الإثنين, 18 نوفمبر 2019 - 06:35
آخر تحديث: منذ 9 ساعات و 53 دقيقة
حنانيا: مخالف للقوانين ويستدعى تقديم استئناف
علي البطاط: سننتزع حقنا وحق كل رياضي فلسطيني
الإثنين, 02 مايو 2016 - 12:59 ( منذ 3 سنوات و 6 شهور و أسبوعين و يومين و 8 ساعات و 36 دقيقة )

على البطاط

    روابط ذات صلة

  1. في افتتاح الدوري فوز الواد على الظاهرية
  2. الغزال أحمد ماهر يدافع عن رايات الوحدات
  3. شاهد أهداف مباراتى .. دورا وهلال القدس .. الظاهرية وواد النيص
  4. الغزلان تفتك بالنسور وتهدى الظاهرية الانتصار الأول فى كأس ابو عمار
  5. العبيدية يفجر أولى المفاجآت بفوزه على الظاهرية والسموع يفلت من العربي بيت صفافا
  6. فوز حميمي للعميد على الغزلان على كاس الشهيد سدر
  7. سباعية الظاهرية فى شباك مؤسسة البيرة
  8. تتويج نادي شباب الظاهرية ( غزلان الجنوب ) دوري جوال للمحترفين 2013
  9. احتفال ادارة الظاهرية بتتويج الغزلان بالدوري
  10. غدسة محمد غيث .. الظاهرية والهلال يتعثران بتعادل ايجابي
  11. الأمعرى ( 1 ) : ( 1 ) الظاهرية

كتب : مالك سنقرط

صعق الشارع الرياضي في فلسطين بقرار لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بفوز فريق الوحدة السوري على نظيره شباب الظاهرية  بثلاثة أهداف مقابل لا شيء، مشيرة إلى أن القرار جاء بسبب عدم  وصول الغزلان إلى لبنان لخوض المباراة، على رغم من حضور الفريق السوري  وطاقم التحكيم.

ولكن الحقيقة مغايرة تماماً، حيث أن السلطات اللبنانية منعت أكثر من 8 لاعبين من التشكيلة الأساسية للظاهرية الدخول إلى العاصمة بيروت مكان إقامة المباراة، مما اضطر إدارة الظاهرية العودة إلى الأردن بعد اتصالاتٍ مع الاتحادين الفلسطيني والاسيوي، على أن تتم جدولة المباراة في وقتٍ لاحق.

نائب رئيس شباب الظاهرية "علي البطاط" في حديث لـ"أيام الملاعب"، عن حزنه واستغرابه من قرار الاتحاد الاسيوي، واصفاً القرار بالمجحف والظالم، وهو بمثابة اطلاق النار على الكرة الفلسطينية، لإعدام حلم كل فلسطيني بتطور اللعبة على المستوى القاري.

وقال البطاط :" الاتحاد الآسيوي يعتقد أن فلسطين هي دائماً الحلقة الأضعف، ولكن الظاهرية سيثبت ان هذه النظرية هي صحيحة، حيث أننا في حال لم نحصل على حقنا، سوف نلجأ إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، ثم إلى المحكمة الرياضية من أجل نزع حقنا وحق كل رياضي فلسطيني".

وأضاف :" القرار خطير جداً، خاصة أنه لم يقف عند تخسير الغزلان، بل أن الاتحاد الأسيوي طلب من إدارة الظاهرية إيجاد ملعب محايد خارج فلسطين، خلال 24 ساعة ليقام عليه لقاء الإياب، على الرغم من ان المباراة بيتية.

وأشار البطاط إلى أن قرار الاتحاد الاسيوي تجاه الأندية الفلسطينية له علاقة بتصفية حسابات بين الاتحادات، خاصة بعد ما حصل في انتخابات الفيفا الأخيرة، خاصة أن الاتحاد الاسيوي أخبر إدارة الظاهرية أنه في حال عدم إيجاد ملعب بيتي خلال 24 ساعة، سيعرض الاندية الفلسطينية بشكل عام إلى العقوبات ممكن أن تصل إلى الحرمان من المشاركة في البطولات الاسيوية لمدة 3 سنوات.

وأكد البطاط أن هناك 4 دول رفضت استضافة لقاءات أهلي الخليل وشباب الظاهرية مع الاندية السورية وهي البحرين والأردن وماليزيا وقطر.

وختم البطاط حديثه بأن الملعب البيتي الفلسطيني أصبح الآن تحت التهديد، خاصة أن المنتخب الفلسطيني سيخوض غمار تصفيات كأس اسيا قريباً، لذلك يجب على كل المنظمات والمؤسسات الوطنية التحرك لإنقاذ الكرة الفلسطينية من القرارات الظالمة بحقها.

من جهتها وصفت، عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومديرة العلاقات الدولية في الاتحاد الفلسطيني "سوزان شلبي"، قرارات لجنة الانضباط بالظالمة، مشيرة إلى أن القرار الأول مجحف، أما القرار الثاني فهو تعجيزي، لأنه لا يوجد أن ناد في العالم يستطيع ايجاد ملعب محايد خلال هذه الفترة القصيرة.

وقال شلبي:" هذه القرارات تذكرنا بالحادثة السابقة، حينما بدأت الحرب على الملعب البيتي الفلسطيني، حينما رفض المنتخب السعودي القدوم إلى فلسطين، وتم نقل المباراة إلى المملكة الأردنية الهاشمية رغماً عن الجميع، ومن هنا كانت بداية الحرب، وما يحدث الان وما سيحدث في المستقبل مرتبط بهذا الأمر".

وأضافت:" الأشقاء السوريون هم من طالبوا الاتحاد الآسيوي بملعب محايد، سبب الأوضاع التي تسود في سوريا، لذلك هم من يجب أن يأمنوا دخول كافة الأندية التي ستلعب أمامهم إلى البلد المضيف وليس العكس".

وأوضحت شلبي خلال حديثها أن فلسطين استضافت العديد من المنتخبات والاندية العربية كان أخرها العمانية والبحرينية والعراقية ولم يواجهوا أية مشكلة على الحدود أو داخل فلسطين، ولكن حرماننا من حقنا في اللعب أمام الفرق السورية على ملاعبنا كان شرارة الإجحاف من الاتحاد الاسيوي".

وأشار شلبي إلى أن شباب الظاهرية عمل حتى اللحظات الأخيرة مع الاتحادين الفلسطيني والاسيوي من أجل الدخول إلى لبنان ولعب المباراة أمام الوحدة السوري، ولكن في نهاية الأمر السلطات اللبنانية رفضت إدخال 9 لاعبين، وعلى الرغم من ذلك تفاجأنا بقرار الاتحاد الاسيوي المجحف.

وأكدت شلبي أن المسؤولية يجب أن تقع على كاهل الاتحاد السوري، والذي كان من الفروض أن يوفر تأشيرات الدخول لكافة اللاعبين والطواقم الادارية لنادي شباب الظاهرية، وهذا لم يحدث، بل على العكس من ذلك قام الاتحاد الفلسطيني بالتواصل مع الاتحاد اللبناني لحل الاشكالية ولكن دون جدوى.

وفي نفس السياق، أوضح المحامي المختص بالقضايا الرياضية من المملكة الأردنية الهاشمية عماد حنانيا، بأن قرار لجنة الانضباط في الاتحاد الفلسطيني بخصوص لقاء الظاهرية والوحدة مدعاة للضحك والسخرية.

وقال الحنانيه :" يجب أن يأخذ القرار بالمجمل، أي أن القرار هو ضربة للكرة الفلسطينية، خاصة بعد الاشكالية التي كانت بين المنتخب الفلسطيني والسعودي خلال تصفيات كأس العالم الأخيرة، وحادثة الظاهرية لن تكون الأخيرة في حال بقي الأمر يسير على هذا النحو".

وأضاف:" يجب على الاتحاد الاسيوي أن يكون داعماً للكرة الفلسطينية، وأن يفرض بعض القوانين الخاصة بالأندية والمنتخبات الفلسطينية، وأن يتعامل معهم بشكل داعم وليس بشكل مهاجم ومحبط".

وأشار في تصريحاته ل"أيام الملاعب" إلى أن القرار يجب أن يكون في صف شباب الظاهرية قانونياً، لأن الوحدة السوري هو المسؤول عن ادخال لاعبي الظاهرية إلى بيروت وليس الاتحاد الفلسطيني أو أية مؤسسة أخرى.

وقال حنانيا :" هذا القرار هو ضد كافة الفرق الفلسطينية وليس فقط ضد شباب الظاهرية، وهو قرار مخالف للقوانين، ويمكن للظاهرية أن يقدم استئنافاً عليه ثم التظلم امام الاتحاد الدولي، وأنا أرى أن الجانب الفلسطيني يجب عليه ادخال الفيفا في هذه القضية قبل أن تدفع الكرة الفلسطينية الثمن مستقبلاً".

وفي نهاية حديثه قال أن قرار لجنة الانضباط، هو قرار سياسي غير حكيم من الاتحاد الاسيوي، ويجب مراجعة هذا القرار، وأن تقف كافة أركان الكرة في فلسطين معاً من أجل عدم تفاقم هذا الظلم الموجه ضدهم، لأن هذا القرار هو معاقبة للاتحاد الفلسطيني بسبب بعض المواقف السابقة.

المصدر : أيام الملاعب

  • الموضوع التالي

    اتحاد الوسط يتخذ عقوبات بحق الاندية المخالفة
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    بمشاركة فلسطين إسدال الستار عن الكونجرس ال٧١ للسيزم الدولي بحدث تاريخي
      الضفة والقدس
      1. غرد معنا على تويتر