الأربعاء, 11 ديسمبر 2019 - 07:19
آخر تحديث: منذ 6 ساعات و 52 دقيقة
ألغاز خدمات رفح والمحترفين .. !!
الثلاثاء, 24 مايو 2016 - 12:10 ( منذ 3 سنوات و 6 شهور و أسبوعين و 3 أيام و 10 ساعات و 9 دقائق )

    روابط ذات صلة

  1. النائب "أبو هولي" يهنئ نادي خدمات رفح بالتتويج بلقب بطولة طوكيو "2"
  2. شباب جباليا والصداقة يتربعان على القمة .. والخدمات يفقد الصدارة بعد السيطرة
  3. شاهد .. البوم صور مباراة خدمات رفح والتفاح
  4. شاهد .. أهداف وملخص مباراة خدمات رفح والتفاح
  5. خدمات رفح يفلت من فخ النصيرات بـضربات الحظ !
  6. شاهد .. اهداف وملخص مباراة خدمات رفح والهلال
  7. تقرير قناة الكتاب عن مباراة خدمات رفح والشجاعية
  8. سداسية خضراء بمرمي القادسية
  9. عدسة .. سرحان حسن: الأخضر الرفحي يتفوق على العميد
  10. عدسة سرحان حسن .. التعادل سيد الموقف بمواجهة خ رفح وخ النصيرات

بال جول - بقلم : أمجد الضابوس

في مقابلة صحفية مع النجم الأرجنتيني المعتزل، بابلو إيمار، اعتبر أن أسوأ لحظة مرّت عليه كلاعب خلال مسيرته البارزة، هي إخفاق المنتخب الأرجنتيني في بطولة كأس العالم 2002، قال إيمار: "كل شيء سار بشكل خاطئ، الفريق كان رائعاً في التصفيات، وكان يضم لاعبين رائعين، كرة القدم لُغز".

كرة القدم مليئة بالألغاز، ولكن ماذا لو فتّشنا عن الألغاز الأكثر شيوعاً في العالم، أليست كرتنا المحلية، هي المستودع الأكبر، لألغاز الساحرة المستديرة، لنرى؟

عند تعداد أسباب التتويج بلقب بطولة، لا تخلو القائمة، من ذكر عامل الاستقرار، الفني والإداري. ولكنْ مهلاً، فالفريق الذي أحرز لقب الدوري في القطاع، وهو خدمات رفح، افتقد للاستقرار الإداري، ووصلت حالة الفوضى بالنادي، إلى حد إقالة رئيسه كارم العطار، بعد تراكمات إدارية معروفة.

ليس هذا فحسب، بل إن خدمات رفح، وفي أوّج حالة الصراع على كرسي رئاسة النادي، أضاف لقب بطولة طوكيو للشباب إلى خزائنه، في إنجاز لا يقل شأناً، عن إنجاز الفريق الأول المتوَّج بلقب الدوري، وقبل ذلك، ودّع الأخضر الرفحي، كأس القطاع من الدور الأول، أمام العطاء، أحد فرق دوري الدرجة الأولى، ثم أنهى موسمه بإحراز لقب الدوري.

المثير، أن الموسم، الذي انتهى باحتفال الأخضر بمجده الرابع، انطلق، وغالبية الترشيحات تصبُّ في مصلحة اتحاد الشجاعية للاحتفاظ باللقب، نظراً لامتلاكه جميع عوامل الفوز، لكنّ الفريق، الذي جمع الثلاثية النادرة (الدوري والكأس والسوبر)، خرج بصفر بطولات، في موسم ابتعد فيه رفاق حسام وادي عن المنافسة، أليست هذه ألغازاً من ألغاز كرة القدم؟

لغزٌ آخر، وقف العالم مذهولاً، أمام تتويج ليستر سيتي، بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز؛ لأنه جاء بعد موسم نجا فيه من الهبوط، وعلى حساب منافسين يسبقونه قوة وأموالاً، ولكنْ مهلاً أيضاً.. هل تتذكرون المركز الذي احتله شباب الخليل في دوري المحترفين موسم 2015، إنه العاشر، الذي يسبق مركزي الهبوط، مع 7 انتصارات و11 هزيمة، ولكنه في موسم 2016، ارتقى إلى المركز الأول ونال التتويج المستحق، بعدما ضَمن اللقب الأول، عن جدارة، مع 13 انتصاراً و2 هزيمة، في بطولة كان فيها العميد، ينافس نفسه، فيما الأكثرية الباقية، تتنافس على النجاة من الهبوط، أليس هذا لغزاً من ألغاز كرة القدم؟

لغز آخر ولكنه خطير، ويتمثل بهبوط مركز شباب الأمعري، البطل الأول للمحترفين، إلى دوري الدرجة الأولى، ونجاة الأبطال الثلاثة اللاحقين للأمعري من الهبوط، وهم: هلال القدس وشباب الظاهرية وترجي واد النيص، وحين يعاني جميع الأبطال السابقين للمحترفين، من شبح الهبوط، ويهبط أولهم، وينجو بقيتهم، في موسم واحد، أليس هذا لغزاً من ألغاز كرة القدم؟

لغز أخير ومحيّر، ولكنّه محبب وجميل: فرغم الحديث الواسع، عن تدنّي مستوى الدوري، بدليل ضعف المنافسة على اللقب، ودخول أكثر من نصف عدد أندية البطولة في صراع الهبوط، إلا أن هذا التراجع في الأداء، رافقه تحسنٌ في أداء المنتخب الفدائي، الذي تطوَّر بشكل مذهل، مكّنه من تحقيق نتائج لافتة، في مشوار التصفيات الآسيوية، أليس التعادل أمام السعودية والإمارات، والفوز على ماليزيا وتيمور بنتائج عريضة، في ظل منافسة محلية متردية، يُشكل لُغزاً من ألغاز كرة القدم؟

هذه بعض من ألغاز كرتنا المحلية، تتعدد تفسيراتها، ولكنّ الثابت، أن خلفها جميعاً، يقف أسرار ينبغي فهمها، من أجل تدارك السلبيات وتعزيز الإيجابيات، في منافسات الحاضر والمستقبل.

  • الموضوع التالي

    نماذج مضيئة في القدس
      الضفة والقدس
  • الموضوع السابق

    مصبح : لهذه الأسباب قررت التجديد مع الهلال !!
      غزة
      1. غرد معنا على تويتر