعنويات من خلال التواجد في المدرجات والمؤازرة والتشجيع ففلسطين ورياضتها تستحق ان يدون اسمها على المستوى القاري لما قدمته من تضحيات جسام في شتى المجالات .

وايضا لندرك تمام الادراك بان تحقيق الانتصارات على ملعبنا البيتي له دلالات هامة مؤثرة على كافة الصعد القارية والدولية فمن الواجب الوطني يحتم على الجميع تقديم الدعم والمساندة كما هو اتحاد كرة القدم الفلسطيني ورجاله الذين يعملون ليل نهار لتذليل كافة العقبات دعما ونصرة لممثلي الكرة الفلسطينية في المحفل الاسيوي المارد الاهلاوي وغزلان فلسطيني .

وعلى الصعيد الاعلامي بكافة اشكاله والوانه واطيافه اعطاء مساحات مميزه لإبراز الحدث وحث الجميع والدفع بهم نحو التواجد بكثافة لما في ذلك من أثر كبير على اللاعبين في الميدان والجمهور يعتبر لاعبا محوريا ومن اهم العوامل لتحقيق نتائج طيبه .

كلنا اهلي كلنا غزلان وفلسطين فوق الجميع.

  • الموضوع التالي

    شباب يطا يعود لدوري المحترفين وهبوط جورة الشمعة للدرجة الثانية
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    اتحاد الكرة يختتم دورة المدربين C
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر